استطلاع « البيان »: 73 % يؤيدون بقاء صلاح في ليفربول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أيد المشاركون في استطلاع «البيان الرياضي»، توجه النجم المصري محمد صلاح، للتوقيع خلال الصيف المقبل، على عقد يبقيه مع ليفربول حتى نهاية مشواره الكروي، بعدما كشفت الصحافة العالمية، عن موافقة «مو صلاح»، على تخفيض مطالبه المالية من أجل البقاء في صفوف النادي الإنجليزي، والذي ينتهي تعاقده معه في صيف 2023.

وصوت 73% مقابل 27% من إجمالي المشاركين، على صحة توجه النجم المصري بالبقاء مع ليفربول، بعدما صوت 70% مقابل 30% عبر موقع «البيان الرياضي»، و76% مقابل 24%، من المشاركين بالتصويت عبر حساب «البيان الرياضي» على «تويتر»، على صحة هذا التوجه أيضاً، والذي يبقي النجم المصري قادراً على صناعة مجد تاريخي مع النادي الإنجليزي العريق.

وأيد زامل هليل لاعب الإسماعيلي السابق، بقاء «مو صلاح»، مع ليفربول، وقال: «الأفضل للنجم المصري، البقاء مع النادي الإنجليزي حتى اعتزال كرة القدم، لأنه بلغة حسابات وأرقام كرة القدم، صلاح يكمل من العمر 30 عاماً في يونيو المقبل، ما يعني أن أمامه تقريباً، 3 سنوات أخرى في الملاعب قبل الاعتزال».

وأوضح: «من الأفضل لصلاح، أن يبقى تلك السنوات الثلاث مع فريق حقق معه الانسجام، وصنع لنفسه شعبية جماهيرية كبيرة، وأصبح من خلاله قريباً من صناعة تاريخ ربما لن يستطيع غيره تكراره في السنوات المقبلة، بدلاً من البحث عن ناد ومغامرة جديدة، ربما لا يحقق فيها النجاح الذي يصنعه حالياً».

وأضاف: «أعتقد أن صلاح نفسه مر بتجارب عديدة خلال رحلته الاحترافية، وصادف النجاح في بعضها، ولم يحقق النجاح في بعضها الآخر، وصولاً إلى مجده الحالي، وعليه أن يستفيد جيداً من تجارب النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، واللذين فضلا المادة على الاستقرار الفني، والآن تراجعت الأضواء عنهما كثيراً، بعد رحيلهما عن برشلونة وريال مدريد».

واختتم زامل هليل، قائلاً: «محمد صلاح، لا يحتاج من وجهة نظري الشخصية إلى المادة، وعقده الجديد المعروض عليه من ليفربول، كسر سقف الرواتب في النادي الإنجليزي، وليس ضعيفاً مادياً، ويضمن لصلاح راتباً أسبوعياً سيكون الأكبر في النادي، وبالتالي أتمنى من صلاح الاستفادة من تجارب الآخرين، والبقاء مع ليفربول لصناعة المزيد من النجاحات».

طباعة Email