في حوار مع « البيان الرياضي»:

عمار النعيمي: فخورون بعودة «عجمان» مع الكبار

عبر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، الرئيس الفخري لنادي عجمان، عن فخره بالإنجاز الذي حققه فريق كرة القدم بنادي عجمان هذا الموسم بصعوده للمحترفين وعودته لدوري الخليج العربي قبل جولتين من نهاية دوري الدرجة الأولى، مؤكداً أن الفريق ترجم التخطيط والمجهود اللذين بذلتهما إدارة النادي برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس النادي، لفرحة كبيرة عمت أرجاء إمارة عجمان، جاء ذلك في خلال حوار سموه مع «البيان الرياضي».

وأوضح سمو ولي عهد عجمان أن المشوار في «المحترفين» واللعب مع الكبار يحتاج إلى الإمكانيات المادية التي تعتبر مؤثرة كثيراً، مؤكداً أنهم لن يتوانوا في زيادة الميزانية للنادي عموماً وفريق كرة القدم على وجه الخصوص لمقابلة الاحتياجات المطلوبة للمرحلة المقبلة.

وقدم سموه التهنئة لإدارة عجمان واللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري بالإنجاز الذي تحقق، وقدم بعض النصائح التي من شأنها تعين الفريق في مشواره المقبل كما تحدث سموه خلال الحوار عن مستقبل الرياضة في عجمان، وإمكانية تأسيس مجلس رياضي.

تهنئة للأبطال

كيف ينظر سموكم الكريم لصعود عجمان للمرة الثالثة إلى المحترفين واللعب في دوري الخليج العربي وكيفية تلافي الفريق مسألة الهبوط؟

نهنئ أبطال نادي عجمان على صعودهم بالفريق إلى دوري المحترفين، وإدخالهم الفرحة في قلوب جماهير النادي، ويعود هذا بعد فضل الله تعالى إلى جهود إدارة النادي برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس النادي، وجهود لاعبي الفريق وجهازهم الفني وجماهيره الأوفياء، فأبطال نادي عجمان في كل مرة يثبتون أنهم على قدر المسؤولية ولم يخذلوننا، واليوم عادوا إلى مكانهم الطبيعي، وهذا ليس بجديد على نادي عجمان عبر مشواره الطويل.

كما أن النظرة البعيدة والمراجعة الشاملة والاهتمام بالتفاصيل معاً والجهود التي يقوم بها الجهاز الإداري برئاسة خليفة الجرمن والتقدير المدروس هي سر النتائج الطيبة.

ولتلافي الهبوط نقول بداية إن التوفيق أولاً وأخيراً من رب العالمين، لكن يجب من الآن وضع بعض الأسس والمرتكزات منذ البداية ويتمثل ذلك في أن تكون المسؤولية جماعية والعمل كمنظومة واحدة متجانسة متماسكة متفاهمة حريصة على المصلحة العامة، ولا بد من الاستعداد للموسم الجديد بصورة جيدة وجادة تواكب المرحلة وذلك بتنظيم معسكر خارجي متميز، وتسجيل لاعبين يحدثون الفارق على مستوى المواطنين والأجانب وإعداد كل لاعبي الفريق إعداداً بدنياً ونفسياً للمرحلة المقبلة ومتابعة التفاصيل الدقيقة المحيطة بهم، إضافة إلى الاستقرار الإداري والفني مع الاستفادة من جميع سلبيات المواسم السابقة للفريق في دوري المحترفين وتلافيها في الموسم الجديد واستثمار الإيجابيات وتعزيزها، وأخيراً الانتفاع من الدعم الجماهيري الكبير خاصة وأن الفريق يملك قاعدة جماهيرية مقدرة وعاشقة للفريق تقف معه دائماً وتسير معه أينما سار.

أبواب النادي مفتوحة للجميع ولكل من يستطيع أن يضيف للنادي أو لديه رأي بكل تأكيد مرحب به.

ميزانية

هل الإمكانيات المادية والميزانيات وحدها هي العامل المؤثر في دوري المحترفين أم هناك عوامل أخرى يجب التركيز عليها أيضاً؟

لا شك في أن الميزانية والإمكانيات المادية لها تأثير كبير في مسألة استقدام اللاعبين الأجانب المحترفين، ورفع مستوى اللاعبين المحليين لينضموا إلى صفوف المحترفين، هذا الموضوع مرتبط بإمكانيات النادي وأيضاً باستراتيجيات النادي وخطته المرسومة، حيث إن نادي عجمان يسعى أولاً إلى استثمار مقدرات اللاعبين الحاليين ورفع مستواهم وذلك حسب توجيهات مدرب الفريق، وإننا نضع ثقتنا عليه وعلى مقدرات لاعبينا وروحهم الحماسية، ولن نتوانى في سد احتياجات النادي ما دام أن الهدف المنشود هو الارتقاء بالنادي ليواكب الطفرة التنموية والاقتصادية التي تشهدها إمارة عجمان.

وعلى الرغم من اتخاذ نادي عجمان خطوات استثمارية تجارية وعقارية تسهم في ازدهار النادي وتمنحه استقلالاً مادياً يتيح له خيارات أكثر ويحقق الدعم على نحو شامل إلا أن العامل الذي يحظى بأولويات مجلس إدارة النادي هو الاستثمار في الإنسان قبل أي شيء فهو رأس المال الحقيقي وهو الورقة الرابحة في رهان الفوز.

جهود

ما هو مستوى رضا سموكم على العمل في نادي عجمان خلال الفترة الماضية وسموك تمثل الرئيس الفخري للنادي والداعم المؤثر له؟

فخور جداً بما تبذله إدارة نادي عجمان واللاعبون وجماهير النادي من جهود ودعم وتشجيع سعياً لتحقيق الطموحات التي رسمناها ووضعنا آمالنا على نادي عجمان لتحقيقها في سبيل الارتقاء بإمارة عجمان على المستوى الرياضي وتحقيق سمعة طيبة لها ولناديها، ونطمح من النادي تحقيق البطولات الكبيرة والمرحلة المقبلة تتطلب أفكاراً جديدة وأدوات متجددة من أجل تحقيق الغايات.

نظرة مستقبلية

هل حان الوقت لتأسيس مجلس شرف من أعيان إمارة عجمان والرياضيين الكبار لدعم النادي والفريق؟

عندما نقدم على هذه الخطوة ستكون مرتكزة على الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها، وهي خدمة الرياضة والمجتمع الرياضي في إمارة عجمان من خلال عمل منهجي واستراتيجيات يدرسها المجلس بشكل احترافي بما يوفر البيئة التي تمنح أبناء عجمان الإمكانيات والفرص لتحقيق البطولات الرياضية وتبوؤ المراكز المتقدمة في المنافسات الداخلية والخارجية.

ولدى الإمارة أسماء كثيرة حاضرة تتابع المشهد عن كثب وتدير الأحاديث بمبادرات شخصية وصفة غير إلزامية أو دورية وبشكل أكثر مرونة حالما تطلب الأمر وبأسلوب عملي يفوق روتين المجالس والاجتماعات التقليدية، المسؤولون والأعيان وأصحاب الفكر والرأي في إمارة عجمان قريبون جداً من ناديهم ويقدمون له عصفاً ذهنياً يتيح للمسؤولين أن يجسوا نبض الكرة في عجمان بشكل دقيق.

نصائح وتوجيهات

ما هي النصائح والتوجيهات التي يراها سموكم الكريم للمرحلة المقبلة لفريق كرة القدم بنادي عجمان، فيما يخص نوعية المحترفين الأجانب وجهاز التدريب واللاعبين المواطنين الذين يجب التركيز عليهم؟

المواسم السابقة التي لعبها الفريق مع الكبار ستكون خير زاد له للمرحلة المقبلة، الجميع يدرك تماماً المسؤوليات الملقاة على عاتقهم ويعدون لها العدة ليستوفوا متطلبات دوري المحترفين والتعامل بواقعية.

والمسار الذي يتبعه نادي عجمان يرتكز على تدعيم نقاط الضعف والتأكيد على نقاط القوة، وتعزيز الثقة في الموجودين الذين حققوا إنجاز الصعود، إن ثقتنا بلاعبي نادي عجمان كبيرة، ورهاننا عليهم أكبر ولن يخذلوننا ما دامت الروح الحماسية لتحقيق البطولات موجودة في نفوسهم، وسنقدم لهم الدعم اللازم ونطمح منهم تحقيق المزيد من البطولات، وعندما نتحدث عن المدرب فإنه لا غبار عليه، فقد أثبت حسن إدارة الفريق وله دور كبير في الفوز الذي تحقق وهو مكسب للنادي وننتظر منه المزيد في دوري المحترفين.

إدارة

مجلس إدارة النادي يعمل بجد واجتهاد لوضع أسس متينة لعودة النادي آخذاً في الاعتبار متطلبات المرحلة وفق المعطيات وبناء على الإمكانيات المتوفرة ويضاف إلى ذلك ملف اللاعبين الأجانب الذين يختارهم بعناية، عندما نتحدث عن اللاعب الأجنبي فإننا نتحدث عن مدى الإضافة للفريق، لأن وجود اللاعب الأجنبي يتوقف على مستواه وماذا يحقق من نتائج ونحن لدينا الثقة الكاملة في جميع اللاعبين.

المحترف الأجنبي يجب أن يكون إضافة

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، أن مرحلة اللعب في دوري الخليج العربي المقبلة لفريق عجمان تتطلب استعداداً خاصاً، مشيراً إلى أهمية انتقاء اللاعبين الجدد بما يحدث الفارق خاصة بالنسبة للمحترفين الأجانب، حيث إن اللاعب الأجنبي يجب أن يشكل إضافة حقيقية لأي فريق ويكون مؤثراً في تحقيق النتائج المرجوة، مؤكداً ثقته في إدارة عجمان على إعطاء هذا الأمر أهميته من خلال تخطيطها للموسم الجديد في جميع الجوانب التي يحتاجها الفريق.

وقال سموه ان اللاعبين الأجانب عنصر مهم لكل فريق، ويجب الاستفادة من الخانات المحددة للأجانب بما يخدم مصلحة الفريق، وكذلك الاهتمام باللاعبين المواطنين الذين لا تقل أهميتهم في كل فريق عن الأجانب، ويبقى الفيصل في النهاية حسن الاختيار لهؤلاء اللاعبين ثم يأتي التوفيق بعد ذلك.

انسجام الفريق قاد للإنجاز

امتدح سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، الانسجام الذي تميز به فريق عجمان ممثلاً في الإدارة واللاعبين والجهاز الفني، وأشار سموه إلى أن هذه الروح تمثل أحد أسباب النجاح وعناصر الإنجاز الذي تحقق، فالفريق استمر في عمله بكل هدوء مما انعكس إيجاباً على الاستقرار في جميع عناصره، متمنياً استمرار هذه الروح مستقبلاً.

جمهور «البرتقالي» وفي لفريقه

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، أن جمهور عجمان يتميز بحبه وإخلاصه لناديه ووصفه بالجمهور العاشق لفريقه، وقال سموه إن جمهور عجمان لديه من الحماس ما يجعله يذهب مع الفريق إلى أي ملعب، وسيكون لهذا الجمهور الوفي بصمته مع الفريق في دوري الخليج العربي وفي المسابقة عموماً، حيث يشكل إضافة حقيقية للدوري.

تعليقات

تعليقات