غوارديولا يحرم فالنسيا من تعزيز حظوظه القارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فشل فالنسيا في تعزيز حظوظه القارية بخروجه بنقطة يتيمة للمباراة الثانية تواليًا، اثر تعادله مع مضيفه رايكو فايكانو 1-1 أمس الاثنين، ضمن ختام منافسات المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورغم انه لم يذق طعم الخسارة للمباراة السادسة تواليًا في الليغا، وتحديدًا منذ سقوطه على أرضه 1-4 أمام برشلونة في فبراير الفائت، إلاّ أنّ فالنسيا أخفق في الخروج بالنقاط الثلاث مرة أخرى وتعزيز حظوظه الضئيلة بمقعد أوروبي.

وكان فالنسيا سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه قادش في المرحلة الماضية، قبل أن يكتفي أمس الاثنين بتعادل ثالث في آخر ست مباريات ومثلها انتصارات.

إلا أن مسعاه نحو مركز أوروبي ما زال معقدًا قبل سبع مراحل من نهاية الموسم، إذ يحتل المركز التاسع برصيد 42 نقطة متأخراً بفارق ثماني نقاط من ريال سوسييداد السادس الذي يحتل آخر المراكز القارية.

ولا يزال نادي "الخفافيش" يبحث عن عودته بين كبار القارة العجوز للمرة الأولى منذ موسم 2019-2020 عندما خاض غمار دوري أبطال أوروبا وتصدر مجموعته أمام تشلسي الانجليزي قبل أن يخرج من ثمن النهائي أمام أتالانتا الإيطالي.

وتقدم فالنسيا عبر كارلوس سولر عندما وصلته عرضية الى منتصف المنطقة سددها وارتدت من الدفاع وتابعت طريقها الى الشباك، إلاّ أنّ أصحاب الأرض خطفوا تعادلاً قاتلاً في الدقيقة 83 عبر سيرجي غوارديولا.

ويحتل رايو فايكانو المركز الثالث عشر مع 34 نقطة ولديه مباراة مؤجلة من المرحلة 21 خارج أرضه أمام برشلونة الوصيف المتأخر عن غريمه ريال مدريد المتصدر بفارق 12 نقطة.

طباعة Email