مبابي: أنا الأفضل في العالم.. وفكرت في الاعتزال بسبب واقعة «القرد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرى كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان أنه أفضل لاعب في العالم حالياً، مشيراً إلى أنه فكر في الاعتزال من قبل بعدما هاجمته الجماهير ووصفته بالقرد، ولكنه تراجع عن قراره.

وقال مبابي في حواره مع شبكة "سبورتس إلستراتد": "أعتقد أنني أفضل لاعب في العالم".

وأضاف: "صفحة الإنجازات في باريس سان جيرمان بيضاء تماماً وهذا يعد فرصة ثمينة للتفكير بشكل مختلف، الذهاب لريال مدريد كان أسهل، ولكن كان لدي طموح مختلف".

وتابع: "أنا فرنسي وأعتبر نفسي ابنا لباريس سان جيرمان والنجاح في باريس سيكون مميزاً واستثنائياً، يدون إسمي في تاريخ بلدي مدى الحياة لذلك يُمكنني البقاء هنا لتحقيق النجاح".

وواصل: "رئيس فرنسا اتصل بي وقال أعلم أنك تريد المغادرة، ولكن أريد أن أخبرك أنك مهم أيضاً في فرنسا لا أريدك أن ترحل، لديك فرصة لكتابة التاريخ هنا، الجميع يحبك، وأجبته بأنني استمتعت بكلامه، كانت لحظة جنونية أن يتصل بك الرئيس ويطلب بقائك".

وعن منافسات كأس العالم، قال مبابي: "الفوز بمونديال 2018 غير حياتي، تغير كل شيء بعد التتويج بكأس العالم كنت مشهوراً وزادت شعبيتي بعد المونديال".

واعترف مبابي برغبته السابقة في الاعتزال بعد بطولة يورو 2020، حيث قال: "لا يمكنني اللعب للأشخاص الذين يعتقدون أنني قرد، لكن بعد ذلك فكرت مع المحيطين بي وزملائي واقتنعت بعدم الاستسلام لكوني قدوة للكثيرين، واستمراري مع المنتخب سيوجه رسالة بأننا أقوى من أي تصرفات عنصرية".

وأتم مبابي، قائلاً: "الفوز بكأس العالم 2018 لا يمثل سقف طموحاتي، إذا كنت تريد كتابة التاريخ عليك أن تحاول مجدداً".

كلمات دالة:
  • مبابي ،
  • منتخب فرنسا،
  • باريس سان جرمان
طباعة Email