سواريز يتسبب في أزمة غير متعمدة مع ناديه الجديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

واجهت الشركة الإنجليزية المصنعة لقمصان فريق ناسيونال، أزمة بسبب لويس سواريز نجم برشلونة وأتلتيكو مدريد السابق، المنضم حديثاً إلى صفوف الفريق الأوروغوياني.

وأكدت شركة "أمبرو" الإنجليزية، أنها تعاني من أزمة كبيرة بسبب قميص سواريز، خاصة أن الطلبات على قميصه تزداد بشكل لم يسبق له مثيل مما تسبب في أزمة إنتاج للشركة.

وقال روبي شيندلر مدير شركة "أمبرو" في أوروغواي التي ترعى فريق ناسيونال منذ عدة سنوات، أن الشركة لم تحظ بهذا الكم من الطلبات المتزايدة على قمصان لاعب، مثلما يحدث في الوقت الحالي بسبب سواريز.

وفي تصريحات لصحيفة "إل باييس" الإسبانية، قال شيندلر: "أنا في هذا العمل منذ سنوات طويلة، ويمكنني بلا تردد التأكيد على أن هذه أكثر صفقة مهمة واجهتها في مسيرتي، الطلب المتزايد على قمصان سواريز يضع نادي ناسيونال على خريطة كرة القدم العالمية".

وتابع: "تم بيع 2500 قميص لسواريز، وحجز 5 آلاف قميص آخر، حاولنا التواصل مع فروعنا في البرازيل والأرجنتين، من أجل تصنيعها لكن ليس لديهم القدرة على موافاتنا بها".

وأتم: "اتفقنا مع فروع الشركة في الصين لصناعة 20 ألف نسخة من القميص".

وكان نادي ناسيونال ضم سواريز في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع أتلتيكو مدريد الذي قضى معه آخر موسمين قادماً من برشلونة.

ولعب سواريز من قبل لفريق ناسيونال، قبل أن ينتقل منه إلى خرونينغن الهولندي عام 2006، ثم إلى أياكس ومنه إلى ليفربول.

كلمات دالة:
  • لويس سواريز،
  • ناسيونال،
  • أمبرو،
  • أتلتيكو مدريد،
  • برشلونة،
  • ليفربول
طباعة Email