بعد انفصاله عن شاكيرا.. بيكيه يتلقى ضربة جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، بسبب قصة خيانة الإسباني جيرارد بيكيه لشريكته المطربة الكولومبية المعروفة شاكيرا بعد علاقة استمرت 11 عاما، حيث بدأ الأمر بتداول الأخبار عبر الصحف الإسبانية، حتى أعلن الثنائي انفصاله بشكل رسمي خلال بيان مشترك.

وتلقى بيكيه صدمة جديدة بعد أيام من انفصاله عن أم طفليه، بعدما قرر مسؤولو برشلونة إقناع المدافع الدولي بالاعتزال عقب نهاية الموسم المقبل، رغم انتهاء تعاقده مع البلوغرانا بنهاية صيف 2024، خاصة أنه من ضمن اللاعبين الذين يحصلون على رواتب سنوية كبيرة، وهو ما لا يتناسب مع إمكانيات النادي الكتالوني حالياً، في ظل معاناته من أزمة مالية طاحنة.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن برشلونة يحاول إقناع بيكيه بالاعتزال لأنه يعتبر من أعلى اللاعبين أجراً في النادي الكتالوني، وحال اعتزاله عقب نهاية الموسم المقبل، سيوفر على خزينة النادي الملايين.

وأشارت الصحيفة، إلى أن بيكيه قرر في وقت سابق، تأجيل حصوله على راتبه عدة مرات لتخفيف العبء المالي على برشلونة، ولكنه الأمر الذي لم يشفع له خاصة أن النادي يحتاج لتوفير النفقات خلال الفترة المقبلة، لتخطي أزمته المالية.

ويلعب بيكيه صاحب الـ 35 عاما في صفوف برشلونة منذ عام 2008، ويعتبر أحد العناصر الأساسية للنادي الكتالوني على مدار السنوات الطويلة الماضية.

كلمات دالة:
  • بيكيه،
  • شاكيرا،
  • جيرارد بيكيه،
  • شاكيرا وبيكيه،
  • برشلونة
طباعة Email