برشلونة يعاقب إشبيليه بثلاثية ويواصل مطاردة الملكي على الصدارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق برشلونة فوزه الثالث توالياً، في مباراة قوية على ملعب "رامون سانشيس بيخوان"، ضمن المرحلة الرابعة للدوري الإسباني لكرة القدم، عاقب خلالها النادي الأندلسي في الشوط الأوّل بالهجمات المرتدة معتمداً على "رزمة" من الوافدين الجدد اذ افتتح البرازيلي رافينيا التسجيل في اوّل أهدافه في "لا ليغا" بقميص "البلاوغرانا" (21) وأضاف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الثاني بعد أول تمريرة من الفرنسي جول كونديه في ثاني مباراة له (36).

ورفع برشلونة رصيده إلى 10 نقاط بفارق بفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدر برصيد "12" نقطة.

ورفع الهداف الدولي البولندي رصيده إلى 5 أهداف في 4 مباريات في الدوري هذا الموسم، قبل أن يستبدله المدرب تشافي هرنانديس بالمهاجم أنسو فاتي في الدقيقة 74.

في المقابل، بدا إشبيلية فوضوياً في الهجمات اذ احتسب ضده 5 حالات تسلل، منها هدف الأرجنتيني إريك لاميلا (12).

واستهل برشلونة الشوط الثاني باضافة الهدف الثالث عبر المدافع الشاب إريك غارسيا بتمريرة حاسمة ثانية من كونديه بعدما حوّل الكرة برأسه تابعها ابن الـ 21 عاماً داخل المنطقة في الشباك (50).

وطمأن برشلونة قبل أربعة أيام من استقباله فيكتوريا بلزن التشيكي في مستهل جولات دور المجموعات لدوري الابطال.

تعثر أتلتيكو

وفشل القطب الثاني للعاصمة مدريد في العودة بأفضل من التعادل أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-1، وذلك قبل 4 ايام من مواجهته بورتو البرتغالي في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

سريعاً، افتتح أتلتيكو التسجيل بفضل ألفارو موراتا الذي حوّل بسهولة ركنية من البلجيكي يانيك كاراسكو في الشباك (5)، في ثالث أهدافه هذا الموسم.

وتوالى لاعبو النادي الباسكي على اهدار الفرص، أبرزها تسديدة من دافيد سيلفا سهلة مباشرة عند الحارس السلوفيني يان أوبلاك (11)، أنقذ القائم الأيمن للأخير كرة القائد ميكيل ميرينو (15) ، قبل أن يتدخل مرة ثانية لابعاد تسديدة من 20 متراً لبرايس منديس (21).

واعتقد أتلتيكو انه سجل الثاني، إلاً ان الحكم استعان بحكم الفيديو المساعد "في آيه آر" لالغاء هدف موراتا بعدما لمس البرتغالي جواو فيليكس الكرة بيده قبل التمرير لزميله (31)، قبل أن يتدخل الحارس أليخاندرو ريميرو لانقاذ كرة من 30 متراً لمدافع أتلتيكو الاوروغوياني خوسيه خيمينيس اصطدمت لاحقاً بالعارضة (38).

ومع بداية الشوط الثاني، أدرك سوسييداد التعادل بفضل رأسية البديل الوافد أخيراً النيجيري أومار صديق (55) في ثالث أهدافه هذا الموسم بعد أن سجل هدفين مع فريقه السابق ألميريا أمام إلتشي 1-1 وإشبيلية 2-1 في المرحلتين الماضيتين، قبل أن يلغي "في آيه آر" هدفاً له بداعي التسلل (77).

وكالعادة، دفع الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو بمهاجمه الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقة 66 بدلاً من مواطنه رودريغو دي بول، إلا أن الأخير فشل في تبديل نتيجة اللقاء كما فعل أمام فالنسيا بتسجيله هدف الفوز بعد دقيقتين من دخوله في المرحلة الماضية.

طباعة Email