أعلن دعمه لممثل الإمارات

سامي الجابر يحذر العين من مفاجأة نيوزيلندية

صورة

أكد سامي الجابر أسطورة الكرة السعودية والعربية ثقته في قدرة العين على الذهاب بعيداً في كأس العالم للأندية «الإمارات 2018»، التي تنطلق اليوم بمدينة العين بمواجهة «الزعيم» مع ويلنغتون النيوزيلندي في المباراة الافتتاحية للبطولة.

وأعلن الجابر عضو لجنة اساطير «فيفا» في مونديال الأندية بجانب العديد من نجوم العالم أمثال روبرتو كارلوس وميشيل سالغادو دعمه ومساندته للعين في مهمته المونديالية، معرباً عن فخره بإقامة البطولة للمرة الرابعة في أرض عربية وخليجية بعد النجاحات المبهرة التي حققتها على صعيد استضافة البطولات القارية والعالمية.

وقال الجابر في حوار خاص مع «البيان الرياضي»: «فخورون بإقامة البطولة في الإمارات للمرة الرابعة، وهي بطولة عالمية أكدت على أهميتها وقوتها في السنوات الأخيرة بمشاركة أبطال قارات العالم، ودولة الإمارات خير من يمثلنا دائماً في المحافل العالمية، حيث أثبتت أنها الواجهة الحقيقية للتطور والإمكانيات العالية في جميع المجالات وتعكس مدى التطور الحقيقي للمنطقة ككل.

وأتمنى إقامة نسخ قادمة من البطولة، وأتقدم بالشكر والتقدير لدولة الإمارات حكومة وشعباً على الاستضافة والنجاحات الكبيرة التي حققتها على مدار سنوات طويلة، خاصة وأنها دائما ما تضرب المثل في الرقي وإبهار العالم في البطولات الكبيرة، ومن خلال ردود الأفعال التي أتلقاها من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الجميع يتحدث في المحافل كافة عن النجاح التنظيمي المتوقع ورغبة نجوم العالم في الحضور إلى الإمارات لمتابعة مباريات البطولة».

ثقة بالعين

وعن مشاركة العين في البطولة وتوقعاته لـ «الزعيم» أضاف: «بداية شاهدنا مشاركة رائعة وخارج التوقعات من الجزيرة في النسخة الماضية بعد أن وصل لأدوار متقدمة وحقق المركز الرابع، وبالتأكيد نادي العين قادر على أن يضيف المزيد في النسخة الحالية، ليس فقط من ناحية المشاركة والأداء، وإنما «الزعيم» قادر على المنافسة، وأتمنى دائما أن تركز الفرق العربية على الوصول لأدوار متقدمة في السنوات المقبلة ولم لا تنافس على اللقب».

وتابع: «كرة القدم تغيرت وفرقنا العربية والخليجية تطورت كثيراً، وأراهن على أن العين سيذهب بعيداً في البطولة وبإمكانه المنافسة، فالعين فريق كبير وعريق وأحد أكبر الفرق الخليجية والعربية والآسيوية، وله صولات وجولات سواء في البطولات المحلية أو القارية، وعلى يقين بأنه سيكون واجهة مشرفة للكرة الخليجية والعربية، وسيصل لمراحل متقدمة، ويقدم مستويات مبهرة في مونديال الأندية».

وعن رأيه فيمن يمكن أن يصنع الفارق للعين خلال مشاركته في البطولة، أوضح: «يعجبني في العين أن الفريق يلعب بشكل جماعي، وهو ما يعطينا مؤشراً على قدرة الفريق على تقديم أداء لافت، ويمنحنا التفاؤل بظهوره بشكل مميز، وللحقيقة كنت أتمنى أن يشارك العين في مونديال الأندية في سنوات سابقة، وهو مع الترجي التونسي أمام فرصة عظيمة لإظهار شخصية الكرة العربية وكذلك الآسيوية والأفريقية».

نصيحة

ووجه الجابر نصيحة للاعبي العين قبل مواجهة ويلنغتون النيوزيلندي في المباراة الافتتاحية، قائلاً: «الكرة النيوزيلندية تطورت في الآونة الأخيرة، ولذلك أطالب لاعبي العين بالتعامل بمنتهى الجدية مع المباراة رغم ثقتي بأن التركيز في أعلى درجاته، واللاعبون يدركون هذا الأمر جيداً، ولكن فقط للتذكير، خاصة وأن البدايات هي الأصعب ودائماً ما تكون أمام الفرق المغمورة، وأعتقد متى ما تخطى العين الدور الأول سيكون له شأن كبير في البطولة فيما بعد».

الريال متراجع

وتوقع الجابر أن يشهد كأس العالم للأندية في نسخته الحالية مفاجآت عدة وظهور أسماء جديدة تلفت الأنظار، مشيراً إلى أن الحديث عن أفضلية بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية دائماً في الظفر بلقب المونديال لا يجب التركيز عليه.

وقال: «في رأيي ريال مدريد ليس هو ريال مدريد الذي نعرفه، كما أن ريفر بليت مع كامل احترامي له مباراته مع بوكا جونيورز كانت استثنائية، وكرة القدم لا تعترف بالأسماء أو التاريخ فقط، وأعتقد أن النسخة الحالية ستكون فرصة أمام الكرة العربية للذهاب بعيداً، وأتوقع أن تشهد مفاجآت، وأتمنى بالطبع رؤية فريق العين بطلاً لمونديال الأندية، فلا مستحيل في كرة القدم».

وعن عدم تأهل ناد سعودي إلى مونديال الأندية خلال السنوات الماضية، أوضح أن الهلال كان قريباً من المشاركة في المونديال في موسمي 2015 و2016، مضيفاً: «لكني على يقين بأن الهلال إذا نجح في التأهل للبطولة في النسخ المقبلة، سيشرف الكرة السعودية والخليجية والعربية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات