بعد أكثر من 20 عاما.. هالاند يثأر لوالده من قائد مانشستر يونايتد السابق (فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشفى النجم النرويجي إيرلينغ هالاند غليل والده آلف، بعد أن قاد فريقه مانشستر سيتي إلى فوز ساحق على جاره مانشستر يونايتد (6-3) في لقاء "الديربي" الذي جمعهما اليوم الأحد.

وأحرز إيرلينج هالاند ثلاثة أهداف "هاتريك" في مرمى فريق "الشياطين الحمر" في الدقائق (34، 37، 64) من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب "الاتحاد"، وذلك ضمن الجولة التاسعة من "البريميرليغ"، وفي أول مشاركة له بـ"ديربي" مدينة مانشستر، كما صنع هالاند إضافة إلى الـ “هاتريك" هدفين لزميله فيل فودين الذي وقع بدوره على الثلاثية الأخرى.

وانتقم هالاند الذي عزز تربعه على عرش هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 14 هدفا، لوالده من الأسطورة الإيرلندي روي كين "جزار" مانشستر يونايتد، بعد انتظار دام 21 عاما.

وكان آلف هالاند، والد المهاجم النرويجي الشاب، أقل بريقا من نجله، حيث كان يشغل لاعب الوسط المدافع، ومثل 3 أندية إنجليزية، وهي نوتنغهام فورست وليدز يونايتد ومانشستر سيتي أيضا.

ودخل آلف هالاند في معارك عنيفة مع روي كين، نجم مانشستر يونايتد السابق، على مدار أكثر من 4 سنوات، ففي عام 1997، كان النرويجي لاعبا بصفوف ليدز يونايتد، وتدخل بقوة على روي كين، الذي يعرف أحيانا باسم "جزار" مانشستر، بسبب لعبه بخشونة.

ولم يكتف آلف هالاند بذلك، بل اتهم روي كين بالتمثيل والتحايل على الحكم، إلا أنه على الأرجح لم يكن يفعل، حيث ابتعد النجم الإيرلندي عن الملاعب ما يقرب من عام كامل بسبب قطع في الرباط الصليبي.

ولم ينس روي كين ما حدث، عندما تجدد اللقاء مع ألفي هالاند بقميص مانشستر سيتي في الديربي، وتدخل النجم الإيرلندي بقوة على الركبة اليمنى للنرويجي، قاصدا إيذاءه، وفقا لروايته هو نفسه في كتاب عن سيرته الذاتية.

ويصنف تدخل روي كين، بأنه الأخطر في الدوري الإنجليزي، واعترف بجريمته بداعي أن آلف استفزه في الواقعة الأولى.

وقيل إن آلف هالاند اعتزل بسبب هذه الإصابة، لكن الحقيقة أن لاعب الوسط النرويجي أنهى مشواره بسبب إصابة في الركبة الأخرى (اليسرى)، غير أن هذا لا ينفي ضلوع "جزار مانشستر" في تراجع مستواه قبيل نهاية مشواره.

كلمات دالة:
  • هالاند،
  • مانشستر سيتي،
  • مانشستر يونايتد،
  • ديربي مانشستر،
  • الدوري الإنجليزي،
  • والد هالاند
طباعة Email