اتصالات بين الفيفا والاتحاد الإندونيسي بعد حادث التدافع

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مسؤول للصحفيين اليوم الأحد إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أجرى اتصالات مع الاتحاد الإندونيسي للعبة الشعبية بعد مقتل 129 شخصا على الأقل خلال أحداث شغب وتدافع في إحدى المباريات.

وقال يونس نوسي الأمين العام للاتحاد الإندونيسي لكرة القدم إن الفيفا طلب تقريرا عن الحادث الذي وقع في مدينة مالانج بجزيرة جاوة وإنه تم إرسال فريق تابع للاتحاد إلى موقع الحادث للتحقيق.

وأعلنت رابطة الدوري الإندونيسي الممتاز لكرة القدم عن توقف المسابقة لمدة أسبوع بعد أعمال الشغب عقب مباراة بين أريما وبيرسيبايا سورابايا السبت والتي أدت إلى وفاة 129 شخصا وإصابة 180 آخرين.

وذكر بيان الرابطة أنه وقعت إصابات وأضرار جسيمة في استاد كانجوروهان في مالانج.

وقال الاتحاد الإندونيسي للعبة إنه فتح تحقيقا في الأحداث.وفاز بيرسيبايا 3-2 في المباراة.

وقال رئيس شرطة جاوا الشرقية نيكو أفينتا، للصحفيين إن "129 شخصا لقوا مصرعهم، اثنان منهم من أفراد الشرطة".

وأضاف أن 34 شخصا لقوا حتفهم في الملعب، بينما توفي الآخرون في المستشفى خلال عملية الإنقاذ.

طباعة Email