نونيز يتشاجر مع جماهير كولومبيا في المدرجات

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذهب داروين نونيز، نجم منتخب أوروغواي، ونحو عشرة من زملائه في الفريق، إلى المدرجات حيث تشاجروا مع مشجعي منتخب كولومبيا، عقب مباراة الفريقين ببطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا 2024)، قبل تدخل أفراد الأمن لاستعادة النظام، وفقا لتقرير صحفي.

وصعد منتخب كولومبيا للمباراة النهائية في البطولة المقامة حاليا بالولايات المتحدة، عقب فوزه 1 / صفر على أوروغواي في الدور قبل النهائي مساء أمس الاربعاء بالتوقيت المحلي (صباح اليوم الخميس بتوقيت غرينتش) على ملعب (بنك أوف أمريكا) بمدينة تشارلوت الأمريكية.

وعقب انتهاء اللقاء، أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لاعبي منتخب أوروغواي يتسلقون للمدرجات ويتبادلون اللكمات مع جماهير كولومبيا.

وأعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، الذي تقام البطولة القارية تحت رعايته، أنه يحقق في الواقعة.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لشبكة (إي إس بي إن) العالمية تصريحات لخوسيه خيمينز، قائد منتخب أوروغواي، حيث قال إن اللاعبين كانوا يحاولون الدفاع عن عائلاتهم.

وأضاف خيمينيز في البث الرسمي للمباراة: "دعني أقول شيئا قبل أن يقاطعوا كلامك، لأنهم لن يسمحوا لنا بالتحدث عبر الميكروفون، ولا يريدون مني أن أقول أي شيء عما يحدث، لكن هذه كارثة".

وتابع اللاعب الأوروغواياني: "أرجوكم توخوا الحذر، عائلاتنا في المدرجات، وهناك أطفال صغار حديثو الولادة. لقد كانت كارثة. لم تكن هناك شرطة وكان ينبغي علينا الدفاع عن عائلاتنا".

وضرب منتخب كولومبيا، الذي يحلم بالتتويج باللقب للمرة الثانية بعد نسخة عام 2001، موعدا في المباراة النهائية مع نظيره الأرجنتيني حامل اللقب، في حين يلعب منتخب أوروغواي مباراة تحديد صاحب المركز الثالث مع منتخب كندا.

 

Email