نجمة بطولة أوروبا للسيدات الألمانية "بوب" تكشف عن "خطة قريبة" وكيف أصبحت خطرة للغاية

ت + ت - الحجم الطبيعي

على الرغم من الإصابة، التي تعافت منها للتو، خطت قائدة المنتخب الألماني، ألكسندرا بوب، أو "ألكس" كما تلقب، الأضواء وسطع نجمها خلال بطولة أوروبا لكرة القدم للسيدات في نسختها الحالية.

وتمكنت المهاجمة الألمانية من التسجيل في كل مباراة حتى الآن، وهو رقم قياسي في البطولة. ولم تردع النتيجة الإيجابية لاختبار كورونا الشهر الماضي، بوب من مواصلة التدريب.

وقد فازت ألمانيا بطلة أوروبا ثماني مرات، على فرنسا 2-1 في نصف نهائي البطولة، وقد افتتحت بوب التسجيل في الشوط الأول، وأضافت هدف الفوز في الشوط الثاني لتحجز مكانا في النهائي أمام إنجلترا صاحبة الأرض في استاد ويمبلي يوم الأحد المقبل.

أول بطولة أوروبية

وبعد المباراة عبرت بوب عن فرحتها بالفوز، وقالت للصحافيين "يجب أن أعترف أنني كنت أكثر عاطفية مما كنت عليه في السابق، لأنني أعرف كيف وصلت إلى هذه المرحلة. وجودي هنا وإتاحة الفرصة للأداء بلياقة مكتملة في هذه المرحلة يجعلني فخورة للغاية"، "لكن عليّ أيضا أن أتقدم بالشكر الكبير لكل من ساعدني - الطاقم الطبي في فريقي والمدربين في النادي وهنا. ظلوا يثقون في قدراتي ومنحوني الفرصة لأكون هنا. "لقد أصبحت خطرة للغاية الآن كما كنت في الماضي. لم يكن الأمر كذلك لفترة طويلة لأنني تعرضت للإصابة".

وأهدرت بوب فرصة الفوز باللقب مع ألمانيا في 2013 عندما لعبت رغم إصابتها في أربطة الكاحل لمساعدة فولفسبورغ على الفوز بالثلاثية في موسم 2012-2013، مما أدى إلى غيابها عن بطولة أوروبا نتيجة لذلك.

وأصيبت في ركبتها العام 2017 لتغيب عن بطولة أوروبا مرة أخرى وإصابة أخرى العام الماضي كانت ستعني نسخة ثالثة لبطولة أوروبا بدون بوب في حال عدم تأجيل البطولة العام 2022 بسبب جائحة كوفيد-19.

ولم يردع اختبار كوفيد إيجابي الشهر الماضي المهاجمة، لأنها وضعت كل مشاكلها وراءها للتسجيل في كل مباراة حتى الآن، وهو رقم قياسي في البطولة.

وتخوض بوب (31 عاما) أول بطولة أوروبية لها، وقد تألقت وسجلت تقريبا نصف أهداف ألمانيا في النسخة الحالية، بينما سجلت باقي زميلاتها سبعة أهداف.

شغف كرة القدم من الصغر

ولدت الكسندرا بوب في السادس من أبريل العام 1991 في مدينة فيتن الألمانية بولاية شمال الراين ويستفاليا. لديها أخ أصغر يدعى دينيس. منذ أن كانت طفلة صغيرة، أبدت حماسها لكرة القدم وكانت تنافس الذكور في مدرسة النخبة في الاتحاد الألماني لكرة القدم بمدينة غيلزنكيرشن.

هذه التجارب في حياة لاعبة كرة القدم الشابة، ساهمت في تكوين روحها القتالية وتقوية إرادتها لتحقيق الفوز.

كما تمتلك الكسندرا بوب بنية ومقومات جسدية وضعتها في صفوف "لاعبي كرة القدم المحترفين"، إذ يبلغ طولها 1,74متر ووزنها حوالي 75 كيلوغراماً وتعتمد في اللعب على القدم اليسرى بشكل أكبر.

حلم الأمومة

تلعب بوب في نادي فولفسبورغ للسيدات منذ العام 2012. حصلت على لقب أفضل لاعبة كرة قدم في موسمي 2013/2014 و2014/15، وفازت بالعديد من البطولات وكذلك بلقب دوري الأبطال ثلاث مرات. تقدر القيمة السوقية للاعبة الألمانية حالياً بـ 140ألف يورو، غير إن متوسط  الدخل السنوي للاعبة في الدوري الألماني قد يصل إلى نحو 40 ألف يورو مقارنة بالرجال، بحسب قناة "دي دبليو".

وعن ذلك صرحت بوب: "أنا شخصياً أستطيع التعايش مع ذلك، لكن لست متوقفة مدى الحياة على كرة القدم".

 بوب تعيش في فولفسبورغ مع شريك حياتها باتريك، الذي يساندها عن طريق حضوره في الملعب وتشجيعها. هي تريد أن تصبح أما ولا تريد الانتظار أكثر. إذ عبرت ألكسندرا بوب في مقابلة مع المجلة الرياضية الألمانية "كيكر"، عن رغبتها في "تكوين أسرة وإنجاب طفل"، ووصفت ذلك بـ "الخطة القريبة" القادمة.

طباعة Email