هالاند.. 4 أرقام قياسية في 24 يوماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثبت إيرلينغ هالاند، وبعد مرور 5 جولات فقط من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، أنه صفقة رابحة لمانشستر سيتي، ويستحق كل ما تحمله النادي للتعاقد معه في الانتقالات الصيفية الأخيرة، بعدما قفز المهاجم النرويجي سريعاً إلى قمة هدافي الدوري، وبات مصدر تهديد خطيراً لنجوم الدوري الإنجليزي المعروفين، وفي مقدمتهم محمد صلاح وهاري كين، والمرشح الأقوى لتحطيم العديد من أرقام قياسية ظلت صامدة لسنوات في «البريميرليغ».

تمكن هالاند من تسجيل 4 أرقام قياسية جديدة في 24 يوماً. الرقم الأول: تسجيل 9 أهداف في 5 مباريات، خاضها مع سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم خلال أغسطس الماضي، وتفوق تاريخياً بذلك بفارق هدف واحد على هاري كين، والذي سجل 8 أهداف فقط خلال الشهر نفسه في وقت سابق، ويبدو كين كابتن إنجلترا، وكأنه يكافح لتسجيل الأهداف في الشهر الأول من الموسم الحالي، حيث لم يحرز سوى 4 أهداف.

وانفرد هالاند (22 عاماً)، في الرقم الثاني بأن أصبح أسرع لاعب يسجل 3 أهداف (هاتريك) مرتين هذا الموسم، وبفارق كبير عن أقرب لاعب، وهو ديمبا با، الذي حقق ذلك في 21 مباراة، وبات في الرقم الثالث، صاحب أول ثلاثية متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أن فعل هاري كين ذلك لتوتنهام في عام 2017، وصاحب أكبر عدد من الأهداف في 5 مباريات، وتفوق بفارق هدف على سجل سيرجيو أغويرو وميك كوين.

وتفوق بالرقم الرابع، بأن سجل المهاجم النرويجي، أهدافاً أكثر من 15 فريقاً في الدوري الإنجليزي، بما في ذلك تشيلسي ومانشستر يونايتد، واستغرق تسجيل هدفه الأول في «البريميرليغ»، 36 دقيقة من اللعب مع مانشستر سيتي، بعد رحلة احترافية ناجحة في الدوري الألماني مع بوروسيا دورتموند، ويبدو أن الإصابة فقط ستمنعه من الحصول على الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولم يتطلب من هالاند سوى 101 لمسة من كرة القدم ليسجل 9 أهداف، وهو رقم خامس يؤكد من خلاله اللاعب أن المهاجم لا يحتاج حتى إلى الكثير من الاستحواذ ليطلق العنان لنفسه بشكل كامل.

وأصبح هالاند الآن جاهزاً لتحدي الرقم القياسي الذي سجله آندي كول وآلان شيرر، وهو تسجيل 34 هدفاً في موسم واحد، وقبلها سيكون عليه قطع طريق طويل للحاق بسيرجيو أغويرو هداف السيتي، ويبدو أن هذا الأمر ليس صعباً على المهاجم النرويجي، والذي يملك سجلاً تهديفياً بتسجيل متوسط هدف تقريباً في المباراة على مدى السنوات الثلاث الماضية، سواء أكان ذلك بألوان ريد بول سالزبورغ أم بوروسيا دورتموند أم النرويج.

إشادة النجوم

واستحق هالاند، إشادة العديد من نجوم الكرة الكبار، بفضل تفوقه الهجومي اللافت خلال 5 مباريات فقط، ونال ثناء عدد من الأساطير، ومنهم غاري لينيكر ومايكل أوين، وكذلك مدربه في السيتي، غوارديولا، والذي قال عنه: «أعلم أن هالاند سعيد بتسجيل الأهداف، لكن ما يريده هو الفوز، وإذا حطم الأرقام القياسية لكننا لم نفز، فلن يكون سعيداً، وهو قوي في جميع الأقسام، ولكن بشكل خاص حول منطقة الجزاء».

وغرد مايكل أوين: «هذا الرجل سيحطم كل رقم قياسي، إنه سريع جداً، وينهي المباراة بشكل مثالي أمام المرمى، ويلعب في فريق يصنع عشرات الفرص، وكل ما يحتاجه هو تجنب الإصابة»، وقال عنه جاري لينيكر: «هالاند احتاج 9 دقائق فقط ليسجل 6 أهداف، وسجل ثلاثية في آخر فترتين لعبهما، هذا جنون».

وقبل انضمام هالاند إلى مانشستر سيتي، قال الأسطورة آلان شيرر: إن المهاجم النرويجي سيحرز 40 هدفاً في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز إذا انضم إلى سيتي، ويبدو أن توقعات شيرر في طريقها لأن تكون صحيحة، إذ بعد 5 مباريات فقط، يقترب هالاند من إكمال ربع هذا الرقم القياسي المتوقع.

مسيرة

ويرتبط هالاند، المولود في 21 يوليو 2000 في ليدز بإنجلترا، بكرة القدم منذ الطفولة، إذ كان والده ألفي هالاند، يلعب لنادي ليدز يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي سن الثالثة، عاد مع والده إلى النرويج، وعشق الرياضة في سن مبكرة، وحقق رقماً قياسياً عالمياً وعمره 5 سنوات، في فئته العمرية للقفز الطويل لألعاب القوى مسجلاً 1.63 متر في عام 2006.

واتجه بعدها إلى كرة القدم، وقطع مشواراً طويلاً بدأه في النرويج مع نادي براين عام 2015، وانتقل بعدها إلى نادي مولدي عام 2017، وأمضى معه موسمين، قبل الانتقال إلى ريد بول سالزبورغ النمساوي في يناير 2019، وفاز معه بلقب الدوري مرتين، وكأس النمسا مرة واحدة، وانتقل في ديسمبر 2019، إلى بوروسيا دورتموند الألماني، وفاز معه بالدوري الألماني موسم 2021-2020.

وتفوق هالاند الحالي في الكرة الإنجليزية، لم يأت من فراغ، ولكنه مسيرة تفوق طويلة للاعب، والذي فاز بالعديد من الجوائز الفردية، وحطم العديد من الأرقام القياسية خلال مسيرته، ففي موسم 2020-2019 مع سالزبورغ، أصبح أول لاعب شاب يسجل في 5 مباريات متتالية في دوري أبطال أوروبا، ثم أصبح هدافاً للبطولة في الموسم التالي، وفي عام 2020، فاز بجائزة «الجولدن بوي»، وحصل في عام 2021، على لقب أفضل لاعب في الدوري الألماني.

وفي 10 مايو 2022، أعلن نادي مانشستر سيتي، توصله إلى اتفاق للتوقيع مع هالاند، بعد تفعيل شرطه الجزائي البالغ 60 مليون يورو (51.2 مليون جنيه استرليني)، وتم إضفاء الطابع الرسمي على الصفقة في 13 يونيو من العام نفسه، وأعلن السيتي أن هالاند سينضم إلى النادي في 1 يوليو 2022، بموجب عقد مدته 5 سنوات.

ومثل هالاند، منتخبات النرويج في مختلف مستويات الشباب، وفي كأس العالم تحت 20 سنة عام 2019، وفاز وقتها بالحذاء الذهبي للبطولة بعد أن سجل 9 أهداف في مباراة واحدة، وظهر لأول مرة دولياً مع منتخب النرويج الأول في سبتمبر 2019، بعدما تم استدعاؤه من قبل المدرب لارس لاجرباك، لمواجهة مالطا والسويد في مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2020، وسجل هدفه الدولي الأول في 4 سبتمبر 2020، عندما خسرت النرويج من النمسا 2-1، وبعد 3 أيام، سجل هدفين في الفوز 1-5 على إيرلندا الشمالية، وفي 11 أكتوبر 2020، سجل هالاند أول ثلاثية دولية له في فوز النرويج 0-4 على رومانيا.

طباعة Email