احتسب هدفاً غير صحيح خوفاً على عائلته.. حكم يقرّ بأنه خضع لتهديد بالسلاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقرّ حكم يوناني السبت، كان قاد مباراة مشبوهة في البلاد عام 2018 اقتحم فيها مالك ناد الملعب بمسدس، أنه سمح بهدف غيّر نتيجة المباراة خوفاً على عائلته.

وقال جيورجوس كومينيس لموقع "بيتادريس" إنه "شعر بالغثيان" عندما هدد أشخاص خارج غرفة تغيير الملابس زوجته الحامل، بينما كانت الشرطة تقف مكتوفة الأيدي.

ورداً على سؤال عما إذا كان قد غيّر النتيجة في مباراة باوك ثيسالونيكي وأيك أثينا والتي ألغي فيها هدف الفوز في البداية بداعي التسلل، خوفاً على عائلته، أجاب كومينيس "بالضبط".

وقال كومينيس "لقد طاردت هذه المباراة مسيرتي المهنية".

وتابع "لقد عشت في خوف. كان الناس يتبعون زوجتي إلى السوبر ماركت عندما كانت حاملاً في شهرها الثامن. ولم أخبر أحداً من قبل".

في واحدة من أكثر المباريات إثارة للجدل في تاريخ الدوري اليوناني، اقتحم مالك باوك إيفان سافيديس أرض الملعب لمواجهة الحكم احتجاجًا على إلغاء الهدف في الدقيقة 90.

وقال كومينيس السبت إن مساعد الحكم قال له "حرفياً، الهدف كان تسللاً. (لكن) من يمكنه إلغاء الهدف هنا؟"، في إشارة إلى جماهير باوك على أرضها.

وحكم على سافيديس، وهو يوناني - روسي، يعمل في صناعة التبغ ونائب روسي سابق، في البداية بالسجن لمدة 25 شهراً مع وقف التنفيذ بسبب الحادث.

وفي مايو، خفضت محكمة الاستئناف عقوبته إلى ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ. وطُرد كومينيس من قائمة الحكام بعد عامين من الحادث.
 

Email