هيغواين يودع ملاعب كرة القدم باكياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى النجم الأرجنتيني المخضرم جونزالو هيغواين مسيرته كلاعب كرة قدم عقب هزيمة فريقه إنتر ميامي أمام حامل اللقب نيويورك سيتي صفر / 3 مساء الاثنين في الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) من الدوري الأمريكي لكرة القدم.

وكان هيغواين، الذي شارك في 75 مباراة مع المنتخب الأرجنتيني، قد أعلن في وقت سابق من أكتوبر الجاري عن نيته للاعتزال، وقد انهمرت الدموع من عينيه لدى الخروج من أرض الملعب مع نهاية آخر مباراة في مسيرته التي لعب خلالها لأندية ريال مدريد الإسباني ونابولي ويوفنتوس الإيطاليين.

وقال هيغواين، الذي كان قد تحدث في وقت سابق عن خطط ليصبح مدربا للصحة العقلية، في تعليقه على بكائه: "شعرت بأن أكثر عمل أحببته قد انتهى. لقد شكلت مسيرتي الاحترافية نصف حياتي، 17 عاما ونصف العام."

وأضاف: "تبادر إلى ذهني صور من مسيرتي كلها، ما عشته وما قدمته وما مررت به، وأرحل وأنا سعيد للغاية بأنني قدمت كل ما لدي حتى اليوم. وهذا هو الشيء الأكثر أهمية".

وتابع:"الحلم انتهى، والآن تبدأ حياة أخرى".

وكان هيغواين /34 عاما/ قد اعتلى منصات التتويج بالألقاب المحلية ست مرات، منها ثلاث مرات في الدوري الإسباني وثلاث مرات في الدوري الإيطالي، وقد انضم إلى إنتر ميامي الأمريكي في سبتمبر 2020.

وترك هيغواين بصمة في النادي ولدى المدير الفني فيل نيفيل، حيث سجل 29 هدفا خلال 67 مباراة بالدوري الأمريكي لكرة القدم.

وقال نيفيل لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق: "هو يرحل بالطريقة التي يجب أن يرحل بها، وذلك بالأهداف التي سجلها وبالسعادة التي لعب بها."

وأضاف: "لقد حقق توقعاتنا بالطريقة التي احتوى بها زملاءه ودعمهم. أعتقد أنه يمكنه الشعور بفخر شديد."

 

طباعة Email