هالاند وليفاندوفسكي يشعلان الإثارة في دوري الأبطال وليفربول يسعى لاستعادة توازنه

ت + ت - الحجم الطبيعي

هل ينجح كل من النرويجي إيرلنج هالاند، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي في أول اختبار لهما أمام فريقه السابق؟..

هكذا يتطلع الملايين من عشاق كرة القدم الأوروبية لمعرفة الإجابة من خلال مباريات الجولة الثانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

و يستضيف هالاند، وفريقه الحالي مانشستر سيتي الإنجليزي، فريقه السابق بوروسيا دورتموند الألماني بعد غد "الأربعاء" فيما يعود ليفاندوفسكي إلى بايرن ميونخ برفقة فريقه الجديد برشلونة الإسباني، الذي يحل ضيفا على البايرن الفريق السابق لليفاندوفسكي، غدا "الثلاثاء".

و تجتذب المواجهة بين ليفربول الإنجليزي وأياكس الهولندي اهتماما كبيرا في هذه الجولة نظرا لحاجة الفريقين إلى النقاط الثلاث في المباراة بعد ضربة البداية المتعثرة من ليفربول والبداية الرائعة لأياكس.

وعلى استاد "أليانز آرينا"، سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد غدا مع المواجهة النارية الثانية في المجموعة الثالثة "الحديدية" عندما يلتقي بايرن فريق برشلونة في مواجهة مثيرة على صدارة المجموعة بعدما حقق كل منهما الفوز في مباراته الأولى.

كان برشلونة قد استهل مسيرته في البطولة بالفوز الكبير 5-1 على فيكتوريا بلزن التشيكي فيما حقق بايرن فوزا ثمينا للغاية خارج ملعبه على حساب انتر ميلان الإيطالي بثنائية.

ويضاعف من الإثارة في مباراة الغد أنها ستكون الأولى لليفاندوفسكي على هذا الملعب بعد أسابيع من رحيله عن صفوف بايرن ميونخ، الذي حقق معه العديد من الألقاب و الإنجازات و الأرقام القياسية على مدار سنوات طويلة.

كان " جوليان ناجلسمان " المدير الفني لبايرن قد علق على هذه المواجهة المرتقبة بين فريقه وهدافه السابق قائلا : "كشخص، سأكون سعيدا برؤيته".

وأحرز ليفاندوفسكي 375 هدفا في 344 مباراة خاضها مع بايرن خلال مسيرته مع الفريق قبل انتقاله إلى برشلونة في الميركاتو الصيفي بعد فترة جدل كبيرة بشأن رحيله عن بايرن، حسبما أفاد الاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" .

وترك ليفاندوفسكي بصمته سريعا مع برشلونة بعدما أحرز 6 أهداف في الدوري الإسباني حتى الآن ليتصدر قائمة هدافي المسابقة مبكرا كما أحرز 3 أهداف "هاتريك" في مباراة الفريق أمام فيكتوريا بلزن.

وأصبح ليفاندوفسكي بهذا أول لاعب في تاريخ البطولة يحرز هاتريك مع 3 فرق مختلفة.. و يعول برشلونة كثيرا في مباراة الغد على خبرة ليفاندوفسكي ومعرفته الجيدة بفريق بايرن الذي لم يخسر أي مباراة في 9 مباريات رسمية خاضها هذا الموسم بعد رحيل ليفاندوفسكي عن صفوفه حيث فاز في 6 مباريات وتعادل في 3 .

ويتطلع الفريقان إلى الفوز في مباراة الغد للاقتراب خطوة من التأهل إلى دور الستة عشر عبر هذه المجموعة الصعبة، التي تشهد غدا أيضا محاولة من انتر ميلان لاستعادة توازنه في البطولة بعد الخسارة أمام بايرن في الجولة الأولى.

وعلى استاد "الاتحاد" في مانشستر ستكون البطولة على موعد بعد غد "الأربعاء" مع مواجهة أخرى مثيرة على صدارة المجموعة السابعة عندما يلتقي مانشستر سيتي مع بوروسيا دورتموند.

كان مانشستر سيتي قد استهل مسيرته في البطولة بفوز كبير 4-0 على مضيفه أشبيلية الإسباني فيما تغلب دورتموند على كوبنهاجن الدنماركي 3-0 .

وتباينت استعدادات الفريقين لهذه المواجهة حيث تأجلت الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي بسبب وفاة الملكة إليزابيث الثانية ، ولم يخض مانشستر سيتي مباراته أمس الأول أمام توتنهام فيما خسر دورتموند أمام لايبزج بثلاثية نظيفة في الدوري الألماني.

وينتظر أن تشهد المباراة غدا المشاركة الأولى لهالاند مهاجم مانشستر سيتي أمام فريقه السابق دورتموند بعد شهور قليلة من رحيله عن صفوف الفريق إلى مانشستر سيتي.

كان هالاند قد أحرز 86 هدفا في 89 مباراة خاضها مع دورتموند، ثم أثبت اللاعب جدارته مع مانشستر سيتي هذا الموسم حيث أحرز 12 هدفا في المباريات الرسمية منها ثنائية في مباراة أشبيلية ، ما يجعله من أبرز الأوراق الرابحة التي يعتمد عليها الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني للفريق في المباراة التي تمثل فرصة ذهبية أمام مانشستر سيتي لإحكام قبضته على صدارة هذه المجموعة من خلال الفوز على المنافس الأبرز له في هذه المجموعة.. وفي مباراة أخرى بالمجموعة بعد غد "الأربعاء"، يحل أشبيلية ضيفا على كوبنهاجن.

وتستحوذ المباراة بين ليفربول وضيفه أياكس غدا باستاد "آنفيلد" على اهتمام بالغ في ظل نتائج الفريقين بالجولة الأولى التي شهدت هزيمة كبيرة 1-4 لليفربول أمام نابولي الإيطالي وفوزا كبيرا 4-0 لأياكس على رينجرز الاسكتلندي في المجموعة الأولى.

ولم يقدم ليفربول البداية الجيدة المتوقعة منه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم حيث تجمد رصيده عند 9 من 18 نقطة متاحة في المباريات الست التي خاضها حتى الآن لكن الصدمة الأكبر كانت الهزيمة الكبيرة أمام نابولي في افتتاح مسيرته بدوري الأبطال.

وأصبح الفريق الآن مطالبا باستعادة توازنه في البطولة من خلال مباراة الغد على ملعبه لأن أي نتيجة أخرى سوى الفوز ستضاعف من الضغوط على الفريق ومديره الفني الألماني يورجن كلوب.

ويواجه ليفربول اختبارا صعبا غدا عندما يستضيف أياكس الذي تغلب سريعا على رحيل مدربه إيريك تن هاج إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي ورحيل أكثر من لاعب مميز إلى أندية أخرى مثل أنتوني و ليساندرو مارتينيز إلى مانشستر يونايتد ، وقدم الفريق بداية ناجحة في الموسم الحالي على مستوى الدوري الهولندي ودوري الأبطال الأوروبي.

ويتطلع أياكس لاستغلال كبوة ليفربول والثأر لهزيمتيه أمام هذا الفريق 0-1 ذهابا وإيابا في دور المجموعات لدوري الأبطال بموسم 2020-2021 ، خاصة أن الفوز على ليفربول غدا سيمنح أياكس فرصة هائلة لتصدر هذه المجموعة، التي تشهد أيضا مباراة رينجرز ونابولي غدا.

وفي باقي مباريات هذه الجولة، يلتقي باير ليفركوزن مع أتلتيكو مدريد و بورتو مع كلوب بروج في المجموعة الثانية وسبورتنج لشبونة مع توتنهام و مارسيليا مع إنتراخت فرانكفورت بالمجموعة الرابعة غدا.

كما يلتقي ريال مدريد حامل اللقب مع لايبزج و شاختار دونيتسك مع سلتيك في المجموعة السادسة و ميلان مع دينامو زغرب وتشيلسي مع ريد بول سالزبورج بالمجموعة الخامسة و مكابي حيفا مع باريس سان جيرمان و يوفنتوس مع بنفيكا في المجموعة الثامنة بعد غد "الأربعاء".

طباعة Email