يوسف المطروشي يحمل علم الإمارات في افتتاح أولمبياد طوكيو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح إمبراطور اليابان ناروهيتو، في الاستاد الأولمبي بالعاصمة اليابانية طوكيو، دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين «طوكيو 2020» رسمياً بعد عام من تأجيلها بسبب جائحة فيروس كورونا، وأقيم الحفل من دون حضور جماهيري، واقتصر على طابور عرض الفرق المشاركة والعديد من الاستعراضات، وحمل السبّاح يوسف المطروشي علم الإمارات في حفل افتتاح الدورة التي تستمر حتى 8 أغسطس المقبل بمشاركة 83911 رياضياً يتنافسون في 33 رياضة بواقع 339 مسابقة في 48 منشأة رياضية.

وشهد الافتتاح رؤساء 15 دولة منهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى جانب توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وشهاب أحمد الفهيم سفير الدولة لدى اليابان، والمهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية.

وشهد الحفل استعراضات تكنولوجية واشتملت فقراته على فصول عديدة من التراث الثقافي والتاريخي لليابان، مع إظهار بعض الحركات والعروض المعبرة عن نجاح الدولة المستضيفة في تنظيم الألعاب رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، حيث رسمت الفرق الاستعراضية أجمل اللوحات باستخدام الخشب لتكوين مجسم ضخم للشعلة الأولمبية زين ملعب الافتتاح، وحمل علم اليابان مجموعة من الأبطال الأولمبيين اليابانيين بالدورات السابقة في بداية الحفل.

وشهد الحفل عرضاً موسيقياً تزامن مع آخر مرئي لأبرز المسابقات الرياضية حُدد إيقاعه على حركات الرياضيين في ألعاب الجمباز والسباحة وألعاب القوى، ليقدم صورة جمالية فريدة من نوعها.

ولم يغفل منظمو الحفل عن إشراك أصحاب الهمم في الفقرات المنوعة، حيث أسهموا في تكوين العديد من الأشكال البشرية، قبل أن يلقي البنغلاديشي محمد يونس الحائز جائزة نوبل للسلام عام 2006، كلمة مسجلة بمناسبة حصوله على جائزة لوريل التي أنشأتها اللجنة الأولمبية الدولية عام 2016 لتكريم الأفراد الذين يقومون بإنجازات في التعليم والثقافة من خلال الرياضة، لتمر بعد ذلك وفود الدول بالأعلام في طابور الافتتاح في مشهد رائع.

 فوز أبطالنا بالميداليات

وأكد شهاب أحمد الفهيم سفير دولة الإمارات لدى اليابان، أن التواجد مع أبناء الوطن الرياضيين في محفل بهذا الحجم، أمر يدعو للفخر لتمثيل هويتنا الوطنية والتعبير عن مدى اعتزازنا بالانتماء لدولة الإمارات التي تقدم كافة أوجه الدعم لأبنائها على الدوام، ولم تبخل يوماً عليهم من أجل تقديم ما يليق باسم الوطن وسمعته ومكانته، وترجمة دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة إلى نتائج عملية ملموسة تكلل من خلالها الجهود المبذولة في مسيرة تمثيل الوطن المشرفة.

وأشار الفهيم إلى أن رؤية علم الإمارات يرفرف خفاقاً في طابور افتتاح أكبر محفل رياضي في العالم، يبعث بروح التفاؤل والتحدي والاجتهاد لدى الجميع، سواء من رياضيين خلال منافساتهم وأدائهم في الألعاب المختلفة، أو فريق عمل سفارة الدولة والوفد الإداري المرافق اللذين يمضيان أوقاتاً طويلة بكل المحبة والاعتزاز لخدمة الرياضيين وتوفير احتياجاتهم اللازمة والتأكد من سلامتهم في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

وأعرب الفهيم عن أمله في رؤية علم الإمارات مرفوعاً مجدداً خلال الدورة الأولمبية على منصات التتويج بتحقيق إحدى الميداليات الملونة وإهدائها لقيادة وشعب دولة الإمارات، وتسجيل اسم الوطن في قائمة الإنجازات والنجاحات من خلال التواجد في جدول الترتيب للدورة، مشيداً بالاهتمام الواضح والمتابعة المستمرة من قبل سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، طوال الفترة الماضية، حين وجه سموه بتشكيل فرق عمل مشتركة بين اللجنة وسفارة الدولة لمتابعة كافة الأمور والتحديثات الواردة من اللجنة المنظمة للألعاب والجهات المعنية، خصوصاً فيما يتعلق بإجراءات الفحص الدوري لـ«كوفيد – 19» وتعليمات السلامة والوقاية المتبعة منذ الوصول وحتى المغادرة.

سعادة

عبر يوسف المطروشي سباح منتخبنا عن سعادته الغامرة بعد اختياره لحمل علم الإمارات في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية، الحدث الذي يتابعه الملايين من كافة أنحاء العالم، مؤكداً أن تلك اللحظة التي ينتظرها أي رياضي بشغف وفخر، وأنها ستظل خالدة في وجدانه باعتبارها من اللحظات التي لا تُنسى في مسيرة كافة الرياضيين.

وتوجه المطروشي بخالص الشكر والتقدير إلى اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، لمنحه هذا الشرف الكبير الذي يستحق أن يبذل من أجله الجهود تقديراً لتلك الثقة الغالية عند حمل راية الوطن ورمز عزته وشموخه والمضي قدماً أمام آلاف الرياضيين من وفود الدول المشاركة التي ستتواجد بدورها في الحفل.

قرعة الجودو

أسفرت قرعة منافسات دور الـ 32 لرياضة الجودو عن مواجهة فيكتور سكرتوف لاعب منتخبنا الوطني للاعب السويدي تومي ماكياس بوزن تحت 73 كغ، حيث تقام المنافسة يوم الاثنين، فيما يلاقي لاعبنا بوزن تحت 100 كغ إيفان رومانكو نظيره الكندي شادي النحاس ضمن منافسات ذات الدور في الـ 29 من الشهر الجاري.

كلمات دالة:
  • الامارات،
  • طوكيو 2020،
  • يوسف المطروشي
طباعة Email