ناد فرنسي يستغني نهائياً عن لاعبه .. لسبب غريب

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تقارير فرنسية في الساعات الماضية النقاب عن الأسباب التي دفعت نادي ليون الفرنسي إلى استبعاد مدافعه السابق مارسيلو من الفريق في موسم الانتقالات الشتوية الماضية.

وكان نادي ليون الفرنسي قد استبعد اللاعب من حساباته في نهاية الدور الأول قبل أن يستغني عنه نهائيًا في موسم الانتقالات الشتوية الماضية الذي شهد انضمام اللاعب إلى نادي بوردو الفرنسي.

وكتبت صحيفة «ليكيب» الفرنسية وشبكة «إسبن» العالمية أن السبب في استبعاد اللاعب من تشكيلة الفريق جاء بسبب اطلاقه المستمر للريح في غرفة ملابس الفريق.

كما أشارت الصحيفة إلى أن اللاعب كانت تتكرر منه هذه الأفعال ويضحك بصوت مرتفع وبصورة مستمرة في غرفة الملابس مما كان يثير حالة من الفوضى.

وبدأت الأزمة بين مارسيلو ونادي ليون عقب خسارة الفريق بثلاثية في شهر أغسطس الماضي أمام فريق انجيه ليتخذ المدير الرياضي لنادي ليون البرازيلي جونينيو قرارًا باستبعاده اللاعب من الفريق الأول وجعله يتدرب مع الفريق الثاني، ووقتها قال النادي رداً على وسائل الإعلام حول سبب هذا القرار هو أفعال غير ملائمة من اللاعب.

الجدير بالذكر أن مارسيلو خاض منذ انضمامه لصفوف بوردو 9 مباريات مع الفريق في موسم كارثي للفريق الفرنسي الذي يحتل المركز الأخير في جدول ترتيب الدوري الفرنسي واقترب بشدة من الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

 

طباعة Email