غدا.. منتخب الإمارات يواجه شقيقه السعودي على بطاقة التأهل لربع نهائي آسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

في مواجه عربية خالصة، يبحث منتخب الإمارات عن تأشيرة التأهل إلى ربع نهائي بطولة كأس آسيا لكرة القدم /تحت 23 عاما/ عندما يلتقي نظيره السعودي غدا الخميس في ختام فعاليات الدور الأول للبطولة ، المقامة حاليا في أوزبكستان.

وعلى استاد "لوكوموتيف" بالعاصمة طشقند، سيكون متابعو البطولة على موعد مع مواجهة مثيرة بين المنتخبين الإماراتي والسعودي. وهي مواجهة لا تقبل القسمة على إثنين لأن الرابح فيها سيحجز مقعده في دور الثمانية للبطولة خاصة وأن نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة ينتظر أن تحسم بطاقة التأهل الأخرى من المجموعة إلى دور الثمانية.

و يتصدر المنتخب السعودي المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام اليابان، فيما يحتل منتخبنا المركز الثالث برصيد 3 نقاط من الفوز 2-0 على طاجيكستان بعد حسارته 1-2 في المباراة الأولى أمام اليابان.

و لن يكون أمام منتخب الإمارات في هذه المباراة سوى الفوز بأي نتيجة من أجل التأهل لأن أي نتيجة أخرى تعني خروج الفريق من دور المجموعات للبطولة للمرة الأولى بعدما بلغ دور الثمانية في كل من مشاركاته الثلاث السابقة في البطولة أعوم 2014 و2016 و2020 فيما غاب الفريق عن نسخة 2018.

وفي المقابل، يمتلك المنتخب السعودي أكثر من فرصة للتأهل ومنها الفوز أو التعادل في المباراة غدا ليتأهل بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة والتي تقام بنفس التوقيت.

لكن الفريق السعودي قد يخسر أيضا ويرافق منتخبنا إلى دور الثمانية حال حقق منتخب طاجيكستان المفاجأة وفاز على نظيره الياباني في المباراة الأخرى بالمجموعة، وسيلعب فارق الأهداف وقتها دوره في حسم التأهل بين المنتخبين السعودي والياباني نظرا لتعادلهما السلبي في مباراتهما بالمجموعة.

وكان منتخب الإمارات قد قدم عرضا قويا في مواجهة اليابان في افتتاح مسيرته بالبطولة لكنه فشل في ترجمة تفوقه في فترات عديدة من المباراة إلى أهداف، وأهدر الفريق ركلة جزاء قبل أن يحرز المنتخب الياباني هدف الفوز 2-1 .

و في المباراة الثانية، واصل الأبيض الإماراتي الأداء القوي وحقق فوزا مستحقا على طاجيكستان بهدفين نظيفين وكان من الممكن الفوز بنتيجة أكبر.

ويحتاج منتخب الإمارات الآن إلى الاستفادة القصوى من خبرة المباراتين السابقتين وقراءة مباراتي المنتخب السعودي الأخريين في المجموعة لتقديم عرض قوي جديد والخروج بنتيجة جيدة تصعد به إلى دور الثمانية.

و لم يسبق لمنتخب الإمارات أن التقى نظيره السعودي في هذه البطولة من قبل على مدار النسخ الماضية غير أن الفريقين التقيا في عام 2019 بتصفيات نسخة 2020 وتعادلا 1-1 ثم التقيا بعدها بشهور في 2019 أيضا وفاز منتخبنا 2-0 في بطولة دبي الودية للمنتخبات الأولمبية.

طباعة Email