ميسي ونيمار يتحديان الأرقام القياسية في تصفيات المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بعد بدايتهما القوية في التصفيات، يتطلع كل من المنتخبين الأرجنتيني والبرازيلي إلى خطوة ثانية جيدة على طريق المونديال، ولكنها ستكون هذه المرة خارج ملعبيهما، كما يطمح نجما الفريقين إلى تعزيز رقم قياسي تاريخي.

ويحل المنتخب الأرجنتيني ضيفا على نظيره البوليفي، فيما يحل منتخب البرازيل ضيفا على منتخب بيرو غدا "الثلاثاء" في الجولة الثانية من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2026، كما تشهد نفس الجولة ثلاث مباريات أخرى تلتقي فيها الإكوادور مع أوروجواي وفنزويلا مع باراجواي وتشيلي مع كولومبيا.

ومع ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2026 إلى 48 منتخبا للمرة الأولى، أصبح لقارة أمريكا الجنوبية 6 مقاعد مباشرة في هذا المونديال، وهو ما يضاعف طموح كل من المنتخبات العشرة في إمكانية التأهل إلى المونديال المقبل ويحفزها على بذل كل الجهد منذ البداية لحصد النقاط الكافية للعبور إلى النهائيات.

وكان المنتخب الأرجنتيني، استهل مسيرته في التصفيات يوم الخميس الماضي بفوز ثمين على نظيره الإكوادوري القوي بهدف نظيف سجله النجم الشهير ليونيل ميسي ليعادل بهذا الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب مع منتخب بلاده في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

ويقتسم ميسي هذا الرقم القياسي حاليا مع الأوروجوياني لويس سواريز زميله السابق في برشلونة الإسباني برصيد 29 هدفا لكل منهما، وإذا سجل ميسي أي هدف في مباراة الغد، سينفرد بالرقم القياسي التاريخي.

وبالرغم من تأكيد سفر ميسي مع الفريق إلى بوليفيا، لن تحسم مشاركة اللاعب في المباراة إلا قبل بدايتها بساعات قليلة في ظل معاناة اللاعب من الإجهاد في الأيام القليلة الماضية.
وفي الوقت نفسه، يتطلع البرازيلي نيمار إلى تعزيز رقم قياسي انفرد به من خلال هدفيه خلال الفوز الكبير 5-1 على المنتخب البوليفي يوم الجمعة الماضي.
وكان نيمار سجل هدفين في المباراة ورفع رصيده من الأهداف مع منتخب بلاده إلى 79 هدفا لينفرد بلقب الهداف التاريخي بفارق هدفين فقط أمام الهداف التاريخي السابق الأسطورة الراحل بيليه.
ويتطلع نيمار إلى تعزيز هذا الرصيد وتدعيم موقعه كهداف تاريخي للمنتخب البرزيلي من خلال التصفيات الحالية.
وفي أقوى مواجهات هذه الجولة، يلتقي منتخبا الإكوادور وأوروجواي، حيث يتطلع أصحاب الأرض للفوز الأول في التصفيات على حساب منتخب أوروجواي القوي بقيادة مديره الفني الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، والذي استهل مسيرته في التصفيات بفوز مثير ومهم على منتخب تشيلي 3-1.
وام/عوض مختار/أحمد زهران/عبد الناصر منعم

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • النجم البرازيلي نيمار ،
  • البرازيل،
  • الارجنتين
Email