برايتون يحقق فوزا تاريخيا على حساب يونايتد داخل أولد ترافورد

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق برايتون  فوزا تاريخيا على حساب مانشستر يونايتد داخل أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بالفوز عليه 2 / 1 وهو الفوز الأول في تاريخ برايتون على حساب يونايتد داخل أولد ترافورد وذلك في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الأولى من المسابقة والتي شهدت تعادل ليستر سيتي مع برينتفورد 2 / 2.

وأنهى برايتون الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين سجلهما باسكال جروس في الدقيقتين و39.

واستطاع مانشستر يونايتد أن يقلص الفارق في الشوط الثاني عن طريق هدف سجله أليكسيس ماك أليستر، لاعب برايتون، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 67.

وحصد برايتون أول ثلاث نقاط له هذا الموسم فيما ظل مانشستر يونايتد بلا رصيد في قاع الترتيب.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللقاء

وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، ولكنه فشل في اختراف الدفاع القوي والمنظم لفريق برايتون، الذي اعتمد أيضا على شن هجمات مرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم وجود بعض المحاولات من الفريقين لكن كافة المحاولات كانت بعيدة عن المرمى، وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب في الدقائق الأولى من اللقاء.

وبمرور الوقت، تخلى فريق برايتون عن حذره الدفاعي وبادل مانشستر يونايتد للهجمات في محاولة لتسجيل هدف التقدم، وهو الامر الذي أدى لتراجع مانشستر يونايتد قليلا لوسط ملعبه.

وشهدت الدقيقة 30 تسجيل برايتون هدف التقدم عندما استلم داني ويلبك الكرة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية أرضية قابلها باسكال جروس بتسديدة إلى داخل المرمى.

بعد الهدف حاول مانشستر يونايتد شن الهجمات بحثا عن تعديل النتيجة، ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى برايتون.

وفي الدقيقة 39 سجل برايتون الهدف الثاني عندما سدد سولومون مارش كرة أرضية قوية من داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد تصدى لها ديفيد دي خيا، لترتد إلى جروس الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى.

حاول مانشستر يونايتد تقليص الفارق في الوقت المتبقي من الشوط الأول لكنه فشل في ذلك ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط بتقدم برايتون بهدفين نظيفين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف مانشستر يونايتد من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق في المقابل، اعتمد فريق برايتون على تضييق المساحات للحفاظ على نظافة شباكه وشن هجمات مرتدة على استحياء.
ولم تشهد الدقائق الأولى من هذا الشوط أي محاولات خطيرة على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود أفضلية نسبية لفريق مانشستر يونايتد.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 60 عندما استلم رونالدو كرة خلف مدافعي برايتون في الناحية اليمنى ليمرر كرة عرضية أرضية متقنة إلى ماركوس راشفورد الذي قابلها بتسديدة قوية لكن روبرت سانشيز حارس برايتون تألق وتصدى لها.

وأسفرت هجمات مانشستر يونايتد عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 67 عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء برايتون اصطدمت برأس ديوجو دالوت وحاول الحارس سانشيز إبعادها لكن الكرة اصطدمت بقدم أليكسيس ماك أليستر وعانقت الشباك.

واستمرت سيطرة مانشستر يونايتد على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التعادل وسط تراجع من لاعبي برايتون للحفاظ على تقدمهم.

وباءت كافة محاولات مانشستر يونايتد الهجومية بالفشل في ظل الدفاع المحكم لبرايتون، لتمر الدقائق بدون أي جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز برايتون 2 / 1.

وفي المباراة الثانية، تعادل ليستر سيتي مع برينتفورد 2/2.

وسجل هدفي ليستر سيتي تيموتي كاستاني وكيرنان هال في الدقيقتين 33 و46، فيما سجل هدفي برينتفورد إيفان توني وبيليندا دا سيلفا في الدقيقتين 62 و86.

وحصد كل فريق على أول نقطة له في الدوري هذا الموسم.
 
 

طباعة Email