"الدرع الخيرية" .. ضربة بداية "مئوية" لموسم مثير للكرة الإنجليزية

ت + ت - الحجم الطبيعي

على مدار شهور طويلة في الموسم الماضي، دارت المنافسة الشرسة بين مانشستر سيتي وليفربول على لقب الدوري الإنجليزي قبل أن يحرز الأول لقب البطولة ليكون الرابع له في آخر 5 مواسم.

وبعد أيام قليلة تتجدد المنافسة بين الفريقين، ولكن كلا منهما سيكون على بعد دقائق فقط من إحراز لقب آخر يضاف إلى سجل إنجازاته حيث يلتقي الفريقان في مباراة كأس الدرع الخيرية /كأس السوبر الإنجليزي/ .

وإلى جانب أهمية هذه البطولة، التي تمثل سنويا ضربة البداية في الموسم الكروي بإنجلترا، تحظى هذه النسخة بأهمية بالغة كونها النسخة المئوية لبطولة الدرع الخيرية ما يجعلها نسخة تاريخية يسعى كل من الفريقين إلى التتويج بلقبها.

ويضاعف من الاهتمام بهذه النسخة أنها تجمع بين أبرز فريقين في الكرة الإنجليزية على مدار السنوات الأخيرة والفريقين اللذين فرضا هيمنتهما على معظم ألقاب الكرة الإنجليزية في السنوات القليلة الماضية.

وعلى سبيل المثال، لم يكسر احتكار مانشستر سيتي للقب في المواسم الخمسة الماضية سوى ليفربول الذي توج باللقب في موسم 2019 / 2020 .

واقتسم الفريقان ألقاب الكرة الإنجليزية في الموسم الماضي حيث توج مانشستر سيتي باللقب الأكثر أهمية وأحرز بطولة الدوري فيما توج ليفربول بثنائية الكأس /كأس إنجلترا وكأس رابطة المحترفين/.

وعندما يلتقي الفريقان يوم السبت المقبل في مباراة الدرع الخيرية ، سيبحث كل منهما عن مكان مميز في تاريخ البطولة كونها النسخة المئوية وضربة البداية في موسم يتوقع المتابعون أن يكون من أقوى المواسم علما بأن الفريقين نفسهما هما الأقوى ترشيحا حتى الآن للمنافسة على اللقب.

وبعد 9 مواسم متتالية أقيمت فيها المباراة على استاد "ويمبلي" العريق بالعاصمة لندن، سيخوض مانشستر سيتي بطل الدوري وليفربول بطل كأس إنجلترا هذه النسخة من مباراة الدرع الخيرية على استاد "كينج باور" في ليستر.

ونقلت المباراة إلى هذا الملعب لانشغال استاد "ويمبلي" في اليوم التالي مباشرة /31 يوليو الجاري/ بالمباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا للسيدات /يورو 2022/ التي تستضيفها إنجلترا حاليا.

وسبق لليفربول الفوز بلقب الدرع الخيرية 10 مرات كان آخرها في 2006 وإن شهدت نسخة 2020 آخر ظهور سابق للفريق في هذه المباراة عندما خسر أمام أرسنال بركلات الترجيح، فيما أحرز مانشستر سيتي اللقب 6 مرات سابقة كان أحدثها في 2019 بينما خسر المباراة أمام ليستر سيتي في العام الماضي.

وفيما تصب الترشيحات بدرجة أكبر قليلا في صالح مانشستر سيتي لانتزاع أول ألقاب الكرة الإنجليزية في موسم 2022 / 2023، يبدو من الصعب عمليا التكهن بما ستسفر عنه المباراة في ظل قوة الفريقين وتدعيم صفوفهما بعناصر مميزة خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

كما أن كلا منهما فشل في فرض هيمنته على الآخر في آخر 5 مباريات بينهما حيث انتهت 3 منها بالتعادل مقابل انتصار لكل منهما ما يمنح المتابعين للمباراة توقعات كبيرة بمشاهدة مواجهة من العيار الثقيل مع ضربة البداية للموسم الجديد.

 

كلمات دالة:
  • مانشستر سيتي،
  • ليفربول ،
  • الدوري الانجليزي،
  • كأس الدرع الخيرية
طباعة Email