400 ألف إسترليني أسبوعياً.. صلاح مع ليفربول حتى نهاية مسيرته الكروية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقترب النجم المصري وهداف الدوري الإنجليزي محمد صلاح من تجديد تعاقده مع نادي ليفربول حتى نهاية مسيرته الكروية.

وكشفت صحيفة «ميرور» البريطانية «إن نادي ليفربول توصل بالفعل لاتفاق مع محمد صلاح (29 عاما) لتجديد تعاقده مقابل 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، فيما كان يطالب نجم الريدز بـ500 ألف جنيه إسترليني.

وأضافت الصحفية: أن ليفربول وافق على التجديد بعدما وصل لاتفاق مع صلاح على أن يكون العقد الجديد لمدة 4 سنوات وليس 3 سنوات فقط، وهو ما يعني أن محمد صلاح سيختتم مشواره الاحترافي في ليفربول مع الريدز، حيث سيبلغ بنهاية عقده 33 عامًا، كما تثق إدارة ليفربول في أن «مو» بإمكانة اللعب لفترة أطول بفضل لياقته البدنية العالية والتزامه كما هو الحال مع رونالدو وليفاندوفسكي والعديد من اللاعبين الذين يقدمون مستوى كبير رغم تقدمهم في العمر.

يشار إلى أنه ينتهي تعاقد محمد صلاح مع ليفربول الموسم المقبل، بينما كانت مفاوضات التجديد بين النادي ووكيل الدولي المصري قد توقفت لكن على ما يبدو أن إنفراجة حدثت في التفاوض بحسب ما نقلته «ميرور».

اهتمت الصحف الإنجليزية الصادرة صباح اليوم الأحد، بالعديد من الأحداث المهمة على رأسها قرار النجم المصري محمد صلاح جناح ليفربول، بالموافقة على توقيع عقد جديد مع الريدز سيبقيه مع الريدز حتي نهاية مسيرته.

وتصدر النجم المصري محمد صلاح غلاف صحيفة "ديلي إكسبريس"، والتى قالت في عنوان رئيسي لها، " صلاح: سأوقع مدى الحياة، المهاجم يغير قراره للبقاء مع ليفربول حتى نهاية مسيرته".

فيما علقت صحيفة "ديلي ستار"، قائله " محمد صلاح للبقاء، النجم يستعد للتوقيع على عقد مع الريدز حتى نهاية مسيرته".

وأصبح الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، قاب قوسين أو أدنى من تجديد تعاقده مع الريدز، الذي ينتهي بنهاية موسم 2023. 

وأكدت صحيفة "ميرور" الإنجليزية، أن هناك انفراجة شهدتها المفاوضات بين ليفربول وصلاح، خلال الساعات الماضية. 

وأكدت الصحيفة أن الانفراجة تقرب صلاح من تجديد عقده والاستمرار داخل قلعة الأنفيلد، حيث أفادت أن اللاعب المصري تنازل عن طلباته المالية المرتفعة من أجل تجديد عقده مع ليفربول. 

وأكدت الصحيفة أنه من المنتظر أن يجدد محمد صلاح عقده مع نادي ليفربول لمدة 4 مواسم مقبلة، ليستمر داخل قلعة الأنفيلد حتى عام 2027. 

طباعة Email