ماريو كيمبس.. شارك على حساب مارادونا وقاد الأرجنتين إلى الفوز بالمونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 برغم مشاركة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا مع منتخب بلاده للمرة الأولى في 1977 ، وهو لا يزال في الـ16 من عمره، أصر سيزار لويس مينوتي المدير الفني للفريق آنذاك على عدم ضم اللاعب إلى قائمة الفريق في بطولة كأس العالم 1978.

وكانت مبررات مينوتي في ذلك الوقت هي أن مارادونا لا يزال صغيرا (17 عاما) وقد لا يتحمل الضغوط التي تولدها مثل هذه البطولات خاصة مع إقامة هذه النسخة في الأرجنتين.

وأصر مينوتي على أن تتضمن قائمة الفريق للبطولة اللاعب ماريو كيمبس هداف فالنسيا الإسباني، والذي توج هدافا للدوري الإسباني في موسمي 1976-1977 و1977-1978 برصيد 24 و28 هدفا على الترتيب.

وكافأ كيمبس مدربه من خلال الفوز بكل الجوائز الممكنة في هذه النسخة من المونديال حيث قاد الفريق لإحراز لقب البطولة، وتوج هدافا لهذه النسخة برصيد 6 أهداف كما كان هو اللاعب الأفضل في هذه النسخة.
والمثير أن كيمبس لم يحرز أي هدف خلال الدور الأول من المونديال، والذي خاض فيه المنتخب الأرجنتيني مبارياته الثلاث في العاصمة بوينس آيرس.

وعندما انتقل الفريق إلى روساريو للعب مباريات الدور الثاني، الذي أقيم أيضا بنظام المجموعات، بدأ كيمبس سجله التهديفي بثنائية في مرمى بولندا ليفوز بها المنتخب الأرجنتيني 2-0 ، قبل تعادله السلبي مع المنتخب البرازيلي، ثم سجل كيمبس ثنائية أخرى في المباراة الثالثة بالمجموعة ليفوز المنتخب الأرجنتيني على منتخب بيرو 6-0. إلا أن الثنائية الأهم في البطولة سجلها كيمبس في مرمى المنتخب الهولندي في النهائي ليفوز المنتخب الأرجنتيني 3-1 ويتوج بلقبه الأول.
 

طباعة Email