العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكد أن قرار رئيس الدولة فتح باب التميز لأبناء المواطنات

    راشد النعيمي: زاكيــروني وحــده لا يكــفي

    أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس نادي عجمان، أن القرار الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- فتح أبواب التميز في مجال الرياضة لأبناء المواطنات، وعدد الفوائد التي تجنيها الرياضة عموماً بعد هذا القرار التاريخي، جاء ذلك خلال حوار مطول مع «البيان الرياضي»، تحدث فيه عن كثير من هموم الساحة الرياضية وعلى رأسها المنتخب الوطني لكرة القدم، حيث أكد تراجع مستوى المنتخب كثيراً، موضحاً أن إعادة التألق للمنتخب وتجهيزه بشكل جيد لبطولة آسيا في الإمارات 2019، لن يكون فقط بالتعاقد مع مدرب شهير مثل الإيطالي زاكيروني الذي يتفق العالم على كفاءته، موضحاً العوامل المفترض تكاملها في المرحلة المقبلة.

    كما تناول في حديثه التعليق على مبادرة «تحدي دبي للياقة» ومستوى دوري الخليج العربي هذا الموسم وموقف فريقه عجمان من المنافسة على البقاء، وتطرق أيضاً لنشاطه كأحد المُلاك في سباقات الفروسية حيث كشف عن استعدادات خيوله للمشاركة في كرنفال وكأس دبي العالمي بداية العام المقبل.

    قرار أبناء المواطنات

    نبدأ من القرار المهم الخاص بمشاركة أبناء المواطنات في المنافسات الرياضية؟

    لا شك أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بالسماح لأبناء المواطنات، وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء بالإضافة إلى مواليد الدولة، بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية يعتبر قراراً حكيماً، وأخذ وقتاً من الدراسة التي جاءت مقنعة للقيادة الرشيدة ليتم تنفيذه في الوقت الحالي، وبالتأكيد يمثل هذا القرار حافزا ودافعا كبيرا لأبناء المواطنات للاجتهاد والتميز وتقديم أفضل ما عندهم في المجال الرياضي ليكون لهم دور بارز ومؤثر في مجتمع دولة الإمارات، ومتى ما تميزوا لن يكون هناك ما يمنع تجنيس هؤلاء الشباب لأن وجودهم في الدولة له فوائد جمة من خلال مساهمتهم للمنتخبات الوطنية في مختلف الألعاب.

    ونحن نتوقع أن يكونوا إضافة حقيقية في الرياضة في المستقبل القريب بعد تنفيذ هذا القرار الذي أسعد كل شعب دولة الإمارات، والقرار يعبر عن توجهات الحكومة لتفعيل ودعم الحركة والأنشطة الرياضية المختلفة في الدولة والاستفادة من الكفاءات والمواهب من الرياضيين في الدولة وتعزيز مشاركتهم في مختلف الأنشطة والفعاليات الرسمية التي تُقام في الدولة.

    المنتخب الوطني

    رأيك في المنتخب الوطني بعد التعاقد مع المدرب الإيطالي زايكروني؟

    المدرب دوره أساسي للمنتخب لكن ليس له الدور كله في تطور المستوى وتحقيق أفضل النتائج، ويجب على لاعبينا الاجتهاد والالتزام في التدريبات والالتزام بتوجيهات المدرب في المحافظة على صحتهم ولياقتهم والتحضير الجيد للبطولة الكبيرة، لا سيما وتنتظرنا مشاركة مهمة في بطولة آسيا التي تقام في الإمارات بعد 15 شهراً، ولاعبونا لا تنقصهم الفنيات أو المهارات بقدر ما ينقصهم الالتزام، بعدها سيكون للمنتخب شأن كبير.

    دوري الخليج العربي

    هل تتفق مع الآراء التي تشير لتراجع مستوى الدوري هذا الموسم؟

    نعم حدث تراجع واضح في المستوى، وهذا التراجع كان أمراً متوقعاً من قبل انطلاقة الموسم وأصررنا وطالبنا اتحاد الكرة عدم الدخول للموسم بـ 12 فريقاً والمحافظة على الـ 14 منذ وقت مبكر بعد الظرف الطارئ الذي حدث من الدمج، ولكن رغبة الاتحاد كانت عكس ذلك مع أن زيادة عدد المباريات يصب في مصلحة المنافسة وتطور الدوري، ومعروف أن الدوري يختلف عن كل المسابقات الأخرى فالتحضير له مختلف والتجهيز للموسم وطموح اللاعبين أيضا يختلف.

    نظام الهبوط

    ولكن ربما يكون إلغاء الهبوط المباشر في مصلحة فريقكم والفرق المكافحة على البقاء؟

    بالعكس نحن في نادي عجمان كنا أول من طالب باستمرار الدوري بشكله الطبيعي وإلغاء الهبوط هذا الموسم لم يسعدنا ونحن لم نتمنَّ حدوث ذلك بأي حال من الأحوال وبرغم أن البقاء هو هدف أساسي لفريقنا، إلا أن البقاء بهذه الطريقة لا يفرحنا إطلاقاً، فبقاء أي فريق يجب أن يكون من خلال تنافس قوي يتحقق فيه البقاء وفقاً لترتيبه في الجدول في نهاية الدوري وليس عبر قرارات استثنائية، وعندما يشارك أي فريق في الدوري ولا يكون هناك هبوط، ما هو الحافز والدافع لمشاركته؟ وما هو طموح اللاعبين لتقديم أفضل ما عندهم؟ ومعروف أن هناك عددا من الأندية لا تستطيع تحقيق لقب الدوري أو المنافسة عليه، فماذا تفعل هذه الأندية من مشاركتها وهي لا تستطيع المنافسة على لقب الدوري وفي الوقت نفسه لن تهبط؟ وهل تلعب من أجل تحصيل حاصل؟ بالتأكيد خطأ ونحن من البداية طالبنا بالمحافظة على العدد 14 فريقا ونادي عجمان خاطب اتحاد الكرة رسمياً بذلك، وكنا نرى أن تقليص العدد إلى 12 ثم العودة مرة أخرى إلى 14 فريقا، ليس في صالح كرة القدم أو في صالح مسابقة دوري الخليج العربي.

    وماذا عن فريقك عجمان هذا الموسم؟

    فريق عجمان جيد واللاعبون مجتهدون وملتزمون في تمارينهم ونتوقع تحسن النتائج أكثر في الجولات المقبلة للدوري، وكنا نتأمل الحصول على 3 نقاط في ملعب الظفرة ولكن لم يحدث النصيب، وعاد الفريق بنقطة التعادل.

    ونطمح للفوز في المباراة المقبلة أمام الشارقة وهو منافس له مكانته في الدوري ولكن لاعبينا على قدر المسؤولية وهدفنا الفوز والعودة لطريق الانتصارات الذي بدأه الفريق أمام النصر ثم الإمارات.

    مبادرة حمدان بن محمد

    رأيك في مبادرة «تحدي دبي للياقة»؟

    كانت مبادرة رائعة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في إطلاق سموه «تحدي دبي للياقة» وهي خطوة تشجع الناس على الرياضة وتجعلها جزءا من الحياة اليومية لهم وتهدف إلى ان تكون الرياضة أسلوب حياة، ويجب تكملة المبادرة لنثقف الناس لتصبح الرياضة أسلوب حياة وبحكم معرفتي بسمو الشيخ حمدان بن محمد فالمبادرة لا تقتصر على 30 يوماً فقط، فسموه يسعى إلى نشر الرياضة المجتمعية لتكون مستمرة وسط كل شعب الإمارات مواطنين ومقيمين.

    سباقات الفروسية

    ماذا عن سباقات الفروسية بعد الظهور القوي والفوز في أمسية كأس دبي العالمي العام الماضي؟

    لدينا تحضير جيد هذا العام لموسم سباقات الفروسية، واشتريت خيولا جديدة، وتقريباً سيكون لدينا 10 خيول جديدة ونحن نعتبر جددا في السباقات السريعة، والتشجيع الذي نجده من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يدفعنا دائماً للمشاركة في السباقات السريعة ومستعدون للمشاركة في أغلى سباق في العالم كأس دبي العالمي العام المقبل لتكرار الإنجاز الذي تحقق العام الماضي عندما فاز «سكند سمر» بلقب بطولة جودلفين للميل في افتتاح أمسية كأس دبي العالمي.

    4 فرق

    أوضح الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس نادي عجمان، قائلاً: لا اعتقد قدرة 4 فرق من الدرجة الأولى على الصعود الموسم المقبل، والفارق كبير بين فرق المحترفين والهواة، وإذا كانت هناك 4 فرق لديها القدرة على الصعود في موسم واحد، لكان صعدت من المواسم الماضية، وفي النهاية اعتقد ان خيار الملحق الذي سيتم تنفيذه نهاية الموسم الحالي هو نوع من الحلول لزيادة العدد بعد ان اضطر الاتحاد لتقليص العدد هذا الموسم.

    إشادة بقطاع المراحل السنية

    امتدح الشيخ راشد بن حميد، سير العمل في نادي عجمان بفضل التفاهم والانسجام الذي جعل الجميع يعمل كفريق واحد، وأثنى على التطور الذي شهدته المراحل السنية لكرة القدم في مختلف الفئات، ما انعكس على النتائج وعلى اختيار عدد من اللاعبين لنيل الجوائز والانضمام للمنتخبات السنية في الفترة الماضية، مؤكداً الحرص على رعاية أبناء النادي.

    مستوى مطمئن لـ«البرتقالي»

    أكد رئيس نادي عجمان، على أن المستوى الذي ظهر به الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، يعتبر مطمئناً منذ بداية الموسم، برغم العثرات التي حدثت في النتائج، مشيراً إلى أن هذا المستوى الجيد، أسهم في عودة الفريق سريعاً لتحقيق النتائج المرجوة، وقال إن الفريق سيكون أفضل من ناحية النتائج في الفترة المقبلة، بفضل الثقة العالية للإدارة في اللاعبين والجهاز الفني.

    المنتخب تراجع ونحتاج إلى دور أقوى من الاتحاد

    أشار الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن مستوى المنتخب الأول تراجع كثيراً عن مستواه في آخر بطولة قارية، التي أقيمت في أستراليا 2015 وحل فيها «الأبيض» ثالث آسيا، وتأسف على التذبذب الذي حدث لكرة القدم الإمارات حالياً بسبب بعض القرارات، وقال إن اتحاد الكرة يجب أن يكون له دور أقوى وأفضل، مؤكداً أن المرحلة المقبلة تحتاج لتطبيق لوائح أفضل والتزام أكثر من الأندية، لأن هذا يصب في مصلحة الكرة عموماً وإن لم يكن هناك التزام فسوف تحدث فوضى وعشوائية في القرارات.

    وأوضح أن هذا لا يعني وضع اللوم كله على الاتحاد واللاعبين، فأحياناً تحدث ظروف تمر على اللاعبين مثل الإصابات وغيرها، ويتأمل الجميع خيراً في الاستفادة من الدروس سواء اتحاد كرة أو اللاعبين لمراجعة وتقييم الموقف بشكل جيد.

    طباعة Email