00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قدّم كشف حساب النصف الأول

كاميلي: الإمارات لن يُودّع دوري المحترفين

كاميلي يطالب لاعبيه بإحراز مركز متقدم

لم يتردد البرازيلي باولو كاميلي مدرب فريق الإمارات كثيراً في إجراء الحوار مع (البيان الرياضي) كعادته في تعاونه المستمر مع الإعلام وكذلك المترجم باسم أيوب، وجلس كاميلي هادئاً يرد على الأسئلة التي طرحناها عليه بثقة واضحة جعلته يقطع الشك باليقين، ويؤكد أن فريقه الذي احتل الترتيب 11 برصيد 13 نقطة فقط في الدور الأول لن يغادر قطار دوري المحترفين.

واعترف كاميلي بأن نتائج الفريق لا تناسب طموحاتهم، وقال إن الإصابات مشكلة ظلت تطارد الفريق، مؤكداً أنه كان يتوقع الحصول على 17 نقطة في النصف الأول من الدوري، وتحدث البرازيلي بهدوء عن التحكيم، وقال إن أخطاء الحكام موجودة..

وأكد أن هدف الأهلي الأول في مرمى فريقه كان من حالة تسلل واضحة، وتطرق الحوار للتعاقدات الشتوية، ذاكراً أنه ينتظر عودة جمال إبراهيم من النصر ويرى فيه المنقذ للفريق، وأكد أيضاً أن النسخة الحالية من دوري المحترفين أفضل من السابقة وأن مستوى بعض الفرق تطور كثيراً، وغير ذلك الذي تطالعونه عبر حوار كشف حساب النصف الأول من الدوري..

بداية ما تقييمك لفريقك في الدور الأول من دوري المحترفين؟

لست راضياً بالتأكيد لأنني توقعت نتائج أفضل حسب تخططينا منذ بداية الموسم، والحصول على نقاط أكثر، أعتقد أنني لم أجد ما بحثت عنه والهدف الذي سعيت له مع اللاعبين، رغم أن الفريق لم يكن سيئاً وقدم مباريات متميزة أمام فرق كبيرة، لكننا خسرنا الكثير من النقاط وفي النهاية هذه كرة القدم.

ولماذا لم يتحقق الهدف الذي تم التخطيط له؟

بعض الظروف حالت دون ذلك مثل الإصابات المستمرة التي ظلت تطارد اللاعبين، الإصابات مشكلة كبيرة ظلت تواجهنا منذ الموسم الماضي، مع بداية هذا الموسم فقدنا عدداً من اللاعبين ولم نشرك الأجانب الأربعة في مباراة واحدة بشكل نهائي، لأنهم ظلوا يتعرضوAن للإصابات، وتعلمون جيداً أن الفرق تعتمد بشكل كبير على الأجانب.

ما الهدف الذي فشلتم في تحقيقه؟

كنا نرغب في الحصول على 17 أو 18 نقطة على الأقل، وبعد بداية المنافسة تمكنا من تحقيق انتصارات على فرق كبيرة وتقدمنا بشكل جيد وكنا نظن أننا سنبلغ هدفنا، ولكن بعدها حدثت بعض الظروف وواجهتنا مشكلات الإصابات، كما أن التوفيق لم يحالفنا في الكثير من المواجهات.

أخطاء الحكام

هل كان للتحكيم تأثير في النتائج السلبية؟

في البداية لابد من التأكيد أنه لا يوجد حكم لا يقع في الخطأ، أنا خضعت لدورات تدريبية في التحكيم وأعرف ذلك جيداً، وأقدر الدور الذي يقوم به الحكام، وأعلم جيداً أن الحكم يخطئ في كل المباريات لكن هنالك خطأ يختلف عن الآخر، بعض الأخطاء تكون مؤثرة وأخرى عادية، مثل الذي حدث في مباراتنا أمام الاهلي، الحكم احتسب للأهلي هدفاً من حالة تسلل واضحة وهذا بالتأكيد أضر بفريقي، أعتقد أن الحكم يجب ان يهتم دائماً بارتكاب أقل نسبة من الأخطاء ..

ولن نطالب بأن تكون كل قراراته صحيحة لأن ذلك ربما يكون مستحيلاً، لقد تضررنا من التحكيم الذي أثر في نتائجنا بشكل مباشر، لكن لا نريد أن نجعل من الإخوة الحكام سبباً لخسائرنا، لأن الأخطاء حدثت في كل المباريات ونرجو أن يكون هنالك أداء أفضل منهم في الدور الثاني، كما أن كل الفرق مطالبة بالاستفادة من السلبيات السابقة حتى يكون الدوري أفضل.

ما أسباب خسارة الفريق ست مباريات متتالية ومتى ستتوقف الهزائم؟!

الفريق تعرض لظروف صعبة، أخبرتكم أن الإصابات أثرت في الفريق بشكل كبير مع عدم التوفيق في بعض المواجهات، بالتأكيد نحن في غاية الحزن لغياب الانتصارات في الفترة الأخيرة، لكننا نعمل باجتهاد على العودة للنتائج الإيجابية، وأعتقد أن الفريق يحتاج فقط لفوز أو تعادل حتى يكسر هذا الحاجز لكي يحصل على المزيد من النقاط، ونحن الآن نستعد بقوة لمباراتنا القوية مع النصر حتى نحقق الفوز عليه لتكون الانطلاقة أقوى في الدور الثاني.

إصابة ويلمار

هل تعتقد أن المهاجم الكولمبي ويلمار خذلك بمستواه وغيابه عن إحراز الأهداف وكان سبباً في النتائج السلبية؟

من الصعب جداً أن نحمل مسؤولية خسارة مباراة واحدة للاعب بعينه فكيف نحمله مسؤولية الخسارة في 6 مباريات؟ ويلمار بدأ مع الفريق بقوة وكنا نتوقع منه الكثير وصراحة تفاءلنا به في البداية..

ولكنه تعرض للإصابة وبعدها تراجع مستواه بصورة ملحوظة ولم يستطع أن يعود إلى مستواه السابق أو يطور أداءه مع المجموعة، لذلك جلس احتياطياً في المواجهات الأخيرة وشخصياً أعتقد أنه صاحب إمكانات فنية عالية لكنه لم يوفق مع الفريق بسبب الإصابة في الركبة.

معنى ذلك أن ويلمار سيغادر الكشوفات؟

لدينا اجتماع مع الإدارة سنتحدث خلاله عن دعم صفوف الفريق، لا يمكن الآن أن أتحدث عن ذهاب أحد اللاعبين خصوصاً أن القرار النهائي عند مجلس الإدارة، بعد جلوسي معهم سنتحدث عن مصلحة الفريق ودعمه وبعدها نقرر، أما حالياً فإن ويلمار موجود مع الفريق وبالنسبة لي موجود في مباراتنا المقبلة أمام النصر.

هل رشحت مهاجمين للإدارة خصوصاً أنك ظللت تشكو وجود نقص في خط المقدمة؟

لم أرشح لاعباً حتى الآن، لكن هنالك أسماء موجودة لدى الإدارة وهي على علم بكل التفاصيل وما يحتاج إليه الفريق، بالنسبة للمعاناة في الهجوم فهذه حقيقة، لأن الفريق ليس به مهاجم صريح بخلاف ويلمار وبقية اللاعبين مثل محمد مال الله ووليد عمبر ورودريغو لا يلعبون في الهجوم، وبسبب النقص استعنت برودريغو في الجولات السابقة واعتمدت عليه في المقدمة وأعتقد أنه قدم مباريات جيدة، لكنني أحتاج إلى مهاجم صريح يعرف كيف يحرز الأهداف.

الفريق لن يهبط

ألا تشعر بالقلق على الفريق من الهبوط؟

لا.. لأن الفريق لن يهبط وأنا على ثقة تامة بأنه سيكون موجوداً في الدوري الموسم المقبل، صحيح أننا لم نحقق النتائج التي ترضينا لكن الفريق قادر على إثبات وجوده في الدوري ومازال المشوار طويلاً، والفرص متوافرة لتعويض النتائج السلبية التي حققناها في النصف الأول من المسابقة.

وما سبب هذه الثقة؟

الفريق يضم عناصر جيدة والأجواء مهيأة لتحقيق النتائج الإيجابية، الكل مجتهد في عمله، الإدارة تعمل بشكل جيد مع الفريق وتوفر كل الاحتياجات وكذلك اللاعبون، لدينا عناصر متميزة وبعد إضافة محدودة في فترة التعاقدات الحالية يمكن أن يكون مستوى الفريق أفضل.

ماذا عن اللاعبين الأجانب.. هل أنت راض عنهم؟

هنالك مجهود كبير يقدمه اللاعبون الأجانب، رودريغو مستواه تطور كثيراً وأتوقع أن يكون أكثر تميزاً في المرحلة المقبلة، وهولمان يتحرك بإيجابية في الملعب، أما رينان غارسيا فيؤدي بمستوى ثابت، رينان صاحب عقلية احترافية متقدمة..

وقدم الكثير منذ انضمامه للفريق بديلاً لعصام الراقي، وإضافة للناحية الفنية فإنه لاعب منضبط ويتميز بسلوك احترافي، وبالنسبة لجوردان فإن الإصابة أثرت في مستواه واجتهد مع الفريق، عموماً نتمنى أن يقدم كل اللاعبين مواطنين وأجانب مستوى متميزاً حتى يتقدم الفريق في الترتيب ويحتل مركزاً جيداً.

أفضل

أشار باولو كاميلي إلى أفضلية النسخة الحالية من دوري المحترفين عن الموسم الماضي بوجود تنافس قوي بين الأندية، وصراع مبكر على لقب البطولة وصراع على التقدم في جدول الترتيب لنيل مقعد متقدم من بعض الفرق، وأخرى تسعى لتحسين موقفها وتجنب الهبوط، وقال مدرب الصقور: بنهاية الدور الأول نجد أن هناك توازناً حتى في الصراع على الصدارة، لأن الفارق ليس كبيراً بين العين المتصدر والأهلي صاحب المركز الثاني.

مستوى

أكد باولو كاميلي أن مستوى الصقور في الدور الثاني من دوري المحترفين سيكون أفضل بكثير بعد معالجة السلبيات ودعم خط المقدمة بمهاجم متميز، وعودة خالد شماريخ من الخدمة الوطنية لخط الدفاع، ذاكراً أن شماريخ لاعب متميز وفقده الفريق كثيراً في الموسم الحالي وأواخر الموسم الماضي لأنه كان يؤدي الخدمة الوطنية، ويتوقع أن يشكل إضافة كبيرة للفريق في الفترة المقبلة بجانب هلال سعيد ومحمود حسن.

جماعية الأداء

قال كاميلي، إنه لا يريد أن يسمي لاعباً ويصفه بالأفضل، لأن ذلك ربما يكون فيه بعض الظلم لبقية اللاعبين خصوصاً أن الفريق يعتمد على الجماعية في الأداء وليس الأداء الفردي..

وقال مدرب الصقور إن هناك بعض اللاعبين قدموا أنفسهم بشكل جيد مثل وليد عنبر الذي لم يكن يعرفه قبل أن ينضم للكشوفات، وكذلك هلال سعيد بجانب البرازيلي رينان غارسيا، وذكر كاميلي أنه ينتظر الأفضل من كل لاعبي الفريق في النصف الثاني من الموسم، وأنه على ثقة بأن لاعبيه يمتلكون المقدرة على تقديم مستويات جيدة بشكل جماعي يؤكد أن الفريق عبارة عن مجموعة وليس لاعباً أو لاعبين.

تشكيلة الصقور ليست حكراً على مجموعة محددة

ذكر المدرب البرازيلي أنه لم يحصر المشاركة في وجوه بعينها خلال المباريات السابقة، وأن تشكيلته ظلت مفتوحة أمام كل لاعب مجتهد وأنه ظل يسعى لمنح الفرصة لعدد كبير من اللاعبين حتى يكون البديل دائماً في قمة الجاهزية.

وقال كاميلي: في حراسة المرمى منحنا الفرصة لعلي صقر في مباريات صعبة بعد أن منحناه الثقة وشارك في عدد من المباريات بالدوري والكأس ومستواه لم يقل عن مستوى أحمد الشاجي الحارس الأول، وزعنا الفرص على عدد كبير من اللاعبين حتى خالد إسماعيل لاعب فريق 21 منحناه الفرص في عدد من المباريات خصوصاً أنه لاعب صاحب إمكانات فنية عالية وكذلك عبدالله موسى حصل على فرصة المشاركة.

ونفى كاميلي إهمال لاعبين كبار مثل خالد سرواش وسامي عنبر وطلال حمد، وقال إن الثلاثي يلعب في خط الدفاع، وبالنسبة لسرواش فإنه لم يلعب في الدوري لوجود الحسن صالح باستمرار، أما طلال حمد فيلعب في عمق الدفاع وهو لا يفضل التغيير في هذه الخانة التي يلعب فيها هلال سعيد ومحمود حسن، ذاكراً أن هلال عندما غاب عن إحدى المباريات نتيجة الأيقاف فإن زميله هادف سيف كابتن الفريق شارك بديلاً له، وبالنسبة لسامي عنبر فإنه أخذ فرصته وتعرض للإصابة التي أبعدته في الفترة السابقة.

مواطن بعقلية محترف أجنبي

أكد باولو كاميلي أنه ينتظر عودة لاعب النصر جمال إبراهيم للصقور من جديد عن طريق الإعارة، ليكون ضمن خياراته في النصف الثاني من الدوري، ذاكراً أن جمال إبراهيم يمكن أن يكون المنقذ للفريق، لأنه صاحب موهبة فنية عالية، وقال: في رأيي أن جمال إبراهيم لاعب مواطن بعقلية محترف أجنبي..

ويقدم كل ما عنده للفريق في الملعب ويلعب بروح وحماس، لعب معنا موسماً جيداً تعرفت عبره إلى إمكاناته الفنية، لذلك أنا متمسك بعودته من جديد وأتمنى أن تنجح المفاوضات الإدارية مع نادي النصر في إطلاق سراحه وإذا تمت هذه الصفقة ساكون سعيداً جداً بعودته، لأنه لاعب متميز وأحتاج إليه خصوصاً أنني أواجه مشكلة في الناحية الهجومية ووجوده يدعم المهاجم الصريح، كما أنه يمكن أن يحرز الأهداف ويخدم مصلحة الفريق بشكل جيد.

طباعة Email