مايكل جاكسون والضفادع والسحر.. أعذار وهمية للهزيمة في الساحرة المستديرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يحب لاعبو كرة القدم والمديرين وأصحاب الأندية، الخسارة، وإذا حدثت، يحاول البعض إيجاد العذر لتبريرها، والبعض يتحدث عن الإصابات أو قرارات التحكيم السيئة، ولكن هناك نجوم ذهبوا إلى أغرب 7 أعذار وهمية لتبرير الخسارة. 

1

بدأت صحيفة "ذا صن"، الإنجليزية، تقريرها بمدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، مشيرة إلى أنه من العادي أن تغني عندما تفوز، ولكن المدرب الاسباني للسيتي لا يفعل ذلك.

ورغم نجاح السيتي في تخطي ولفرهامبتون بركلات الترجيح في كأس كاراباو عام 2017، إلا أن جوارديولا، برر أداء فريقه السئ، بمهاجمة نوعية الكرة نفسها، وقال: "غير المقبول، أن تكون الكرة التي يلعب بها، بهذه الجودة السيئة، إنها خفيفة للغاية، وتتحرك في كل مكان، إنها ليست كرة جيدة، من المستحيل أن أسجل بكرة كهذه، ويمكنني أن أقول ذلك لأننا فزنا، وأنا لا أختلق الأعذار".

2

بدا الغضب واضحاً على المدرب جوزيه مورينيو، عندما كان عامل الأضواء الكاشفة والجماهير "نائمين" خلال مباراة تشيلسي ضد كوينز بارك رينجرز في لوفتوس رود عام 2014، ووقتها فاز تشيلسي 2-1، لكن مورينيو لم يكن سعيدًا بالإضاءة أو الجماهير.

وقال: "أعتقد أن الرجل المسؤول عن الأضواء، كان في نفس الحالة المزاجية للجماهير، لأن الجميع كانوا نائمين، واستغرق الأمر منه 20 دقيقة، ليفهم أن الملعب كان مظلماً، وأنا أستغرق مني الأمر، 30 دقيقة لأفهم أن الملعب لم يكن فارغًا، وعندما سجلنا فقط أدركت أن الملعب كان ممتلئاً".

3

قاد السير اليكس فيرغسون، مانشستر يونايتد عام 1996، للخسارة أمام ساوثهامبتون 0-3، في الدوري الإنجليزي الممتاز، وبين الشوطين، قام لاعبو يونايتد، بتغيير الزي، وقال عقب المباراة: "نجوم يونايتد، لم يتمكنوا من التمرير بشكل صحيح، لأنهم كانوا يرتدون الزي الرمادي غير المحبوب، ولا يستطيعون العثور على زملائهم في الملعب". 

4

عندما خسر نيوكاسل بقيادة المدرب آلان بارديو بنتيجة 0-2، أمام تشيلسي في ستامفورد بريدج عام 2012، حمل مدربه مسؤولية الخسارة، إلى مهرجان نوتينغ هيل كرنفال، كما اشتكى المدرب ذات مرة، من طول العشب في مباراة ودية ضد رينجرز، وأيضاً، تذمر من سوق انتقالات هادئ، قائلاً إن تغطية الألعاب الأولمبية كانت مصدر إلهاء لإتمام تعاقدات مع اللاعبين.

5

كان محمد الفايد، مالك فولهام السابق، صديقاً للمغني الأمريكي مايكل جاكسون، والذي أنفق أموالًا طائلة في محال هارودز، لدرجة أنه كان لديه تمثال غريب تم بناؤه على شرفه في كرافن كوتيدج، ومع ذلك، عندما سقط فولهام، قال الفايد: "كان هذا التمثال سحرًا، وأزلنا الحظ من النادي، وعلينا الآن دفع الثمن".

6

كان المدرب باري فراي، يؤمن بالسحر، وأن هناك لعنات التي نزلت على سانت أندروز، ولكن لإنهاء سلسلة الهزائم المتتالية في برمنغهام سيتي عام 1994، قرر المدرب سقي العشب على أرض الملعب ببوله، وقال: "أمضينا ثلاثة أشهر دون أن نفوز، وكنا يائسين، لذلك شعرت بالغضب، وقمت بفعل ذلك، وبدأنا بعدها في الفوز، واعتقد أن الأمر نجح، ثم طردوني من منصبي".

7

قدمت إسبانيا فريقًا رائعًا في نهائيات كأس العالم 2006، وتسببت في أسوأ هزيمة لأوكرانيا على الإطلاق في الفوز بنتيجة 4-0، في مرحلة المجموعات، لكن المدافع فلاديسلاف فاششوك، كان لديه أعظم عذراً لخسارة أوكرانيا، مؤكداً أنه كان تدخلًا خارجيًا من الحياة البرية المحيطة بفندقهم مما جعلهم مستيقظين في الليلة السابقة للمباراة، وقال: "بسبب نعيق الضفادع، لم نستطع النوم جيداً، حتى أننا اتفقنا جميعا على أن نأخذ بعض العصي، ونذهب ونطاردها".

طباعة Email