الدوري الألماني يترقب ضربة البداية .. وبايرن يحظى بترشيحات قوية لتتويج جديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بمواجهة تتسم بالإثارة في مواجهة بطل القارة الأوروبية، سيقص بايرن ميونخ الشريط في رحلة الدفاع عن لقبه المحلي في نسخة مميزة بالدوري الألماني لكرة القدم /بوندسليجا/ عندما يحل بعد غد الجمعة ضيفا على إنتراخت فرانكفورت المتوج بلقب الدوري الأوروبي في الموسم الماضي لتكون المباراة هي ضربة البداية في النسخة الـ60 من المسابقة التي بدأت إقامتها بنظامها الحالي في 1963 .

ويستحوذ بايرن على العديد من الأرقام القياسية في تاريخ البطولة منها عدد مرات الفوز باللقب برصيد 32 لقبا منها 31 لقبا في البطولة بنظامها الحالي /بوندسليجا/ .

واحتكر بايرن لقب البطولة في المواسم العشرة الماضية /رقم قياسي/، ويخوض الفريق البطولة هذا الموسم بترشيحات قوية أيضا لمواصلة هيمنته على اللقب برغم بعض التغييرات التي طرأت على المسابقة وعلى الفريق نفسه عن المواسم الماضية.

وعلى مدار السنوات الماضية، كان بايرن هو المرشح الأقوى للقب، ولم يخيب الفريق آمال جماهيره حيث فرض سطوته على المسابقة بجدارة كونه الأكثر جاهزية واكتمالا للصفوف المفعمة بالنجوم في مختلف المراكز.

ويخوض بايرن رحلة الدفاع عن لقبه في الموسم الجديد بتغيير جوهري في صفوفه مع رحيل مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي إلى برشلونة الإسباني بعدما حقق مع الفريق العديد من الألقاب والأرقام القياسية على مدار سنوات.

وربما عزز بايرن هجومه بالسنغالي ساديو ماني لسد الثغرة التي تركها ليفاندوفسكي، ولكن البطولة ستفتقد بالتأكيد عنصرا مهما حيث كان ليفاندوفسكي أيضا هو المرشح الأقوى للقب الهداف على مدار السنوات الماضية.

وبرغم رحيل ليفاندوفسكي وكذلك النرويجي إيرلنج هالاند من بوروسيا دورتموند إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، ينتظر ألا تفقد بطولة الدوري الألماني بريقها في الموسم الجديد بعدما شهدت فترة الانتقالات الصيفية تدعيم صفوف فرق المسابقة بعدد من النجوم أيضا يتقدمهم ماني من ليفربول الإنجليزي والهولندي ماتياس دي ليخت الذي انتقل لبايرن أيضا قادما من يوفنتوس الإيطالي.

كما تحظى هذه النسخة المرتقبة من البطولة بعنصر آخر للإثارة وهي أنها الأولى منذ ربع قرن التي تضم فريقا غير بايرن ميونخ يحمل لقبا أوروبيا.

والمثير أن هذا الفريق هو إنتراخت فرانكفورت، الذي يشارك بايرن بعد غد في قص شريط الموسم الجديد.

وتوج إنتراخت فرانكفورت في الموسم الماضي بلقب الدوري الأوروبي ليكون أول فريق ألماني، بخلاف بايرن، يحرز لقبا أوروبيا منذ تتويج بوروسيا دورتموند بلقب دوري أبطال أوروبا في 1997 وشالكه بلقب كأس الاتحاد الأوروبي /الدوري الأوروبي حاليا/ في نفس العام.

ومع وجود فريق بطل مثلا إنتراخت وانضمام لاعبين مثل ماني ودي ليخت، ستحافظ بطولة الدوري الألماني على قدر كبير من جاذبيتها رغم رحيل نجوم بارزين مثل ليفاندوفسكي وهالاند إلى دوريات أخرى.

كما ضم فريق دورتموند لاعبين بارزين مثل الإيفواري سيباستيان هيلر من أياكس الهولندي وكريم أديمي من ريد بول سالزبورج النمساوي.

ولم تتردد باقي فرق البوندسليجا في تدعيم صفوفها باللاعبين خلال الميركاتو الصيفي، ولكن تظل الفرق الأكثر ترشيحا مع دورتموند للدخول في المنافسة على المراكز الأولى وربما مزاحمة بايرن على الصدارة هي إنتراخت فرانكفورت ولايبزج وباير ليفركوزن.

وكان دورتموند وليفركوزن ولايبزج احتلوا المراكز من الثاني إلى الرابع في البوندسليجا الموسم الماضي.

وقد يعود فولفسبورج بقيادة مديره الفني الكرواتي نيكو كوفاتش للمنافسة على المراكز الأولى بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني عشر خلف إنتراخت فرانكفورت مباشرة.

ويستطيع فولفسبورج الاستفادة من الخبرة السابقة لمدربه كوفاتش بالدوري الألماني لاسيما وأن المدرب الكرواتي تولى من قبل مسؤولية بايرن ميونخ.

 

طباعة Email