الإصابة تُبعد كامارا عن الملاعب إلى ما بعد مونديال قطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد نادي أستون فيلا الإنجليزي أن لاعب وسطه الفرنسي بوبكر كامارا سيغيب عن الملاعب إلى ما بعد مونديال قطر 2022، بسبب إصابة في الركبة.

وكان اللاعب البالغ 22 عاماً الذي انضم إلى النادي الإنكليزي في فترة الانتقالات الصيفية، أُرغم على الخروج خلال الشوط الأول من فوز أستون فيلا على ساوثمبتون قبل النافذة الدولية.

وأكدت الفحوصات أن كامارا تعرض لتلف في الرباط سيتطلب فترة إعادة تأهيل طويلة.

وقال بيان لفريق فيلا إن "كامارا سيغيب حتى ما بعد كأس العالم بسبب إصابة في أربطة الركبة أصيب بها خلال الفوز على ساوثمبتون".

وكان كامارا الذي خاض ثلاث مباريات دولية، استُدعي إلى الجولة الأخيرة من منافسات دور المجموعات بدوري الأمم الأوروبية قبل إصابته.

وتشكل إصابة كامارا انتكاسة أخرى لأستون فيلا الذي أصيب مدافعه البرازيلي دييغو كارلوس بتمزق وتر أخيل خلال ثلاني مشاركة له فقط مع النادي. كما أُجبر الظهير الأيسر لوكاس ديني على الانسحاب من التشكيلة الفرنسية بسبب مشكلة في الكعب، والتي قال فيلا إنها ستجعله "غير متواجد في الأسابيع المقبلة".

وقال ستيفن جيرارد مدرب أستون فيلا في مؤتمره الصحافي الجمعة قبل مواجهة ليدز يونايتد، إن الأمر "ليس مثالياً، لقد كانت لدينا أيام أفضل في مواجهة الإصابات. بوبكر سيغيب إلى ما بعد المونديال للأسف، وهذه ضربة كبيرة".

طباعة Email