زيادة اللاعبين الأجانب تسهم في تطور المستوى الفني

فهد عبد الرحمن لـ «البيان»: الوصل قادر على المنافسة الموسم المقبل بشرط!

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد نجم المنتخب الوطني والوصل الأسبق فهد عبد الرحمن، أن الوصل قادر على المنافسة الموسم المقبل، بعدما وفقت إدارة النادي في التعاقد مع مدرب جيد هو الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي المدير الفني لمنتخب تشيلي السابق، والفائز بكأس كوبا أمريكا 2016، والمدير الفني السابق لمنتخب السعودية، إضافة لخبرته في تدريب عدة أندية أرجنتينية، وإسبانية، ومكسيكية، وتشيلية، وفاز مع تلك الأندية التي تولى تدريبها بعدة بطولات، إضافة إلى التعاقد مع معد بدني على مستوى عال من الخبرة والكفاءة، والتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين في مختلف المراكز، وعودة ليما من الإصابة، كل هذه العوامل ترجح منافسة الوصل على درع الدوري بشرط جدية اللاعبين في العطاء داخل الملعب خلال المباريات الرسمية.

موسم قوي

وتوقع فهد عبد الرحمن في تصريح خاص لـ «البيان» أن يكون الموسم الكروي المقبل ساخناً وقوياً من بداية الانطلاقة، نظراً لحسن استعدادات الأندية وقيامها بتدعيم صفوفها بلاعبين على مستوى عال من الخبرة والكفاءة خاصة الأجانب مع تدعيم الصفوف بلاعبين مقيمين موهوبين، واحتفاظ عدد من الأندية بأوراق تعزز من مكانتها وطموح الموسم الجديد، ولعل زيادة عدد اللاعبين الأجانب المسموح لهم بالمشاركة مع فرقهم يسهم في زيادة التنافس بين اللاعبين بما يعزز من جهود فرقهم وفرص تحقيق الفوز والمنافسة على الألقاب، وتلك ميزة جيدة تعزز من المستوى الفني للدوري وتجذب الجماهير نحو المدرجات.

حضور جماهيري

وقال فهد عبد الرحمن إن الحضور الجماهير للمدرجات يسهم في دعم جهود فرقهم وتحقيق الطموحات، إضافة إلى نقطة مهمة متمثلة في زيادة حماس وعطاء اللاعبين داخل المستطيل الأخضر خلال المباريات، وقد افتقدنا الحضور الجماهيري في معظم مباريات الموسم الماضي. وأشار فهد عبد الرحمن إلى أن العين بطل الدوري الماضي سيكون ورقة صعبة خلال الموسم الجديد لتوافر عنصر الاستقرار بالفريق ، وقال فهد عبد الرحمن أعتقد أن الزعيم قادر على الاحتفاظ بدرع الدوري لو حافظ على ثبات مستواه الفني واجتهد لاعبوه أكثر، ولكنه سيجد منافسة قوية من الوحدة ، وكذلك الجزيرة وشباب الأهلي والشارقة والنصر.

مهمة صعبة

وفيما يتعلق بالصاعدين إلى دوري أدنوك للمحترفين دبا الفجيرة والبطائح يقول فهد عبد الرحمن: لا شك أن مهمتهما صعبة في ظل العديد من المتغيرات بالمسابقة، مثل زيادة عدد اللاعبين الأجانب وحسن استعدادات باقي الفريق، ولعل هذا يكون دافعاً وحافزاً لهما لحسن الاستعداد واختيار اللاعبين الذين يمثلونهما الموسم المقبل، ومن خلال المؤشرات الأولية نلاحظ أن هناك عملاً وجهداً كبيرين من إدارة الناديين في تدعيم الصفوف بلاعبين على مستوى جيد من الخبرة والكفاءة، ويظل الرهان عليهما متوقفاً على أداء اللاعبين خلال منافسات الموسم، ونجاح الفريقين في حصد النقاط التي تكفل لهما البقاء بالدوري، وأتمنى لهما التوفيق خلال مهمتها الصعبة في الموسم الجديد، وأعتقد أن بقاءهما بالمسابقة الموسم المقبل يعتبر مكسباً لهما.

غياب الاستثمار

وتساءل فهد عبد الرحمن عن سر غياب الاستثمار في عدد من الأندية، وقال ننتظر جهداً أكبر من إدارات الأندية في جلب استثمارات تعزز من جهودها في إيجاد موارد تعزز من جهودها في الارتقاء بأنشطتها المختلفة، وتوفير الاستقلالية المالية، التي تعزز من تجربة الاحتراف ، ويجب أن يكون هناك دعم لجهود الأندية من قبل المجالس الرياضية والجهات المعنية، لأن عالم الاحتراف في حاجة لدعم مادي يعزز من الجهود الرامية للارتقاء بكافة الخدمات والأنشطة، وتمنح الأندية فرصة أكبر لدعم عمل الأكاديميات التي تعتبر العمود الفقري الذي تقوم عليه خطوات الارتقاء نحو المستقبل.

طباعة Email