نيمار و بيليه.. المطاردة مستمرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا تزال مطاردة المهاجم البرازيلي نيمار لرقم الجوهرة السمراء بيليه، مستمرة، وقلّص نيمار الفارق مع أسطورة الملاعب بيليه إلى أربعة أهداف دولية مع منتخب «السامبا»، ورفع نيمار رصيده الدولي مع المنتخب إلى 73 هدفاً، عندما سجل ثنائية من ركلتي جزاء أسهمتا في فوز البرازيل على كوريا الجنوبية 5 - 1، في سيول في مباراة دولية ودية، مقابل 77 هدفاً لبيليه، أفضل هداف في تاريخ البرازيل.

وكانت مشاركة نيمار أساسياً في المباراة مفاجئة، بعد إصابته في قدمه خلال التدريبات، تقدم ريشارليسون بهدف مبكر للمنتخب البرازيلي في الدقيقة السابعة لكن أوي جو هوانج أدرك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 31، وحصل المنتخب البرازيلي على ضربة جزاء قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول نتيجة عرقلة أليكس ساندرو، ليسجل منها نيمار الهدف الثاني لـ«السامبا».

وتسبب أليكس ساندرو في حصول البرازيل على ضربة جزاء جديدة في الدقيقة 57 ليسجل منها نيمار الهدف الثاني له والثالث لمنتخبه، وعقب مشاركته بدلاً من نيمار، نجح كوتينيو في تسجيل الهدف الرابع للبرازيل في الدقيقة 80 ثم أحرز جيسوس الهدف الخامس في الوقت بدل الضائع. من ناحية أخرى حصل مهاجم كوريا الجنوبية سون هيونغ مين على وسام تكريمي رفيع من الرئيس الكوري، بعد إحرازه جائزة هداف الدوري الإنجليزي مع توتنهام، بالتساوي مع المصري محمد صلاح «ليفربول».

طباعة Email