بسبب التورط في جريمة فساد.. النيابة تطالب بسجن نيمار ووالديه

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتناول جلسة الاستماع في قضية ضم اللاعب البرازيلي نيمار سابقاً من قبل برشلونة، بشكل حصري الاتهامات الموجهة ضد النادي الكتالوني، بالتورط في جريمة الاحتيال خلال إبرام الصفقة، في الوقت الذي تطالب فيه النيابة بسجن اللاعب سنتين وتغريمه 10 ملايين يورو للتورط في جريمة فساد.

وستعقد جلسة الاستماع في قضية نيمار بإحدى محاكم كتالونيا بشمال شرقي إسبانيا، الأسبوع المقبل.

واختتم الأسبوع الأول من المحاكمة الخميس باستعراض تقارير الخبراء، وهو ما جاء بعد الاستماع لأقوال نيمار نفسه ووالدي اللاعب ومديري شركة العائلة (N & N Consultoria Esportiva)، ومدير نادي سانتوس البرازيلي السابق أوديليو رودريجيز، كمتهمين.

وسيكون رئيسا برشلونة السابقان ساندرو روسيل وجوسيب ماريا بارتوميو، آخر من تستمتع لهما محكمة برشلونة، بخصوص إمكانية الاحتيال في صفقة ضم نيمار للنادي الكتالوني، في جلسة مقرر لها 28 أكتوبر الجاري.

وذلك بعد الاستماع إلى خوسيه دومينجو بارال رئيس مجموعة سوندا السابق، التي كانت تملك 40% من قيمة نيمار، وحصلت فقط على 6.8 ملايين يورو من صفقة تجاوزت قيمتها 85 مليون يورو.

وفي القضية المعروفة باسم "نيمار 2"، تطالب النيابة بالسجن خمس سنوات و10 ملايين يورو كغرامة لروسيل، في جرائم فساد والاحتيال متعلقة بصفقة الدولي البرازيلي، لكنها تطالب بتبرئة بارتوميو، لعدم مشاركته بشكل نشط في مفاوضات الصفقة.

كما تطالب النيابة بالسجن سنتين و10 ملايين يورو كغرامة لنيمار، للتورط في جريمة فساد، والسجن سنتين وسنة على الترتيب لوالدي اللاعب، والسجن ثلاث سنوات لأوديليو رودريجيز، للتورط في تهم فساد.

كلمات دالة:
  • نيمار،
  • برشلونة،
  • قضية نيمار
طباعة Email