دورتموند يشعل الصراع مع البايرن في "البوندسليغا" بفوز قاتل على ماينتس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشعل بوروسيا دورتموند الصراع مع غريمه بايرن ميونيخ على لقب الدوري الألماني لكرة القدم، وذلك بفوزه القاتل على مضيفه ماينتس 1-صفر أمس الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والعشرين.

وبعد تعثر بايرن السبت أمام مضيفه هوفنهايم بالتعادل 1-1، قلص دورتموند الفارق الذي يفصله عن غريمه البافاري الى سبع نقاط بفوزه على ضيفه أرمينيا بيليفيلد 1-صفر، ثم حصل الأربعاء على فرصة تقليص الفارق الى أربع نقاط واستثمرها بفضل البلجيكي أكسل فيتسل الذي سجل الهدف الوحيد في المباراة المؤجلة بسبب كثرة الإصابات بفيروس كورونا في صفوف المضيف في الدقيقة 87.

وعلق فيتسل على هدفه الأول في الدوري الألماني منذ عامين، قائلاً لقناة "دازون" للبث التدفقي "كانت مباراة صعبة. في بعض الأحيان لا تقدم كرة جميلة وعليك أن تفوز بهذه الطريقة".

وتابع "الأمر كانت يتعلق بالروح القتالية... أنا لست هدافاً، لكني سعيد جداً بتسجيلي هذا الهدف".

وهذا الهدف أدخل دورتموند بقوة في الصراع مع بايرن، لاسيما أن الفريقين سيتواجهان على "أليانز أرينا" في 23 أبريل ضمن المرحلة الحادية والثلاثين.

ورغم تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا الذي أصاب أيضاً زميله المدافع البرتغالي رافايل غيريرو، لم يتواجد ماتس هوملس في تشكيلة المدرب ماركو روزه الذي ما زال يفتقد قائده ماركو رويس بسبب المرض.

وكما حصل في الفوز على أرمينيا بيليفيلد في عطلة نهاية الأسبوع، بقي الهداف النروجي إرلينغ هالاند والعائد الآخر من الإصابة الأميركي جوفاني رينا على مقاعد البدلاء في خطوة متوقعة لأنهما لم يصلا الى كامل جاهزيتهما البدنية وفق ما أفاد روزه عشية اللقاء.

وتتزامن عودة هالاند، ابن الـ21 عاماً الذي سجل 16 هدفاً في 14 مباراة بالدوري هذا الموسم قبل أن يتعرض للإصابة في العضلة المقربة في 22 كانون يناير أمام هوفنهايم، مع تقارير في وسائل الإعلام عن توقيعه عقداً مبدئياً للانتقال الموسم المقبل الى مانشستر سيتي الإنجليزي.

وبعد شوط أول عقيم قليل الفرص، كاد ماينتس أن يفاجئ ضيفه في مستهل الشوط الثاني بهدف رائع لأنتون ستاخ بتسديدة من خارج المنطقة، لكن محاولته لامست القائم الأيمن وواصلت الكرة طريقها الى خارج الملعب (49).

وزج روزه بهالاند في الدقيقة 57 بدلاً من ماريوس فولف تزامناً مع فورة هجومية لأصحاب الأرض الذين كانوا قريبين مجدداً من الوصول الى الشباك لولا تألق الحارس السويسري غريغور كوبل في التصدي لتسديدة من زاوية ضيقة لمواطنه سيلفان فيلدمر (60).

ورد دورتموند بمحاولة أولى لهالاند بعد عرضية من نيكو شولتس، لكن الحارس روبن تسنتنر كان لها بالمرصاد (68)، أتبعها البلجيكي ثورغان هازار بركلة حرة علت العارضة بقليل (74).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف فيتسل هدف الفوز الخامس توالياً لدورتموند في ملعب على ماينتس الذي لم يفز على منافسه في ملعبه منذ أيلول/سبتمبر 2014، وذلك إثر ركلة حرة نفذها البديل الآخر رينا من الجهة اليسرى (87).

ويبقى الدوري الأمل الوحيد لدورتموند في انقاذ موسمه بعدما ودع مسابقة الكأس المحلية من ثمن النهائي على يد سانت باولي من الدرجة الثانية وخرج من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بحلوله ثالثا خلف أياكس أمستردام الهولندي وسبورتينغ البرتغالي، ثم من الملحق الإقصائي لمسابقة "يوروبا ليغ" على يد رينجرز الاسكتلندي بالخسارة ذهاباً على أرضهم 2-4 (2-2 إياباً).

طباعة Email