لايبزيغ يقترب من تحقيق حلم لقبه الأول بكأس المانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

يأمل لايبزيغ في مواصله زحفه نحو إحراز اللقب الأول في تاريخه في مسابقة كأس المانيا في كرة القدم، عندما يلاقي أونيون برلين الاربعاء في نصف النهائي، فيما يفتتح الدور نصف النهائي الثلاثاء بلقاء هامبورغ من الدرجة الثانية مع فرايبورغ.

وبعد خروج كل من بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند حامل اللقب وباير ليفركوزن، يبدو لايبزيغ المرشح الأبرز لحصد باكورة ألقابه في الكأس بعد خسارته نهائي العام الماضي أمام دورتموند 1-4 و2019 أمام العملاق البافاري صفر-3.

من بين المرشحين الثلاثة، وحده هامبورغ فقط سبق له التتويج بالكأس وذلك ثلاث مرات، لكن التتويج الأخير للنادي الذي يلعب الآن في الدرجة الثانية يعود إلى عام 1987.

ويدخل لايبزيغ المنتشي بتأهله الى نصف نهائي مسابقة الدوري الاوروبي على حساب أتالانتا الإيطالي، مواجهة أونيون برلين بسجل خال من الخسارة في مبارياته الـ14 الاخيرة في مختلف المسابقات (10 انتصارات مقابل 4 تعادلات)، وتحديداً منذ خسارته أمام بايرن ميونيخ 2-3 في المرحلة الحادية والعشرين في الخامس من فبراير الماضي.

وكانت الخسارة الوحيدة لرفاق المهاجم الدولي الفرنسي كريستوفر نكونكو في عام 2022.

ويبلي لايبزيغ البلاء الحسن في الآونة الأخيرة وحقق ثلاثة انتصارات متتالية مدوية في البوندسليغا على بوروسيا دورتموند 4-1 وهوفنهايم 3-صفر وباير ليفركوزن 1-صفر، خولته الارتقاء الى المركز الثالث.

ولن تكون مهمة لايبزيغ سهلة أمام أونيون برلين الذي سيخوض دور الأربعة للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عاماً وتحديداً موسم 2000-2001 عندما خسر المباراة النهائية أمام شالكه صفر-2.

وحذَّر مدرب لايبزيغ دومينيكو تيديسكو لاعبيه من التسرع والإفراط في الثقة، وقال "ينبغي ألا نفقد صبرنا".

وأوضح تيديسكو أن لاعب الوسط الأميركي تايلر آدامز سينضم لقائمة الغائبين الى جانب المهاجم الدنماركي يوسف بولسن ولاعب الوسط المالي أمادو حيدرا بسبب الإصابة.

وأنهى أونيون برلين مغامرة سانت باولي الذي كان جرّد بوروسيا دورتموند من اللقب بالفوز عليه 2-1 في ثمن النهائي.

ووصل أونيون برلين بدوره مرة واحدة الى المباراة النهائية عام 2001 عندما خسر أيضًا امام الفريق الازرق، فيما يبحث فرايبورغ عن بلوغ أول نهائي له.

ويلتقي لايبزيغ وأونيون برلين على الملعب ذاته بعد ثلاثة ايام وذلك ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري.

وفي المباراة الثانية، يتطلع فرايبورغ لتتويج عروضه الرائعة هذا الموسم حيث ينافس على احدى البطاقات المؤهلة للمسابقات القارية الثلاث: دوري الأبطال، الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" وكونفرنس ليغ.

ويحتل فرايبورغ المركز الخامس في البوندسليغا برصيد 51 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف باير ليفركوزن الرابع وثلاث خلف لايبزيغ الثالث.

في المقابل، أكد مدرب هامبورغ تيم فالتر أن بإمكان فريقه تحقيق المفاجأة أمام فرايبورغ. قال في تصريحات صحافية الإثنين "المنافس يلعب في دوري أعلى وفي طريقه للعب في دوري أبطال أوروبا، شكليا نحن من نتحداه".

وأضاف "نتطلع بفارغ الصبر لخوض هذه المباراة الكبيرة، سنعول على جماهيرنا الكبيرة. ستكون الأمور صعبة على أي منافس يلعب أمام 57 ألف متفرج".

ويخوض هامبورغ موسمه الرابع في دوري الدرجة الثانية، وذلك منذ هبوطه للمرة الأولى من البوندسليغا في 2018.

وتقام المباراة النهائية على الملعب الأولمبي في العاصمة برلين في 21 مايو.

ويحمل بايرن ميونيخ الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة برصيد 20 لقبا بفارق كبير عن اقرب مطارديه فيردر بريمن (6 القاب) والثلاثي شالكه وبوروسيا دورتموند وأينتراخت فرانكفورت (5 لكل منهم).
 

طباعة Email