كرونوسلاف: 5 عوامل قادت النصر إلى اللقب 17

كشف الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش مدرب النصر عن 5 عـوامل قادت «العميد» إلى التتويج باللقب 17 في تاريخه بعد الفوز بكأس الخليج العربي على حساب شباب الأهلي الجمعة الماضية، في مقدمتها جاهزية اللاعبين نفسيا وبدنيا وتركيزهم على المباراة.

وثانيا معرفته الجيدة بالكرة الإماراتية والخليجية بشكل عام وفهم عقلية اللاعبين، وثالثا وجود لاعبين من أصحاب الخبرة يدركون جيدا كيفية التعامل مع المباريات الحاسمة التي تحكمها تفاصيل دقيقة، مثل ألفارو نيغريدو الذي يساعده كثيرا في عمله0

ورابعا العمل الإداري المميز الذي قامت به شركة الكرة برئاسة عبد الرحمن أبو الشوارب وتهيئتها الأجواء للمراهنة على الألقاب والتحفيز المعنوي للاعبين، مشيرا إلى أن التجانس بين العمل الفني والإداري يعد أحد عوامل النجاح.

وأشار كرونو إلى أن العامل الخامس يتركز في الدعم الجماهيري الذي حظي به الفريق منذ تأهله إلى المباراة النهائية على حساب العين، وقال: حضور الجمهور بأعداد كبيرة لم يشهدها من قبل هذا الموسم أثر كثيرا على معنويات اللاعبين وجعلهم يقاتلون من أجل كتابة تاريخ جديد.

شوق للبطولات

وأكد كرونو أنه كان يتقاسم مع النصر الشوق إلى البطولات، حيث لم يذق طعم الألقاب منذ 7 سنوات بعد تتويجه بالسوبر الكرواتي مع دينامو زغرب، فيما غاب العميد عن الألقاب من 5 سنوات.

وأوضح أن تتويج النصر بكأس الخليج العربي في أول 100 يوم عمل له على رأس الفريق يعد إنجازا رائعا في مسيرته التدريبية.

وقال: كانت لحظة استثنائية ورائعة لي وللاعبين وللنادي، أن يأتي اللقب الأول مع نهاية 100 يوم عمل، ما يؤكد أننا على الطريق الصحيح وأن العمل الذي قمنا به طيلة الفترة القصيرة كان ناجحا، وأنا فخور لأن لدي لاعبين رائعين بإمكانهم المنافسة على كل الألقاب .

وأضاف: جئت لتدريب فريق عريق وصاحب تاريخ كبير في كرة الإمارات، وأعلم أن سقف طموحه عال ، ويملك رغبة قوية في المنافسة على كل البطولات، وأعرف أن هذا الطموح تحوّل فيما بعد إلى ضغط، ولكنه تحدّ كبير بالنسبـة لي، إنه جزء من طبيعة عملي، لقد جئت لتحقيق إنجازات كبيرة.

وأضاف: مهمتي الأولى كانت إعادة الثقة بالنفس إلى اللاعبين، ومع مرور الوقت كسبنا ما كنا نراهن عليه، وتحسنت النتائج ونحن على ثقة أن فريقنا بإمكانه هزيمة أي فريق في الدوري، وهذا أمر مهم وخطوة إيجابية لتحقيق أهدافنا.

إهداء

وأهدى كرونو لقب كأس الخليج العربي إلى محمود خميس الذي لعب دوراً مهماً في وصول الفريق إلى النهائي قبل أن يغادر إلى الخدمة الوطنية، وقال نهدي الكأس لكل اللاعبين الذين لم يتواجدوا في قائمة النهائي لأي سبب .

وعن مواجهته لفريقه السابق بني ياس في الجولة المقبلة، قال كرونو: ستكون مباراة عاطفية، وكما تعلمون عملت موسما كبيرا في بني ياس، ولدي العديد من الأصدقاء، وهي تجربة أعتز بها، وأعتقد أنه بفضل العمل الرائع الذي قمنا به هناك نحن في النصر الآن، نجحنا في تكوين فريق جيدا بفضل دعم الإدارة.

ولكن الآن في النصر نعمل من أجل أهداف وتطلعات أخرى، ندرك أن بني ياس يبحث بدوره عن الفوز، ونحن أيضا نسعى لإنهاء الدور الأول في أفضل مركز ممكن وبأعلى رصيد من النقاط. وأضاف: استعداداتنا لبني ياس بدأت بعد 48 ساعة من التتويج بالكأس ، لقد طوينا تلك الصفحة ونفكر في المستقبل.

لقب

وحول قدرة النصر على استعادة لقب الدوري الغائب منذ عقود، أوضح كرونو أن تركيز النصر في الوقت الحالي على العمل وأنه لن يُشغل لاعبيه في التفكير بلقب الدوري حتى يبعدهم عن الضغوط، وقال: المنافسة على درع الدوري تحتاج إلى الوقت، سنعمل للفوز بأكبر عدد من المباريات، لا أعد بلقب ولكن بالعمل، ومن خلال تعاون الجميع إدارة ولاعبين وجهازا فنيا وجمهورا بإمكاننا أن نحقق إنجازات.

وعن استفادة النصر من الفترة المضغوطة للدوري، أكد كرونو أنه كان يدرك جيدا أن الفريق الذي يملك حلولاً أكثر على الدكة سينجح في عبور المرحلة الصعبة وتحقيق اكبر عدد من النقاط، لذلك ركز في تجهيز عدد من اللاعبين خلال فترة التوقف.

وتمكن من حصد نقاط ثمينة مهدت له طريق الارتقاء إلى المركز الثالث. وأضاف: نعمل من اجل أن يكون النصر قادرا على الفوز كل 3 أيام بغض النظر عن اسم الفريق الذي يواجهه، لذلك لم نتأثر كثيرا بالبرمجة المضغوطة ولعبنا خلالها 7 مباريات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات