جمال الحساني لـ«البيان»: الدوري المقبل أقوى نسخة في عصر الاحتراف

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع جمال الحساني مدرب منتخب الشباب الأسبق أن تكون النسخة المقبلة للدوري هي الأقوى في عصر الاحتراف، نظراً لقوة استعدادات الأندية من خلال معسكراتها الأوروبية الجيدة، وتعاقدها مع مدربين كبار على مستوى عال من الكفاءة والخبرة والحنكة، والتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى فني متميز، وتعديل لائحة الاستعانة باللاعبين الأجانب والمقيمين وزيادة عددهم، ورغبة بعض الأندية الكبيرة في استعادة عرش الألقاب بعد غياب سنوات طويلة عن منصة التتويج، مما يكسب المسابقة أهمية كبيرة ومتابعة جيدة خلال الانطلاقة في سبتمبر المقبل.

المرشح الأقوى

وقال الحساني في تصريح خاص لـ«البيان الرياضي»: إن العين بطل الدوري الماضي سيكون المرشح الأقوى للاحتفاظ بلقبه نظراً لحالة الاستقرار الفني التي يعيشها ببقاء الجهاز الفني بقيادة الكرواتي بيدرو ايمانويل على رأس عمله، بعد نجاحه في استعادة العين لعرش البطولات في الموسم الماضي ووجود لاعبين أجانب على مستوى طيب، مضيفاً: «لن يكون الاحتفاظ باللقب أمراً سهلاً أمام الزعيم، حيث سيجد منافسة قوية من الوحدة الذي أعاد ترتيب أوراقه والتعاقد مع المدرب البرتغالي كارلوس كارفالهال واستقطاب عدد من اللاعبين الأجانب الكبار مثل لاعب الوسط البرتغالي لويس ميغيل أفونسو فرنانديس (بيتزي) حتى 2024 قادماً من بنفيكا».

خبرة كوزمين

وأضاف: «من أقوى المنافسين كذلك، الشارقة مع مدربه الروماني كوزمين صاحب الخبرة الكبيرة بدوري الإمارات، ولا نغفل شباب الأهلي ولا الجزيرة ولا الوصل الذي جدد صفوفه واستعان بمدرب يملك خبرة كبيرة بالكرة الخليجية وهو الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، والتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين وعودة لاعبه ليم، وفي اعتقادي أن الوصل سيظهر بمستوى طيب خلال الموسم الجديد، مدعوماً بالقاعدة الجماهيرية الكبيرة».

الحصان الأسود

ورجح أن يكون عجمان الحصان الأسود خلال الموسم الجديد، بعد أن نجحت إدارة النادي في الحفاظ على استقرار الفريق من خلال استمرار المدرب الصربي غوران صاحب الخبرة الكبيرة مع كرة الإمارات، حيث سبق ودرب خمسة أندية إماراتية، مع استقطاب بعض اللاعبين في المراكز التي يحتاجها الفريق، مما يعزز من مكانته وقدرته على الظهور الجيد في الموسم المقبل، على الرغم من المنافسة القوية مع أندية بني ياس وكلباء وخورفكان، فيما لن تكون مهمة دبا الفجيرة والبطائح سهلة، خصوصاً وأنهما يفتقدان خبرة التعامل مع المحترفين وأصبحا مطالبين بمضاعفة الجهد والتركيز.

التأخر في التعاقد

وأبدى جمال الحساني استغرابه من عدم انتهاء بعض الأندية من تعاقداتها للاعبين الأجانب حتى الآن، وسفرها لمعسكرات الإعداد من دون استكمال قائمتها من اللاعبين، معتبراً أن ذلك سيكون عاملاً له تأثير سلبي على مستوى تلك الأندية، قائلاً: «من غير المعقول ألا تنتهي الأندية من تعاقداتها على الرغم من تقييم مستوى لاعبينا في المرحلة الأخيرة من الموسم الماضي، ولذلك سنرى حالة من الاستعجال في التعاقد خلال الفترة المقبلة التي تسبق الانطلاقة، مما سيؤثر على جودة مستوى اللاعب، مما سيترتب عليه إمكانية استبداله في القيد الشتوي، وتكبد الأندية لخسائر مالية باهظة».

العنبري

تمنى جمال الحساني التوفيق للمدرب الوطني عبد العزيز العنبري مع خورفكان الموسم المقبل، خصوصاً أنه المدرب الوطني الوحيد في الدوري هذا الموسم، على الرغم من نجاح تجربة المدرب المواطن الموسم الماضي للمدرب مهدي علي مع شاب الأهلي ووصوله إلى دور الـ16 آسيوياً والخامس بالدوري، ونجاح سالم ربيع وعبد المجيد النمر مع النصر وخورفكان، قائلاً: «نأمل أن نجد أكثر من مدرب وطني يقود أنديتنا في المرحلة المقبلة، خصوصاً وأن لدينا قاعدة كبيرة من المدربين المواطنين الأكفاء».

طباعة Email