اثنان منهم قادا فرقاً إماراتية عدة منذ 2005

«يورو 2024».. صناعة 17 مدرباً جديداً

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد بطولة أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2024» بنسختها الـ 17 المتواصلة في ألمانيا منذ 14 يونيو الجاري وحتى 14 يوليو المقبل، تولي 17 مدرباً القيادة الفنية لـ 17 منتخباً على صعيد البطولة القارية، والتي باتت وفقاً للحقائق الرقمية، مصنعاً لمدربين جدد يظهرون للمرة الأولى على المسرح الأوروبي من «كابينة» المنتخبات الوطنية في «القارة العجوز».

17 من 24

ومن بين 24 مدرباً في «يورو 2024»، يظهر 17 مدرباً لأول مرة على رأس «الكابينة» الفنية للمنتخبات الأوروبية، وهم، الإيطالي لوتشيانو سباليتي، مدرب إيطاليا، والإيطالي فينشينسو مونتيلا، مدرب تركيا، والإيطالي فرانشيسكو كالزونا، مدرب سلوفاكيا، والإيطالي دومينيكو تيديسكو، مدرب بلجيكا، والأسباني لويس دي لا فوينتي، مدرب إسبانيا، والفرنسي ويلي سانيول، مدرب جورجيا، والألماني يوليان ناغلسمان، مدرب ألمانيا، والألماني رالف رانجنيك، مدرب النمسا، والبرازيلي سيلفينيو، مدرب ألبانيا، والصربي دراغان ستويكوفيتش، مدرب منتخب بلاده، والروماني إدوارد يوردانيسكو، مدرب منتخب بلاده، والتشيكي إيفان هاشيك، مدرب منتخب بلاده، والسلوفيني ماتياس كيك، مدرب منتخب بلاده، والسويسري مراد ياكين، مدرب منتخب بلاده، والهولندي رونالد كومان، مدرب هولندا، والأوكراني سيرجي ريبورف، مدرب منتخب بلاده، والبولندي ميشال بروبيريش، مدرب منتخب بلاده.

من الإمارات

ويبرز من بين المدربين الـ17 الذين يظهرون على المسرح الأوروبي لأول مرة من خلال «يورو 2024»، مدربان اثنان قادا منذ العام 2005، فرقاً إماراتية عدة، هما التشيكي إيفان هاشيك، مدرب منتخب التشيك، والأوكراني سيرجي ريبورف، مدرب منتخب أوكرانيا، حيث سبق لهاشيك تدريب فرق شباب الأهلي والوصل و«الإمارات» والفجيرة، فيما قاد ريبورف فريق العين.

من جهته، شدد ميثم عادل، المدرب الذي عمل مع فرق وأكاديميات فرق إماراتية عدة، على أن البطولات الكبرى غالباً ما تشكل فرصة سانحة لتقديم أسماء تدريبية غير معروفة وغير معتادة، ومنها بطولة أمم أوروبا المعروفة أصلاً بصناعة أسماء جديدة سواء على صعيد اللاعبين أم المدربين.

وقال ميثم عادل: النسخة الحالية من بطولة أمم أوروبا، تشهد ظهور 17 مدرباً على رأس «الكابينة» الفنية للمنتخبات الوطنية، ولأول مرة في تاريخ المدربين الـ17 على الصعيد الأوروبي بعدما أثبتوا جدارتهم مع فرق أندية أوروبية عدة.

وأضاف ميثم عادل: عدد من المدربين الجدد، أظهروا قدراً عالياً من الكفاءة التدريبية في «يورو 2024» منهم مدربو أسبانيا وألمانيا وهولندا، ما يمهد الطريق أمام استمرارهم في قيادة «الدفة» الفنية لسنوات مقبلة، خصوصاً بعد تحقيق كل أو جزء من الأهداف المخطط لها عند التعاقد معهم.

Email