بسبب فضيحة بايرن ميونخ.. سواريز يكشف تفاصيل ابتعاده عن ميسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف نجم برشلونة السابق الأوروغوياني لويس سواريز، عن الموقف الأسوأ الذي تعرض له رفقة الفريق الكتالوني حسب وصفه، مشيراً إلى أن فضيحة خسارة برشلونة أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف، تسببت في فصله وابتعاده عن صديقه المقرب وزميله بالبرسا حينها ليونيل ميسي.

وقال سواريز في تصريحات لشبكة "ستار +": "هذا الموقف يعتبر من أسوأ الذكريات لي بصفوف برشلونة، النادي تعامل مع الأمر بأسوأ صورة ممكنة، إدارة برشلونة أبعدتني عن ميسي بسبب فضيحة الفريق في 2020".

وتابع: "خسارة برشلونة 2/8 أمام بايرن ميونخ في أغسطس 2020 بالدور ربع النهائي من دوري الأبطال، كانت وراء فصلي عن ميسي، حضرت للتدريب وكنت مستعداً للعمل من جديد، لكن برشلونة أصر على إبقائي منفصلاً عن ميسي، كان وقتاً صعباً وكنت أبكي كل يوم".

وأكمل: "الوضع كان غريباً بترك ميسي بمفرده وفصلي عنه وكأننا السبب فيما حدث أمام بايرن ميونخ، الخسارة من البايرن في ذلك العام دمرتنا جميعاً، كان علينا أن نكون أكثر اتحادا من أي وقت مضى، لكن النادي قرر التعامل مع الأمور بأسوأ طريقة".

وشدد: "لم أر ميسي يبكي أبداً كما رأيته يبكي في برشلونة لقد تأذى كثيراً، عندما وصلت برشلونة أخبرت ليو أن هدفي الوحيد هو الفوز وليس سرقة مكان أي شخص بالفريق، منذ تلك اللحظة عرف ميسي أنني كنت أتحدث معه بصدق وبعدها تكونت علاقة أخوية بيننا".

أما عن مشاركته في بطولة كأس العالم 2022، قال سواريز: "أتمنى ألا تكون المباراة النهائية بين الأرجنتين وأوروغواي مجرد حلم، ستكون لحظة جميلة لأمريكا الجنوبية بأكملها إذا حدث ذلك، كنت من مشجعي الأرجنتين في أوقات كثيرة لأنني أريد أن يفوز ليو، ولكن كأس العالم ستكون مختلفة وهدفي سيكون الفوز بغض النظر عن الخصم أمامي".

وكان سواريز رحل عن برشلونة عام 2020 بعدما قضي 6 مواسم ناجحة بين صفوفه، ثم انضم إلى أتلتيكو مدريد واستمر معه موسمين فقط.

كلمات دالة:
  • بايرن ميونخ،
  • ليونيل ميسي،
  • برشلونة،
  • لويس سواريز
طباعة Email