النصر سيفاجئ الجميع بمستواه المتميز هذا الموسم

إسماعيل راشد لـ «البيان»: الموسم الجديد تحدٍّ للاعبين المواطنين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد إسماعيل راشد عضو اللجنة الفنية في رابطة المحترفين ولاعب المنتخب الوطني والوصل الأسبق، أن الموسم الكروي المقبل يعتبر تحدياً أمام اللاعبين المواطنين لإثبات ذاتهم وقدراتهم، من خلال تقديم مستوى فني متميز يدعم خطوات تثبيت أقدامهم في تشكيلة فرقهم، بعد قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب والمقيمين القرار الذي جاء ليعزز من الأداء ويساهم في تطور مستوى الفرق بالدوري مما ينعكس على مستوى المنتخبات، وهذا يتطلب من لاعبينا مزيداً من الالتزام داخل وخارج الملعب، وبذل مزيد من الجهد خلال التدريبات سواء كانت بدنية أم تكتيكية، للارتقاء بمستواهم الفني، بما يفرض تواجدهم كلاعبين أساسيين خلال المباريات.

وقال إسماعيل راشد في تصريح خاص لـ «البيان» إننا جميعاً ندعم مشاركة اللاعبين المواطنين مع فرقهم خلال منافسات الموسم المقبل، بما يعزز من جهود مختلف الفرق في الارتقاء بالأداء، وينعكس ذلك بالإيجاب على مستوى منتخباتنا الوطنية، وهنا تكمن مسؤولية اللاعب نفسه في الارتقاء بمستواه وفرض نفسه على تشكيلة اللعب بمستوى مقنع للجهاز الفني المسؤول عن الفريق.

مدربون متميزون

وأعرب إسماعيل راشد عن سعادته بحرص الأندية على تدارك سلبيات الماضي، من خلال التعاقد مع عدد من المدربين المتميزين أصحاب الخبرة مثل الأوكراني سيرجي ريبروف الذي نجح في إعادة العين لمنصات التتويج، والروماني كوزمين الذي أضاف بصمة مميزة مع الشارقة، والأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب الوصل، والألماني تورستن فينك مدرب النصر، والبرتغالي كارلوس كارفالهال مدرب الوحدة، ومثل هؤلاء المدربين قادرون على تحقيق طفرة لأنديتهم خلال الموسم المقبل، من خلال تقديم أسلوب مميز يؤدي لمتعة في الأداء خلال المنافسات.

منافسة قوية

ويشير إسماعيل راشد إلى قوة المنافسة المتوقعة خلال الموسم الكروي المقبل، وقال جميع الأندية في معسكرات خارجية، والعمل الفني بها يسير على قدم وساق من خلال تحضيرات قوية وتدريبات متواصلة، ولذلك نتوقع أن تكون المنافسة على اللقب قوية بين العين حامل اللقب والشارقة والوحدة وشباب الأهلي وكلهم يملكون مقومات المنافسة على لقب الدوري، لما لديهم من إمكانات ولاعبين متميزين ودعم جماهيري كبير. ويضيف إسماعيل راشد قائلاً إن هناك عملاً كبيراً يجري الآن في أندية الوسط، فالعمل يسير بشكل هادئ جداً في نادي النصر، وبعمل كبير من إدارة النادي، ولكنه في صمت، مما يرسل رسائل واضحة جداً أن النصر سيكون مختلفاً تماماً عن المواسم السابقة، وأعتقد أن النصر سيفاجئ الجميع بمستواه المتميز هذا الموسم.

أما الوصل فقد شهد تغيرات إدارية بدأت من الموسم الماضي، واتبعها الفترة الماضية تغيرات في الأجهزة الفنية والتعاقد مع لاعبين على مستوى طيب، ويفترض أن يكون الوصل من المنافسين بقوة على اللقب في الموسم المقبل ولكن هذا يتوقف على عطاء اللاعبين الأجانب وقدرتهم على صنع الفارق، من خلال عطائهم الكبير وحسن توجيه زملائهم داخل الملعب.

وعن قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب يقول إسماعيل راشد إنه قرار اتخذته رابطة المحترفين لخدمة الصالح العام وزيادة التحدي مع اللاعبين المواطنين، ولذلك قلت إن اللاعب المواطن مطالب بتحدي نفسه أولاً، وأن تكون روحه إيجابية وليست انهزامية، وأن يؤدي مهمته على الوجه الأكمل لكي يفرض نفسه على تشكيلة اللعب خلال المباريات.

جذب الجماهير

ويختتم إسماعيل راشد بقوله إن تطور المستوى، مع وجود نخبة من المدربين الأجانب الممتازين، وتواجد لاعبين على مستوى عالٍ، من شأنه أن يسهم في جذب الجماهير نحو المدرجات لتشجيع فرقها وزيادة حماس لاعبيها، كما نأمل أن يكون للأندية دور بارز في طرح برامج تساهم في جذب الجماهير نحو المدرجات.

طباعة Email