رئيس اتحاد الكرة البحريني في حوار مع «البيان الرياضي»

علي آل خليفة: الإمارات فأل خير على الأحمر

صورة

أعرب الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس اتحاد الكرة البحريني، عن سعادته الكبيرة بتأهل منتخب البحرين إلى دور الـ 16 لبطولة كأس أمم آسيا 2019 في الإمارات، بعد فوزه على حساب منتخب الهند بهدف مقابل لا شيء في الجولة الثالثة والختامية من دور المجموعات، وقال الشيخ علي بن خليفة في حوار مع «البيان الرياضي»، إن الأحمر يتطلع إلى الوصول لأبعد نقطة في البطولة القارية بعد التأهل إلى ثمن النهائي، مشيداً بأداء جميع اللاعبين في المواجهة الأخيرة، والتي احتضنها استاد الشارقة مساء أول من أمس.

وهنأ رئيس اتحاد الكرة البحريني، اللاعبين على الأداء البطولي المشرف، وقال: سنفرح اليوم، ونطوي صفحة الفوز، وسنستعد لما هو قادم في المشوار الآسيوي، إن التركيز ينصب على المرحلة المقبلة في دور الـ 16 من البطولة القارية، ونراهن على هذا الجيل جيل 2016 ليكون بديلاً لجيل 2004، وسنحرص على ترتيب الأوراق والتحضير جيداً بدأ من اليوم.

وأوضح الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، إن منتخب البحرين قدم عرضاً مميزاً وانتزع فوزاً مستحقاً ليس بسبب ركلة الجزاء التي سجل منها اللاعب جمال راشد هدف المباراة وحسب، وإنما نتيجة الاستحواذ لصالح الأحمر في معظم فترات المباراة رغم أن المنتخب لم يستثمر الثلث الأخير من عمر المباراة من أجل هز شباك مرمى منتخب الهند لتصل المباراة إلى الرمق الأخير ويحظى الأحمر بفرصة أخيرة، مبيناً أن هذا هو حال نهائيات البطولات التي تتطلب نفساً طويلاً حتى آخر ثانية من عمر اللقاء، إذ تتطلب المباريات القتال طوال مدة 90 دقيقة، وذلك ما تم التشديد عليه أثناء لقاء اللاعبين في مناسبات سابقة.

كفاءة

وعن تفضيله مواجهة الأحمر لمنتخب الأردن أو منتخب الصين، قال الشيخ علي بن خليفة آل خليفة إن المنافس مهما كانت هويته لن يكون سهلاً، والمنتخبات المتأهلة ستكون قوية بغض النظر عن اسم المنتخب، وستحرص بعثة المنتخب بما تضم من طاقم عمل من الجهازين الإداري والفني على التحضير بصورة جيدة للفترة المقبلة، مؤكداً أنه ينتظر منتخب البحرين عمل كبير وشاق تتطلبه المرحلة، والشارع الرياضي والجمهور البحريني يعول الكثير على بعثة المنتخب البحريني المطالبة بإعادة ترتيب الأوراق لقيادة المهمة بكفاءة من أجل تحقيق وتلبية جميع الأهداف والطموحات التي يتطلع إليها الجميع.

تهنئة

وتوجه رئيس اتحاد الكرة البحريني بالتهنئة والشكر إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وإلى الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس وزراء مملكة البحرين، وإلى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد مملكة البحرين، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، الداعم الأول لاتحاد الكرة البحريني عموماً ولمنتخب البحرين على وجه الخصوص في هذه المرحلة.

وهنأ الشيخ علي بن خليفة آل خليفة بمناسبة تأهل منتخبنا الوطني إلى دور الـ 16 من البطولة، وقال: نبارك للإمارات ونبارك للبحرين، وكما ذكرت سابقاً بأننا سنتأهل معاً، وهذا ما حدث في الجولة الأخيرة التي شهدت تأهل الأبيض والأحمر إلى الدور المقبل، ولله الحمد أرض الإمارات تعتبر فأل خير علينا.

وأضاف: نتطلع إلى رسم الابتسامة على وجوه أبناء البحرين والجماهير الغفيرة التي حرصت على مساندة المنتخب طوال دور المجموعات، لا سيما في المباراة الأخيرة أمام البحرين والتي شهدت تواجداً مكثفاً من قبل جماهير الأحمر البحريني، وأتوجه بالشكر والتهنئة لجمهور البحرين على حضوره لمؤازرة منتخبهم، وشاهدنا دور الجمهور الكبير في المباراة عبر إعطاء اللاعبين الحافز المعنوي بغض النظر عن مستوى الأداء، ولاحظنا بعد صافرة نهاية المباراة حجم العاطفة والمشاعر الرائعة عندما ذهب اللاعبون لتوجيه كلمة الشكر للمشجعين.

وأتمنى استمرار حضورهم في الفترة المقبلة، كما نأمل إسعاد أبناء المملكة بعد أن أكرمنا الله بالتأهل الذي لم يأت من فراغ، وإنما جاء بعد جهد كبير وعمل شاق تطلب الصبر، ولاحظنا الرغبة القوية لدى طاقم المنتخب البحرين بما يضم من جهازين إداري وفني إلى جانب اللاعبين، مما يؤكد أن الأحمر قادر على استكمال المنافسات والذهاب بعيداً، وهذا يتطلب تضافر جميع الجهود وتكاتفها لتحقيق أهداف المرحلة المقبلة، إذ يمتلك المنتخب المقومات لخوض البطولة بثبات نحو الأمام.

مصارحة

وعن تغير مستوى الأداء بعد المباراة الثانية أمام تايلند والتي خسرها البحرين بهدف دون مقابل، قال الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، إن هناك جلسات مصارحة باستمرار مع اللاعبين ليست محصورة على حالتي الخسارة أو الفوز بعد المباريات، يمكن وصفها في بعض الأحيان بأنها جلسات معاتبة الهدف منها تصحيح المسار، ولله الحمد كان جميع اللاعبين على قدر المسؤولية والطموح.

وأبدى الشيخ علي بن خليفة آل خليفة تفاؤله الكبير تجاه المرحلة المقبلة مع الأسماء الحالية، وقال: هذا الجيل سننتظر منه الكثير وسنحلم معه بالكثير، فالكرة البحرينية بحاجة إلى مثل هذه الإنجازات والوصول إلى دور الـ 16 من بطولة كأس أمم آسيا 2019 يعتبر إنجازاً تاريخياً بالنسبة لنا، نظراً لعدم قدرة منتخب البحرين على التأهل إلى هذه المرحلة في المشاركات الثلاث الأخيرة، واستطعنا اليوم أن نسطر اسم البحرين في التاريخ، ونطمح ونحلم أن نذهب بعيداً في البطولة.

وكشف رئيس اتحاد الكرة البحريني عن لحظة ملاقاة اللاعبين في غرفة تبديل الملابس بعد انتهاء المباراة الأخيرة أمام الهند والتأهل إلى ثمن النهائي، وأوضح قائلاً: أنا دائماً مع اللاعبين وليس فقط في هذه اللحظة، الأجواء كانت مليئة بالفرح، واستحق اللاعبون كل الإشادة والتقدير على المجهود المبذول على أرضية الملعب، وانتهت قصة الأمس وبدأت اليوم رحلة جديدة في ما تبقى من المشوار الآسيوي يحتاج إلى تركيز وجهد وعملين فني وإداري، وأسأل الله أن يوفقنا في إنجاز المهمة على أكمل وجه.

وأشاد رئيس اتحاد الكرة البحريني بمستوى التنظيم للنسخة 17 من بطولة كأس أمم آسيا 2019 في الإمارات، وقال: أرض الإمارات أرض خير، نهنئ الدولة على التنظيم المميز وهذا ليس بغريب على الإمارات، وكما عودتنا على التميز سنحرص على الاستفادة من هذه التجربة المميزة في التنظيم بعد استضافة الدولة للمحفل القاري للمرة الثانية.

عام التسامح

تطرق الشيخ علي بن خليفة آل خليفة إلى تسمية هذا العام في دولة الإمارات بعام التسامح، وقال إن أعوام الخير تتواصل على الإمارات بعد أن شهد العام الماضي إطلاق عام زايد بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وتمنى الشيخ علي بن خليفة آل خليفة التوفيق لمنتخبنا الوطني في المشوار الآسيوي بعد التأهل إلى ثمن نهائي البطولة، وأضاف: كما تعاهدنا على تأهل الأحمر والأبيض معاً نتمنى لهما الذهاب بعيداً في البطولة، وكل التوفيق للإمارات في عملية التنظيم حتى ختام البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات