الشارقة والريان يرفضان فك الإرتباط

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتفى فريقا الشارقة والريان القطري بنتيجة التعادل 1-1 في افتتاح الجولة الثالثة لفرق المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا في المباراة التي أقيمت بإستاد الملك فهد بالرياض، ليستمر التساوي بين الفريقين في رصيد النقاط «4 نقاط لكل منهما»، وفرط الشارقة في تقدمه في الشوط الأول عبر البرازيلي برنارد ليعادل الريان منتصف الشوط الثاني عبر لاعبه ستيفن.

بدأ الشارقة بتشكيلة خلت من نجمه كايو لوكاس بداعي الإيقاف، حيث دفع المدرب كوزمين بالرباعي الأجنبي برنارد ومالانغو وعثمان كمارا وشوكوروف، وبادر الشارقة بالأفضلية الهجومية ونال أول ركنية بعد مرور 3 دقائق على مرمى الريان، وكاد الشارقة أن يسجل هدفاً مبكراً بعد هجمة منظمة لعب فيها برنارد تمريرة متقنة لمالانغو داخل الصندوق الذي تعرض للعرقلة وطالب بركلة جزاء في الدقيقة 6، لكن الحكم السيريلانكي بيريرا أمر باستمرار اللعب، ونتج عنها هجمة مرتدة للريان أثمرت عن أول ركنية له في المباراة.

ورد الشارقة بتسديدة من مالانغو فوق المرمى، وفرصة أخرى للشارقة للبرازيلي برنارد أنقذها الحارس فهد يونس بعد مرور 10 دقائق، وتهيأت فرصة للريان في الدقيقة 35 من مخالفة قرب الصندوق مع ياسين إبراهيمي سددها اللاعب نفسه وأنقذها الدفاع الشرقاوي إلى ركنية، وتهيأت فرصة للشارقة من مخالفة قرب الصندوق مع مالانغو في الدقيقة 43، تقدم لها برنارد وسددها من تحت الحائط البشري قوية على يمين الحارس فهد يونس هدف التقدم في المباراة.

جاء الشوط الثاني بذات السرعة، وأجرى فيه كوزمين تبديلين خرج فيهما كل من سيف راشد ومحمد عبد الباسط نظراً لنيلهما إنذارين بالبطاقة الصفراء، وحل مكانهما عبد الله كاظم وماجد سرور، وواصل الشارقة مبادرته الهجومية في بداية هذا الشوط، وتهيأت أول فرصة حقيقية لمهاجمه مالانغو داخل الصندوق، ولكن تسديدته مرت فوق المرمى، وفي المقابل رد الريان ببعض الهجمات كانت أخطرها ركنية في الدقيقة 65 ونجح من خلالها في تعديل النتيجة عبر لاعبه ستيفن نزوزي الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس عادل الحوسني وأعادها للمرمى، وكاد الريان أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 70 من تسديدة ثابتة للاعبه يوهان بولي ولكنها مرت جوار القائم.

وأخذت المباراة طابعاً أكثر إثارة في الجزء الأخير في ظل رغبة الفريقين لتسجيل هدف التقدم، وأجرى الشارقة تبديلاً ثالثاً بدخول المهاجم سالم صالح بدلاً من مالانغو قبل 12 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي في محاولة لتنشيط الخط الأمامي، وسدد برنارد آخر فرصة حقيقية في المباراة كاد أن يعيد بها التقدم للشارقة في الوقت البديل، ولكنها مرت جوار المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

كلمات دالة:
  • الشارقة،
  • الريان ،
  • دوري ابطال اسيا
طباعة Email