بنزيمة: باب الفوز انفتح بعد الهدف الملغي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد أن هدفه الملغي في الشوط الأول حفز فريقه للفوز (1-صفر) على ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وتعزيز رقمه القياسي بتحقيق اللقب للمرة 14 يوم السبت.

ووجد مهاجم فرنسا، المرشح للفوز بالكرة الذهبية وهي الجائزة الفردية الأكثر قيمة باللعبة، الطريق للشباك قبل نهاية الشوط الأول لكن الهدف ألغي بداعي التسلل بعد مراجعة طويلة لنظام حكم الفيديو المساعد.

وكانت هذه أول فرصة حقيقية لريال بالنهائي بعد أن تراجع أمام ليفربول، وأصبحت نقطة تحول.

وأحرز بطل إسبانيا هدفه من أول محاولة على المرمى حين تابع فينيسيوس جونيور تمريرة فيدريكو فالفيردي العرضية بالدقيقة 59.

وأضاف بنزيمة هداف دوري الأبطال برصيد 15 هدفاً: "النهائيات صعبة دائماً وتتطلب جهداً ذهنياً. نحن أبطال الدوري الإسباني ولم نتحكم بالإيقاع لكننا سجلنا هدفاً ألغي للتسلل وأدخلنا هذا الهدف الملغي في الأجواء، في الشوط الثاني نجحنا كالعادة في الفوز بنهائي".

وأصبح بنزيمة ثاني لاعب فرنسي يتوج باللقب الأوروبي بصفة قائد الفريق بعد ديدييه ديشان في أولمبيك مرسيليا عام 1993، ما يقربه من نيل الكرة الذهبية التي تمنح في أكتوبر المقبل.

وتابع: "لنرى ما سيحدث.. لدي الألقاب ولا يوجد شيء آخر لأثبته داخل الملعب، والمهم الاستمتاع".

وبعد ثلاثية بنزيمة بذهاب دور الثمانية أمام تشيلسي، وهدفه في الوقت الإضافي في الإياب، بجانب ثلاثة أهداف أمام مانشستر سيتي في قبل النهائي، وتشمل هدفاً حاسماً من ركلة جزاء بالوقت الإضافي، يمكن أن يصبح بنزيمة أول فرنسي يحقق الكرة الذهبية منذ زين الدين زيدان في 1998.

طباعة Email