بسبب ركلات الجزاء.. مباراة برشلونة وليفانتي تدخل التاريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن فريق برشلونة الإسباني من التغلب على سوء الحظ الذي لازمه أمام نظيره ليفانتي، وتغلب على الأخير بنتيجة 2/3 ضمن منافسات الدوري الإسباني، وهو اللقاء الذي جمعهما على ملعب سيوداد دي فالنسيا. 

واحتسب حكم اللقاء ضد برشلونة ثلاث ركلات جزاء، جاءت الأولى في الدقيقة 52 نجح ليفانتي في استغلالها وأحرز هدفه الأول، وتبعتها الثانية بعد دقيقتين فقط (54) ولكن لم يستغلها لاعبو ليفانتي لمضاعفة النتيجة، وأهُدرت عن طريق اللاعب روجر مارتي. 

وتمكن برشلونة من تعديل النتيجة في الدقيقة 59 عن طريق بير أميريك أوباميانج، قبل أن يضيف بيدري الهدف الثاني للبرسا في الدقيقة 63، ثم احتسب حكم المباراة ركلة جزاء ثالثة لصالح ليفانتي في الدقيقة 83، ونجح جونزالو ميليرو في إحرازها ليتعادل لفريقه، ولكن رفض لاعبو برشلونة الاستسلام أمام سوء الحظ وركلات الجزاء، ونجح لوك دي يونج في تسجيل الهدف الثالث للبرسا في الوقت القاتل من المباراة (92) ليهدي الفريق الكتالوني ثلاث نقاط غالية. 

جاءت ركلات الجزاء الثلاث المحتسبة ضد برشلونة لتكتب حدثاً تاريخياً، حيث تعتبر هي المرة الأولى في تاريخ البارسا بالدوري الإسباني، التي يتم خلالها احتساب 3 ركلات جزاء ضده في مباراة واحدة، كما تعتبر مباراة ليفانتي هي الأولى التي شهدت احتساب ركلة جزاء ضد برشلونة خلال الموسم الحالي. 

وتعتبر مباراة برشلونة وليفانتي هي الثانية خلال نفس الأسبوع التي يحتسب خلالها 3 ركلات جزاء لصالح نفس الفريق، بعدما تم احتساب نفس العدد لفريق ريال مدريد خلال مباراته أمام سيلتا فيغو قبل أيام. 

ورفع برشلونة رصيده إلى 60 نقطة يقفز بهم إلى وصافة الدوري الإسباني، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند 22 نقطة يحتل بهم المركز 19.

 

طباعة Email