رين يزيح مرسيليا عن وصافة الدوري الفرنسي موقتاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

عزز رين حظوظه بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في ثلاثة مواسم، وذلك بعدما بات ثانياً موقتاً بفوزه على مضيفه رينس 3-2 بعدما كان متقدماً بثلاثية نظيفة السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبتحقيقه انتصاره السادس مع تعادل في المراحل السبع الأخيرة وبانتظار مباراة مرسيليا مع ضيفه مونبلييه الأحد، بات رين وصيفاً لباريس سان جرمان بعدما رفع رصيده الى 56 نقطة متقدماً على فريق المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي بفارق الأهداف.

ويدين رين بالفوز السابع عشر هذا الموسم الى بنجامان بوريغو الذي أعاد فريقه الى سكة الانتصارات بعد التعادل في المرحلة الماضية مع نيس (1-1)، بتسجيله الهدفين الأولين في الشوط الأول (39 و43) ثم أضاف مارتان تيرييه الثالث في مستهل الثاني (58).

وعاد رينس الى اللقاء بتقليصه الفارق عبر البلجيكي ماكسيم بوزي (60)، ثم أهدر ركلة جزاء بواسطة البديل المالي موسى دومبيا (78) قبل أن يعوضها البديل الآخر السويدي ينس كاجوستي بأخرى (81) من دون أن يكون ذلك كافياً لتجنيب صاحب الأرض الهزيمة الحادية عشرة.

وعلق مدرب رين برونو جينيزيو على مجريات ربع الساعة الأخير من اللقاء، كاشفاً "قلت للاعبين إنه لا يجب عليهم أن ينهوا الكثير من المباريات بهذه الطريقة لأني أفقد 4 أو 5 أعوام من عمري بسبب ذلك. ولأني بهذا العمر (55 عاماً)، يجب أن يرحموني!".

وأضاف "يجب تقدير هذا الانتصار، لكننا نعي بأن هناك حاجة للتحسن".

وبعدما استفاد في المرحلة الماضية من انتهاء مواجهة رين ومضيفه نيس بالتعادل ليتقدم الى المركز الرابع بفارق الأهداف عن الأخير إثر فوزه على لنس 1-صفر، يخوض ستراسبورغ مواجهة صعبة الأحد على أرضه ضد ليون، فيما يلعب نيس في ضيافة لنس العاشر.

وما يزيد من حدة الصراع على بطاقتي المركزين الثاني والثالث المؤهلين الى دوري الأبطال (الأولى محسومة منطقياً لصالح سان جرمان)، أن الأندية المعنية به ستواجه بعضها من الآن وحتى نهاية الموسم، إذ يلتقي مرسيليا مع رين وستراسبورغ في المرحلتين الأخيرتين إضافة الى مواجهات صعبة أخرى مع سان جرمان، نانت الثامن وليون.

والى جانب مواجهتين مع ستراسبورغ في المرحلة 33 ومرسيليا في المرحلة قبل الأخيرة، يلتقي رين في المرحلة المقبلة مع موناكو الذي ما زال يملك فرصة أيضاً كونه يتخلف عن المركز الثالث بفارق تسع نقاط موقتا قبل لقائه الأحد مع تروا، ونانت وليل حامل اللقب.

أما نيس الذي وصل الى نهائي مسابقة الكأس حيث يلتقي نانت في 7 مايو، فهو الوحيد الذي سيتجنب مواجهات مع منافسيه المباشرين في الأمتار الأخيرة من الموسم، لكن بانتظاره مباريات لا تقل صعوبة ضد موناكو في المرحلة 33 وليل في المرحلة قبل الأخيرة اضافة الى لنس الأحد.

ولا يبدو أن أحداً باستطاعته اللحاق بباريس سان جرمان الذي يسير نحو استعادة اللقب من ليل كونه يتقدم بفارق 12 عن رين ومرسيليا قبل مباراته مساء مع مضيفه كليرمون.
 

طباعة Email