يوسف جابر لـ« البيان الرياضي»: قُدنا مبادرة لدعم خط الدفاع الأول

كشف يوسف جابر لاعب شباب الأهلي عن قيام مجموعة كبيرة من لاعبي كرة القدم في الدولة، بجمع تبرعات إلى الجهات الطبية، التي تمثل خط الدفاع الأول لمواجهة تفشي فيروس «كورونا».

وأكد في حواره مع «البيان الرياضي»، تقبله لأي قرارات تصدر من مؤسسات الدولة للمصلحة العامة، بما فيها تخفيض الرواتب بنسبة 40 %، والذي أعلن عنه أول من أمس، اتحاد كرة القدم الإماراتي.

ودافع يوسف، عن لاعبي الكرة بالدولة، أمام انتقاد البعض لهم بعدم قيامهم بمبادرة خاصة للمساهمة في جهود الدولة لحماية المجتمع من الفيروس، والاكتفاء بنشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، تتضمن دعوات لاتخاذ أساليب الحماية من الفيروس والبقاء في المنزل، قائلاً: «سعينا لإيجاد طريقة لمد يد العون لمواجهة تفشي فيروس «كورونا»، وقبل أكثر من أسبوعين، وقبل حتى مبادرة لاعبي إنجلترا بقيادة جوردان هندرسون قائد ليفربول، أجرينا اتصالات هاتفية في ما بيننا، وقررنا جمع مبلغ من المال، ووضعه في حساب إحدى الجهات الطبية العاملة في مواجهة الفيروس».

وواصل موضحاً: «لم نعلن عن الأمر، لأن مثل تلك الأمور يفضل فيها السرية، ونحن قمنا بها حباً للدولة، وتقديراً لجهودها في حماية أفراد المجتمع الإماراتي، وفي الحقيقة، شهدت المبادرة إقبالاً كبيراً، ووصل متوسط المشاركة 4 أو 5 لاعبين من كل ناد تقريباً، ولم يتم تحديد القيمة المالية المطلوب التبرع بها من كل لاعب، وتركنا الأمر كله حسب مقدرته وظروفه، والأهم في الأمر أن الكل سعيد في المساهمة في تلك المبادرة».

تخفيض الرواتب
وتعليقا على قرار اتحاد الكرة الإماراتي أول من أمس، بتخفيض رواتب اللاعبين بنسبة 40 %، وأن يتم ذلك بالتفاوض بين إدارة كل نادي ولاعبيه، قال يوسف: «نحن كوننا لاعبين نقف مع إدارة نادي شباب الأهلي، وما عندنا مشكلة في تنفيذ أي قرار يصب في مصلحة النادي والدولة، واحترامنا كبير لإدارة النادي واتحاد الكرة، والمهم أن نتجاوز الأزمة الحالية، وتعود الحياة إلى مسارها الطبيعي، ونعود إلى الاستمتاع بكرة القدم كما كان يحدث من قبل».

وعن رؤيته لمصير دوري الخليج العربي، قال يوسف: «أنا مع أي قرار يصدر من اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين، ويصب في صالح صحة المجتمع، ويتضمن هذا أحد المقترحات بإلغاء الموسم أو تأجيله أو تتويج شباب الأهلي، فأنا راض بما قسمه الله، رغم أننا في حالة الإلغاء سنخرج بمن دون أي ألقاب من هذا الموسم، وذلك لأننا نعلم أن الوضع الحالي ظرف استثنائي، وأن الجميع بذل كل الجهد المطلوب منه طوال الموسم الحالي، ولم يقصر أي أحد سواء إدارة النادي أو اللاعبين أو الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، والكل عمل ما عليه، وإن شاء الله، يتم التوصل إلى القرار الذي يصب لمصلحة الجميع».

مدرب طموح
أما عن عدم مدى قدرة المدرب الاسباني جيرارد زارغوسا، على النجاح بعدما تم تصعيده من فريق الرديف لتولي تدريب الفريق الأول لشباب الأهلي، قبل الجولة 19، خلفاً للأرجنتيني رودولفو أروابارينا، وعدم حصوله على فرصته كاملة مع «فرسان دبي»، بسبب توقف المسابقة، قال يوسف: «نعم تولى زارغوسا، تدريب الفريق الأول لأيام قليلة قبل توقف الدوري، ولكن وضح خلالها أنه مدرب طموح وذكي، ولديه الرغبة في تحقيق شيء، ويتواصل معنا حالياً من خلال فيديوهات، يحاول من خلالها توصيل فكره التدريبي، وتنفيذ اللاعبين لعدد من التدريبات البدنية، وأنا أتوقع له النجاح حال عودة الحياة إلى ملاعب الكرة، وإكمال الموسم الجاري».

وأكد يوسف أن التوقف الحالي، أثر سلبياً على جميع الأندية، وخاصة التي كانت تقدم مستويات عالية قبل التوقف، والآن أصبح الجميع في البداية من أول وجديد، لاستعادة حساسية كرة القدم والمباريات، وهي مهمة أيضاً مثل الجانب البدني، وتحتاج إلى المزيد من الوقت لاستعادتها، وقال: «الأندية تحتاج إلى الخضوع إلى فترة إعداد لا تقل عن أسبوعين، قبل استئناف النشاط إذا تقرر استكمال الموسم الحالي».

الحجر الصحي
وتحدث يوسف جابر، عن كيفية قضاء يومه في ظل الحجر الصحي الحالي لظروف تفشي فيروس «كورونا»، بقوله: «لديّ برنامج تدريبي يجري تنفيذه بهدف الحفاظ على معدل اللياقة البدنية والوزن، ويتضمن البرنامج عدداً من تدريبات اللياقة في المنزل، والجري في المنطقة المحيطة بالمنزل أو السباحة خلال ساعات النهار، حيث نقيم في منطقة مرفأ الظفرة، وذلك بشكل فردي أو مع شقيقي محمد زميلي في شباب الأهلي، وبالنسبة للحفاظ على الوزن، فنحن عائلة لا تأكل تقريباً إلا السمك، وكثيراً ما نقوم بصيده من خلال رحلات بحرية بقاربنا الخاص، وأقوم بها بشكل فردي أو مع شقيقي».


عطاء
تحدث يوسف جابر، عن سر تألقه مع شباب الأهلي، رغم وصوله إلى عمر 35 سنة، والوقت الذي يراه مناسباً للاعتزال، قائلاً: «العمر ليس له تأثير في الأداء، وطموح ورغبة اللاعب هما المحرك والمحفز الرئيسي له للبقاء والتألق في الملعب، وعندنا في الإمارات نجوم كبار مثل إسماعيل مطر، الذي لا يزال قادراً على العطاء وبشكل مميز رغم العمر، وفي المملكة العربية السعودية، حسين عبد الغني، البالغ من العمر 43 سنة، ومع هذا لا يزال يقدم بصورة جيدة مع الأهلي السعودي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات