مونديال 1970.. البرازيل تتوج بلقبها العالمي الثالث وبيليه يحقق المجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد 4 عقود ظلت فيها كأس "جول ريميه" حائرة بين أكثر من منتخب في قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية، قاد "الجوهرة السوداء" بيليه زملاءه في المنتخب البرازيلي لكرة القدم إلى الاحتفاظ بهذه الكأس مدى الحياة من خلال التتويج بلقب النسخة التاسعة من بطولة كأس العالم التي استضافتها المكسيك في 1970 .

وفي عام 1964 ، وبعد انسحاب كولومبيا واليابان وبيرو، انحصرت المنافسة على حق استضافة مونديال 1970 بين الأرجنتين والمكسيك.

وخلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بالعاصمة اليابانية طوكيو في 8 أكتوبر 1964، حصلت المكسيك على حق الاستضافة متفوقة على الملف الأرجنتيني لتصبح أول دولة من خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية تستضيف فعاليات كأس العالم. كما كانت هذه النسخة هي أول بطولة كأس عالم تحظى بالبث المباشر لمبارياتها عبر التلفزيون بالألوان.

وظل عدد المنتخبات المقررة في النهائيات 16 منتخبا كان من بينها منتخبا إنجلترا حامل اللقب والمكسيك صاحب الأرض اللذان تأهلا مباشرة دون تصفيات.

و توزعت المقاعد الـ14 الأخرى في النهائيات بواقع 8 مقاعد لأوروبا و3 لأمريكا الجنوبية و1 للكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) إضافة إلى مقعد واحد لأفريقيا ومثله لآسيا.. و كان المنتخب المغربي الممثل الوحيد للقارة الأفريقية في هذه النسخة.

وأوقعت قرعة النهائيات المنتخبين البرازيلي والإنجليزي حامل اللقب سويا في المجموعة الثالثة لتكون مواجهة مثيرة بين المنتخبين المتوجين بألقاب آخر 3 نسخ قبل هذه البطولة.

وخلال المباراة بينهما بهذه المجموعة، لم يسجل النجم الشهير بيليه في شباك المنتخب الإنجليزي لكنه قاد فريقه للفوز 1-0 على حامل اللقب، واعتبر بيليه هذه المباراة هي الأفضل في مسيرته الدولية مع المنتخب البرازيلي.

وخلال دور الثمانية، ثأر منتخب ألمانيا الغربية لهزيمته أمام المنتخب الإنجليزي في نهائي مونديال 1966، وتغلب عليه 3-2 بعد التمديد لوقت إضافي في مباراة شهدت تألق معظم نجوم المنتخب الألماني خاصة فرانز بيكنباور وأوفي سيلر وجيرد مولر.

وسجل كل منهم هدفا للفريق وكان أهمهم هدف مولر الذي حسم المباراة لصالح المنتخب الألماني بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي نصف النهائي، كان المنتخب الألماني على موعد مع اختبار صعب في مواجهة نظيره الإيطالي المتألق، وقدم الفريقان مباراة اعتبرت هي الأفضل في تاريخ المباريات بينهما حتى الآن.
وبعد التقدم المبكر لإيطاليا بهدف في الشوط الأول، انتزع منتخب ألمانيا الغربية التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي ليدفع باللقاء إلى وقت إضافي شهد 5 أهداف في غضون 18 دقيقة منها 3 أهداف للمنتخب الإيطالي ليحسم المباراة لصالحه ويتأهل إلى النهائي في مواجهة منتخب البرازيل الذي تغلب على أوروجواي في نصف النهائي.

وذكرت تقارير أن بيليه انخرط في بكاء حاد قبل المباراة النهائية بسبب الضغوط الشديدة الواقعة على الفريق وقتها لاستعادة اللقب العالمي إضافة لكونها تمثل نهاية رحلته مع بطولات كأس العالم حيث كانت نية اللاعب تتجه للاعتزال الدولي بعد هذه البطولة.

وتغلب بيليه سريعا على هذه الحالة مع بداية المباراة حيث سجل هدف التقدم للبرازيل في الدقيقة 18، فيما تعادل المنتخب الإيطالي في الدقيقة 37 لينتهي الشوط الأول قبل أن يحسم المنتخب البرازيلي اللقاء لصالحه من خلال 3 أهداف أخرى في الشوط الثاني فاز من خلالها 4-1 ليتوج الفريق بلقه الثالث.

وبذلك احتفظ المنتخب البرازيلي بكأس “جول ريميه” أول كأس أصلية للمونديال حيث كان الفريق أول من يحرز لقب المونديال 3 مرات..وحقق بيليه المجد بأن أصبح اللاعب الوحيد في التاريخ حتى الآن الذي يتوج بلقب المونديال 3 مرات مع منتخب بلاده.

وسجل بيليه 4 أهداف في هذه النسخة فيما كان زميله جيرزينهو هو هداف الفريق بهذه النسخة ( 7 أهداف ) ودخل التاريخ بالتسجيل في جميع المباريات الـ6 التي خاضها مع الفريق في البطولة.

لكن هداف هذه النسخة كان أيقونة الكرة الألمانية جيرد مولر، الذي أحرز 10 أهداف منها 7 في دور المجموعات.
 

كلمات دالة:
  • البرازيل ،
  • كاس العالم ،
  • مونديال 1970
طباعة Email