يوفنتوس يبدأ رحلة تعويض النقاط الـ 15 في الدوري الإيطالي بتعادل مع أتالانتا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ يوفنتوس رحلة تعويض عقوبة حسم 15 نقطة من رصيده بتعادل على أرضه مع أتالانتا 3-3 أمس الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وخاض يوفنتوس اللقاء بعد يومين من قرار حسم 15 نقطة من رصيده لاتهامه بتزوير البيانات المالية الخاصة بانتقال بعض اللاعبين، ما أدى الى تراجعه من المركز الثالث الى العاشر وقضى منطقياً على آماله بالمنافسة على اللقب أو حتى نيل مركز مؤهل الى دوري الأبطال.

وعشية لقاء أتالانتا، قال مدربه ماسيميليانو أليغري إن لا شيء تغير بالنسبة لفريقه، الذي سيستأنف العقوبة الصادرة عن محكمة الاتحاد الإيطالي للعبة، مشدداً "نحن بحاجة إلى إنهاء النصف الأول من الموسم بأفضل طريقة ممكنة، فبعد (الجمعة) نحتاج أن نبقى متراصين كمجموعة، ونبقي رؤوسنا منخفضة ونعمل ... لا يمكننا إلا التفكير فيما يحدث على أرض الملعب".

وما حصل في أرضية الملعب أمس الأحد أن لاعبيه الذين تلقوا هزيمة مذلة في المرحلة الماضية أمام نابولي المتصدر 1-5، تأخروا في دخول الأجواء في مستهل الشوطين الأول والثاني، ما أدى الى اهتزاز شباك عملاق تورينو بعد ثوان على البداية.

ويدرك يوفنتوس أنه في حال فشل في الاستئناف الذي سيتقدم به أمام اللجنة الأولمبية الإيطالية، سيكون الفوز بمسابقة "يوروبا ليغ" طريقه الوحيد للمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، فيما ستكون مسابقة الكأس أمله الوحيد بلقب محلي.

هدف بعد أقل من دقيقة على البداية

وكانت البداية صعبة على "السيدة العجوز"، إذ وجد فريق أليغري نفسه متخلفاً منذ الدقيقة الخامسة بهدف للنيجيري أديمولا لوكمان الذي وصلته الكرة من العاجي جيريمي بوغا، فسددها قوية أخطأ الحارس التشيكي فويتشيخ شتشيزني في صدها.

لكن الأرجنتيني أنخل دي ماريا أعاد الفريق الى اللقاء بإدراكه التعادل من ركلة جزاء انتزعها نيكولو فاجيولي من البرازيلي أندرسون واحتسبت بعد تدخل حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" (25).

واكتملت عودة يوفنتوس بتسجيله هدف التقدم إثر تمريرة جميلة بالكعب من دي ماريا الى فاجيولي الذي لعب الكرة عرضية لتجد البولندي أركاديوش ميليك، فتلقفها الأخير مباشرة في الشباك (34).

وتكرر سيناريو الشوط الأول في مستهل الثاني، إذ سجل أتالانتا هدف التعادل بعد أقل من دقيقة على البداية عبر الدنماركي يواكيم مايلي بعد تمريرة من لوكمان (46) الذي صعق أصحاب الأرض بهدفه الشخصي الثاني عندما ارتقى وحول الكرة برأسه في الشباك بعد عرضية من بوغا (53)، مسجلاً هدفه الحادي عشر في موسمه الأول في "سيري أ".

ورد يوفنتوس بالتعادل من ركلة حرة نفذها البرازيلي دانيلو بعد دقائق معدودة على دخول فيديريكو كييزا بدلاً من الكرواتي فيليب كوشتيتش (65) ومويس كين وفابيو ميريتي بدلاً بدلاً من ميليك ودي ماريا (74) من دون أن يغير ذلك أي شيء بالنتيجة، ليفرع عملاق تورينو رصيده الى 23 نقطة في المركز التاسع، فيما بات رصيد أتالانتا 35 في المركز الخامس موقتاً.

طباعة Email