بعد انهيار المفاوضات .. ليفربول يدرس بيع محمد صلاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال ليفربول يبحث عن مخرج من أزمة الخسارة المحتملة لخدمات محمد صلاح، بسبب تمسكه بعدم تخطي حاجز الرواتب؛ للحصول على توقيع أي من اللاعبين على عقود جديدة، رغم كونه أحد أهم اللاعبين الذي مروا على قلعة «أنفيلد»؛ منذ سنوات طويلة، إذ استطاع أن يعيد الريدز للوقوف على منصات التتويج بالبطولات.

بحسب جريدة «ليفربول إيكو» البريطانية، فإن إدارة ليفربول بدأت في وضع خطط بديلة؛ تحسبا لرحيل محمد صلاح، الذي بات أحد أهداف عمالقة أوروبا، على رأسها قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة، إذ ترغب الإدارة في تحقيق الاستفادة القصوى نظير بيع الفرعون المصري، في ظل وصول المحادثات بين الطرفين إلى طريق سد، بسبب تمسك الطرفين بشروطهما.

وذكر فابريزيو رومانو، الصحفي المتخصص في الانتقالات حول العالم، التابع لشبكة «سكاي سبورتس»، أن ليفربول ليس لديه نية لتغيير هيكل الأجور، الأمر الذي سينقضي بانهيار المحادثات بين الطرفين، رغم علم إدارة الريدز أن رحيل الفرعون المصري سيتسبب في تراجع النتائج وسيلقي بظلاله على استمرار النجاحات والسير على طريق الإنجازات، خاصة أنه يشكل نصف قوة الريدز الهجومية والتهديفية على حد سواء.

وأشارت الصحفية البريطانية، إلى أن فرصة تجديد محمد صلاح مع ليفربول لا تزال قائمة، في ظل وجود مرونة من إدارة الريدز في الاقتراب من القيمة المادية التي يرغب في الحصول عليها، وفي حال تمسكه بشروطه سيكون على الفريق التحرك من أجل بيع محمد صلاح، بمقابل مادي مرتفع من أجل الحصول على البديل الأنسب، لسد فجوة رحيله.

ويعد محمد صلاح أحد الأهداف الملحة داخل برشلونة؛ إذ يرى المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرب البارسا، أن وجود الفرعون المصري داخل «كامب نو» سيشكل إضافة قوية، ستساهم في إعادة البلوجرانا إلى مكانها الطبيعي، والعودة للظفر بالبطولات والمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، خاصة أنه يفكر في إجراء العديد من التعديلات في مشروع الفريق الجديد.

 

طباعة Email