« الجنرال» يفتح قلبه لـ« البيان الرياضي»:

إسماعيل راشد: احترافنا ينقصه مبدأ الثواب والعقاب

إسماعيل راشد

قدم نادي الوصل على مدار تاريخه مواهب مميزة حفرت اسمها في ذاكرة الجمهور الإماراتي وتاريخ كرة القدم الإماراتية، ولا يخفى على أحد الشهرة الكبيرة التي حظي بها النجم الخلوق إسماعيل راشد " الجنرال" لاعب المنتحب ونادي الوصل السابق، لدوره الكبير مع الأصفر وولائه لقلعة الإمبراطور في مسيرة حافلة امتدت عشرين سنة قام فيها بخدمة النادي والمنتخب الوطني، منذ فترة الناشئين عام 1985 وحتى مباراته الأخيرة عام 2006، وحتى الاعتزال في صفوف نادي الوصل الذي عشقه منذ نعومة أظفاره، وعندما أنهى مشواره الكروي لم يفترق ايضا عن الإمبراطور وتولى مهمة مدير الفريق الأول لكرة القدم وكانت البداية أكثر من اسطورية عندما حقق الفهود الثنائية التاريخية في العام 2007..الجنرال إسماعيل راشد فتح قلبه ل" البيان الرياضي"، وإلى نص الحوار:

في البداية كيف ترى الاختلاف بين كرة القدم زمان والآن؟

الفرق من وجهة نظري بسيط جداً، ففي السابق وقبل تطبيق الاحتراف كان هناك انتماء كبير من قبل اللاعبين، وعشق ل" الفانيلة"، وكانت الروح الاجتماعية موجودة والود والحب والجو الآسري في النادي أفضل من الآن، وبعد تطبيق الاحتراف تغيرت الأمور، وبات الولاء للمادة، وغاب الانتماء للفانيلة وهذا أمر أراه طبيعيا في عصر الاحتراف الذي يطغى عليه الطابع المادي.

هل برأيك أننا نطبق الاحتراف بصورة سليمة؟

هناك أمور كثيرة ناقصة من وجهة نظري حتى نصل للاحتراف الصحيح، وهناك تطور مستمر تشهده الأندية، لكن الملاحظ أن هناك غيابا تاما لمبدأ الثواب والعقاب، وغياب المعرفة بالحقوق والواجبات على صعيد اللاعبين، والجميع يعاني من هذه المشكلة.

ذكريات

ما هي أبرز ذكرياتك مع الوصل؟

الذكريات عديدة وكثيرة، وكل سنة مرت علي في الوصل مليئة بالذكريات لأن الوصل هو بيتي وعشقي، لكن أجملها حصولي على أول بطولة مع الوصل كلاعب عام 1991- 1992، وثنائية الوصل من أجمل الذكريات التي عشتها في العام 2007.

كيف ترى علاقتك بزملائك بالفريق وبالكابتن حميد يوسف حيث شاركتما اللعب سنوات طوال؟

بالفعل تربطني والحمد لله علاقات طيبة بالجميع، واخص بالذكر الكابتن حميد يوسف، الذي تربطني به إلى الآن علاقة قوية، فهو أخ وصديق وصداقتنا بدأت قبل ثلاثين سنة، وحتى الآن هو نعم الصديق والأخ، وعلاقتي بحميد يوسف متينة، ولن يزعزعها أي أحد، أو أي مغرض، ولن يستطيع أحد أن يخلق عداوة بيني وبين صديقي حميد يوسف.

قضايا

ما رأيك في قضية تحديد سقف رواتب للاعبين؟

أرى هذا الأمر غير مجد في عصر الاحتراف والسوق عرض وطلب.

ماذا عن قضية التشفير التي تحولت للتطبيق هذا الموسم؟.

من المبكر الحكم عليها وعلينا أن ننتظر حتى نهاية الموسم، حتى يتم تقييم الوضع، وعلى التجربة أن تأخذ وقتها حتى تصل للهدف المراد تحقيقه منها.

ما رأيك في قضية اللاعب الآسيوي، ومدى عملية هذا الشرط؟.

هناك مادة موجودة بالاتحاد الآسيوي تلزم الأندية بأن يكون هناك أجنبي آسيوي بالفريق، فالأندية ملزمة بذلك، والمهم أن يكون اللاعب جيدا بغض النظر عن جنسيته.

دورينا

كيف ترى مستوى دورينا هذا الموسم؟

المستوى هذا الموسم ضعيف فنياً من وجهة نظري، خصوصاً أن المنافسة حصرت في فريق واحد في الآداء والنتيجة واللعب، والفريق الوحيد الذي يقدم مستوى ثابتا هو الأهلي، وبعد جولتين سيتحدد بطل الموسم.

ما رأيك في بداية أنديتنا في البطولة الآسيوية؟

لقد حققنا بداية جيدة، واتمنى أن تستثمر أنديتنا فترة توقف الدوري حيث اتاحت لها لجنة دوري المحترفين الفرصة للمشاركة القوية في البطولة الخليجية، ومن المفروض أن أنديتنا تلعب بأريحية، واتمنى أن يواصلوا تقديم هذا المستوى الطيب ويتأهلوا للأدوار التالية.

مشاكل الوصل

ما هي مشكلة الوصل من وجهة نظرك؟

الوصل بدأ الموسم بصورة سلبية، الأمر الذي أثر على نتائج الفريق فيما بعد، بالإضافة إلى أن أجانب الفريق لم يكونوا على المستوى المطلوب، أضف إلى ذلك غياب الاستقرار الفني على صعيد المدربين واللاعبين، وكذلك عدم بروز لاعبين واعدين من المراحل السنية.

ما هو العلاج لمشاكل الوصل بحيث يعود الفريق لمساره الطبيعي؟.

الإدارة الحالية بقيادة راشد بالهول قادرة على إعادة الوصل للواجهة مرة أخرى، لما لديها من خبرة سابقة بقيادة الفريق، ومسألة الاستقرار الإداري مهمة، وكذلك وضع الاستراتيجية والصبر عليها وعلى الإدارة الحالية حتى تتمكن من بناء فريق جديد وقوي.

وأحب أن أؤكد لجمهور الوصل أن الإمبراطور سيعود الموسم القادم بقوة، وعليهم بالتحلي بالصبر، ولن تبخل الإدارة الحالية في جلب اللاعبين المتميزين القادرين على صنع الفارق في الفترة المقبلة.

إقالة مارادونا

في النهاية كيف ترى قرار إقالة المدير الفني السابق للفهود مارادونا؟

لا يختلف اثنان على الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، لكنني أرى أن قرار الاستعناء عنه في ذلك التوقيت جاء صائباً وهذه وجهة نظري الشخصية، وأن الاستغناء عنه وقتها كان ليصب في مصلحة الفريق، وذلك أفضل من استمراره".

 

نجومية

على الرغم من أن راشد كان يلعب في مركز المدافع ولكنه أحرز مع الفهود حوالي 35 هدفاً بالإضافة إلى 5 أهداف دولية مع المنتخب.

أبرز الألقاب المحببة إلى قلب إسماعيل راشد كان "الجنرال"، وهو اللقب الذي أطلقه عليه المدرب الهولندي بوسكامب الذي كان يدرب الوصل في التسعينات لما كان يقوم به من دور قيادي داخل الملعب للاعبين.

أهدى إسماعيل راشد رقم 6 الذي ارتداه مع نادي الوصل في مسيرته الطويلة في مهرجان اعتزاله لمدافع الوصل وحيد إسماعيل مدافع الوصل الحالي وأحد ناشئي الفهود في ذالك الوقت.

يعتبر إسماعيل راشد أن المدرب الكرواتي ايفنتش هو افضل مدرب عمل معه.

حاز على جائزة أفضل إداري من اتحاد الإمارات لكرة القدم للعام 2007.

 

مسيرة رائعة

ولد إسماعيل راشد في منطقة المحيصنة في دبي بتاريخ 27 أكتوبر من العام 1970، ولعب في نادي الوصل منذ عام 1985 وشارك مع الفريق الاول منذ عام 1988 وحتى اعتزاله عام 2006 وشارك خلال هذه الفترة في جميع البطولات المحلية بالإضافة الى 3 بطولات لدول مجلس التعاون الخليجي وبطولة الأندية الآسيوية التي احرز فيها الوصل المركز الثالث موسم 1992 - 1993 .

وانضم الى المنتخب الوطني للناشئين وشارك في بطولة شباب آسيا للناشئين تحت 17 سنة والتي اقيمت في الدوحة عام ،1988 وفي نفس العام انضم لمنتخب الشباب.

ولعب للمنتخب الوطني من عام 1991 وحتى عام 2000 حيث خاض التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم ولعب اساسيا في العديد من البطولات أهمها نهائيات امم آسيا عام ،1992 و،1996 وشارك في 4 بطولات لكأس الخليج، اعوام ،1992 و،94 ،96 98 .

ومنذ 88 وحتى ،2000 لعب راشد 500 مباراة مع الوصل حقق فيها الفوز بلقب الدوري مرتين وكأس الاتحاد مرة واحدة، و90 مباراة مع الأبيض.

وعرف إسماعيل راشد بالأخلاق الرياضية العالية ولقب بالجنرال لمهاراته العالية في الدفاع وقطع الطريق على الهجمات، كان كابتن نادي الوصل، ولعب مع منتخب الإمارات لكرة القدم، اعتزل وتم تكريمه على مستوى الخليج في مهرجان في 22 فبراير 2006، وشغل منصب المدير الفني لنادى الوصل كما كان أيضا مدير منتخب الإمارات في دورة كأس الخليج العربي رقم 19 حيث وصل بالمنتخب للمباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي وفاز بالأولى وحل وصيفا بالثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات