بسبب السخرية بعد نهائي المونديال..مبابي: إما الرحيل أو طرد ميسي!

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت شبكة "ديفنسا سنترال" الإسبانية، بأن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي يخشى من أزمة محتملة بين نجميه الفرنسي كيليان مبابي والأرجنتيني ليونيل ميسي على خلفية نهائي مونديال قطر 2022.

وحدثت مناوشات بين مبابي، وحارس المرمى الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز، خلال وبعد المباراة النهائية لكأس العالم 2022، التي انتهت بفوز مثير لمنتخب "التانغو" بركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابي (3-3).

وكان مارتينيز قد طلب من زملائه خلال الاحتفالات في غرفة خلع الملابس بالوقوف دقيقة حداد على مبابي في إشارة ساخرة من حزن نجم باريس سان جيرمان على خسارة اللقب.

والمثير أن مارتينيز حاول مواساة مبابي أثناء قيام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالحديث مع مهاجم "الديوك" عقب نهاية المباراة.

واستمرت تصرفات الحارس الأرجنتيني الاستفزازية تجاه المهاجم الفرنسي بعد العودة إلى الأرجنتين للاحتفال، حيث انتشرت صورة لمارتينيز الفائز بجائزة "القفاز الذهبي" لأفضل حارس مرمى في كأس العالم 2022، وهو يحمل دمية طفل صغير، ويلصق على وجهها صورة للاعب فرنسا.

وذكرت شبكة "ديفنسا سنترال" وفقا لروسيا اليوم أن مبابي غاضب بشدة من تصرفات مارتينيز، وبالأخص أنها جاءت في حضور زميله وقائد الأرجنتين ميسي.

وأخبرت مصادر مقربة من مبابي الشبكة الإسبانية أن اللاعب يرفض البقاء مع ميسي في الفترة المقبلة، داخل أسوار النادي الباريسي.

وقال المصدر إن النجم الفرنسي ينوي استخدام الخطة التي اتبعها البرازيلي رونالدو " الظاهرة" حين كان لاعبا في صفوف إنتر ميلان الإيطالي.

وعانى "الظاهرة" حينها من قلة المشاركات، في ظل وجود المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، حيث أخبر إدارة انتر ميلان آنذاك بقوله "إما أنا أو كوبر".

وذكرت "ديفنسا سنترال" أن مبابي سيتبع نفس الطريقة تجاه إدارة النادي الفرنسي، وأنه سيخيرها بين وجوده أو استمرار النجم الأرجنتيني الذي يستمر تعاقده حتى صيف 2023 قابل للتجديد.

وكان كليان مبابي (24 عاما) قد قام بتجديد عقده مع ناديه باريس سان جيرمان في الصيف الماضي لثلاثة مواسم مقبلة، بعد أن كان على وشك الانتقال إلى صفوف ريال مدريد.

طباعة Email